جفرا نيوز : أخبار الأردن | نواب تبدّدت احلامهم لدى الحكومة ، واصبح الاستجداء والعتب خيارهم الأوحد !!
شريط الأخبار
رئيس الديوان الملكي يفتتح مبنى سكن الفتيات اليافعات الرفاعي يكشف عن تحفظاته على قانون الضريبة ويطالب بشرح تداعيات مخالفة صندوق النقد القبض على "أب" عرّض حياة طفليه للخطر وهدد بشنقهما للمرة الرابعة .. أمن الدولة ترفض تكفيل 12 موقوفا في قضية الدخان بنود برنامج حكومة الرزاز للعامين المقبلين تحقيق بملابسات واقعة اساءة لمنتفع في دار رعاية من قبل زميله منح طلبة التوجيهي لفرعي الإدارة المعلوماتية والتعليم الصحي فرصتين إضافيتين الحكومة توافق على منح بلدية الزرقاء قرضا بـ 13,6 مليون دينار مبيضين :اضافة نقاط بيع خطوط الهواتف المتنقلة الى الانشطة التي تتطلب موافقات امنية مسبقة الاردن يترأس مجلس المحافظين للوكالة الدولية للطاقة الذرية ضبط كميات كبيرة من المخدرات بمداهمة أمنية في الموقر (صور) الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز مفاجآت وتساؤلات حول القبول الجامعي كناكرية: لا تخفيض حاليا لضريبة المبيعات على مواد أساسية ‘‘التربية‘‘: نتائج تقييم اللغة الإنجليزية دون المستوى المطلوب أجواء حارة نسبيا وانخفاضها غدا دمشق تعلن الانتهاء من تأهيل نصيب العثور على جثة عشريني في منزله بالجبيهة إرادة ملكية بإضافة بنود جديدة على جدول أعمال الدورة الاستثنائية لمجلس الأمة مجلس الوزراء يقر مشروعي القانونين المعدلين لقانوني الكسب غير المشروع والنزاهة ومكافحة الفساد
عاجل
 

نواب تبدّدت احلامهم لدى الحكومة ، واصبح الاستجداء والعتب خيارهم الأوحد !!

جفرا نيوز - شـادي الزيناتي
تصوير : امير خليفة 
يبدو ان النواب مانحي الثقة للحكومة قد بدأوا بالندم بعد فوات الاوان على قرارهم ذلك ، بعدما بائت كل مطالبهم و امانيهم ادراج رياح الحكومة و مكاتبها .
بدا ذلك واضحا حينما التقطت عدسة الزميل امير خليفة رسالة عتب واستجداء من احدى النواب السيدات موجهة الى رئيس الوزراء هاني الملقي تتسائل فيها عن السبب خلف عدم موافقة الحكومة ورئيسها على مطالب تلك النائب دون اي تبرير حيث يأتيها الرد دوما بالرفض وعلى ابسط الامور حسب ما كتبت، النائب المقصود عاتبت الملقي بقولها "لا عتب يا دولة الرئيس لاني لم اتلق اي خدمة تذكر حتى اقول لقواعدي الانتخابية ها انا انجزت " !
يذكر ان تلك النائب وغيرها من النواب " انصار الحكومة " قد تبددت احلاهم و توقفت عند حاجز الاعفاء الطبي فقط ، فبات كثير منهم لا يستطيع نقل موظف او تعيين اخر ، حيث تصر الحكومة على ان دورهم الحقيقي يتثمل في التشريع والرقابة وليس الخدمات خاصة بعد تشكيل مجالس المحافظات مؤخرا والتي تهدف الى اناطة كافة الامور الخدمية اليهم لتفريع مجلس النواب لدوره الحقيقي والرئيسي.