شريط الأخبار
الطراونه النائب الثالث الذي يعلن حجب الثقة عن حكومه الرزاز التاكسي الذكي .. تعديلات لا تنتهي على التعليمات والشركات تعمل بلا ترخيص المستشارة الألمانية ميركل تصل عمان في زيارة رسمية جهة جديدة لمخالفة المركبات بالأردن العيسوي يستقبل المهنئين غدا وبعد غد تجار الحرة يتهمون الحكومة بالتعنت بموقفها حول ضريبة الهايبرد الحجز على أموال مدير ضريبة الدخل السابق وشريكه وصاحب شركة حلواني ومنعهم من السفر اعضاء مجالس امناء الجامعات .. اسماء مهرجان جرش 33 ينطلق في تموز بمشاركة نخبة من الفنانين الشهوان يكشف تفاصيل الرقم الوطني لابنة المواطن "سليمان البدول" الملك يستقبل وكيل وزارة الدفاع الأمريكية وقائد القيادة المركزية انشاء مدرستي الملك عبدالله للتميز في جرش وسحاب "الجرائم الإلكترونيّة" أحيل إلى مجلس النوّاب نهاية الشهر الماضي 55 عاماًً معدل أعمار حكومة الرزاز وثلث الحكومة من عمان الملف السوري احد الملفات التي بحثت بين الملك ونتنياهو الطراونة عضوا في الاعيان وقبول استقالة المعشر انزال ركاب طائرة أردنية بعد تعطلها في مطار الملكة علياء الدولي.. الصوراني: رسوم المدارس الخاصة ستكون بسيطة وسيتم تحديد نسب معينة لكل مرحلة دراسية الرزاز: التعليم اليوم هو اقتصاد الغد وأن التقدم فيه يؤسس لمستقبل أفضل الحمود يكرم مواطنا ورجال أمن
عاجل
 

حكومة الملقي باقية مع "تعديل اضطراري".. والطراونة يُغادِر

جفرا نيوز- خاص

علم موقع "جفرا نيوز" من مصادر سياسية موثوقة أن هناك "حالة رضى" –ولوجزئية- تنعم بها في الوقت الحالي حكومة الدكتور هاني الملقي من "سُكّان الطوابق السياسية العليا"، والبرلمان، والرأي العام، وهو رضا ليس معروفا بعد "منسوبه" بشكل دقيق، لكن الثابت وفق ما ترويه المصادر هو أن الحكومة الحالية باقية بسبب "الحد الأدنى" من الرضى، وأنه حتى لحظة كتابة هذا التقرير فإن أي مؤشرات على رحيل الحكومة تبدو معدومة بنسبة كبيرة، لكن السؤال المطروح بقوة في الأردن هذه الأيام: هل هذا يعني أن تركيبة الملقي ستظل على حالها في المرحلة القادمة؟.
تقول المصادر إن هاني الملقي في طريقه لأن يستأذن جلالة الملك إجراء تعديل وزاري "اضطراري" إما آخر الشهر الحالي، أو مطلع شهر فبراير المقبل، لكن التعديل لن يكون كبيرا، وأغلب الظن أنه سيكون "تقنياً" ومحدودا، إذ على صعيد الفريق الاقتصادي فإن التعديل لن يطال –بحسب المعلومات- أكثر من حقيبة الصناعة والتجارة، وإلى حد كبير حقيبة السياحة والآثار والبلديات ، فيما يُعْتقد أن التركيبة الحكومية ربما تشهد تعديلا في بعض الحقائب الوزارية، وتغيير مسمى حقيبة وزارية واحدة على الأقل هي وزارة الداخلية، التي من المرجح أن تحمل إسم "وزارة الداخلية والحكم المحلي".
المصادر التي تحدثت إلى "جفرا نيوز" لم تستبعد حصول تغييرات أخرى في "السيستم" الذي يدير التفاصيل اليومية، لكن لا شيء يبدو مؤكدا في ظل أنباء عن اعتزام رئيس الديوان الملكي الدكتور فايز الطراونة السفر إلى ألمانيا في رحلة علاج طويلة، دون أن يُعْرف ما إذا كان الطراونة سيغادر موقعه قبل السفر أم لا، وهو ما يعني أن تغييرا لا يبدو مستبعدا سيطال رئاسة الديوان الملكي المستقرة منذ نحو خمس سنوات، وهو تغيير –إن حصل- سيطال أيضا "مفاصل وظيفية" في القصر الملكي، فيما لم تستطع المصادر أن تتبين صحة المُتداول بشأن تغييرات القصر، أو أي تغييرات محتملة في اتجاهات أخرى.