شريط الأخبار
تنقلات في وزارة الخارجية (اسماء) بيع حصة شركة كاميل هولدينغ في الفوسفات بنحو 91 مليون دينار الرزاز يزور ساكب الثانوية ويعزي بالمعلم العتوم العبابنة مرافق شخصي والقطارنة كبيرا لمرافقي الملك توقيف موظفة من شركة توريد مستلزمات طبية للصحة بالجويدة "11" نقابة تعلن "إضرابٍا عاما" ضِد قانون الضريبة والحُكومَة تستعين بمجلس النواب الزرقاء: إيقاف 13 مخبزا ومحل عصير ومحطتي تحلية مياه عاصفة رملية تجتاح مناطق في المملكة..صور بالفيديو - الملك يقوم بزيارة مفاجئة لمستشفى البشير 2644 حادثا خلال العشرة أيام الأولى من شهر رمضان القبض على 7 من مروجي المخدرات في محافظات الزرقاء والبلقاء ولواء الرمثا ..صور الدفاع المدني يعلن أرقام هواتف مكاتب ارتباط متقاعديه " تكنولوجيا المعلومات " ينفذ محاضرات توعوية لطلبة المدارس من مخاطر الانترنت الأمانة : إتلاف 33 الف لتر عصائر واغلاق 7 محلات في الاسبوع الأول من رمضان توضيح من ملتقى النشامى للجالية الاردنية في السعودية "الممرضين" و"المحامين"تتوقفا عن العمل والترافع الاربعاء احتجاجا الأُردن يرفض القانون السوري (10) ومعلومات عن تجنيس 200 ألف أجنبي في سورية "الضريبة" .. كِبار القِطاع الخاص بدأوا بمخاطبة الملك والنِّقابات تُعلِن الإضراب الزرقاء: اصابة طفل بجروح ورضوض مختلفة اثر دهسه سيدة ساعدت العصابة الأردنية على الهروب
 

سبب مذهل سيدفعكم إلى استنشاق قميص من تحبون!

جفرا نيوز - 
أظهرت الأبحاث الجديدة أنّ استنشاق رائحة من تحبون تساعدكم على تقليل نسبة التوتر وتمكّنكم من التعامل مع المسائل التي تثير القلق بطريقة أفضل.

فوفق دراسة كندية، النساء اللواتي قمن باستنشاق قمصان شركائهن، ظهرت لديهن مستويات أقل من هرمونات التوتر، حتى في المواقف المقلقة كنّ يتعاملن مع الأمور بطريقة جيدة.

ومن ناحية أخرى، عند استنشاق رائحة غريبة، كانت ترتفع مستويات الإجهاد لدى المشتركات.

كما ذكر تقرير البحث: "تشير أبحاثنا إلى أن شيئاً بسيطاً مثل عينة من الملابس التي كان يرتديها أحد أفراد أسرتكم يمكن أن تساعدكم في خفض مستويات التوتر عندما تكونون بعيدين عن بعضكم".

وأشاروا إلى أن مشاعر الهدوء لا ترتبط فقط في الأفكار، فتماماً مثل الأطفال الذين يصبحون أكثر هدوءاً بعد تنشّق رائحة حليب الأم، كذلك تلعب الرائحة دوراً مهماً لدى الزوجين.

إشارة إلى أن اختيار النساء فقط لدراسة آثار رائحة الشركاء الذكور عليهن، سببه أنه وفق أبحاث سابقة، تبيّن أن النساء يمتلكن أكثر من 50 في المائة من الخلايا الشمية - أو الرائحة - في أدمغتهن من الرجال.