جفرا نيوز : أخبار الأردن | انطباعات عربية: 5 شخصيات أردنية ستلعب "دوراً مهما"
شريط الأخبار
ابرز محاور خطاب الملك: الأونروا وحل الدولتين والملف السوري ومكافحة الإرهاب ترامب يكشف عن تحالف أمني جديد في الشرق الأوسط يضم الأردن رئيس الديوان الملكي يفتتح مبنى سكن الفتيات اليافعات الرفاعي يكشف عن تحفظاته على قانون الضريبة ويطالب بشرح تداعيات مخالفة صندوق النقد القبض على "أب" عرّض حياة طفليه للخطر وهدد بشنقهما للمرة الرابعة .. أمن الدولة ترفض تكفيل 12 موقوفا في قضية الدخان بنود برنامج حكومة الرزاز للعامين المقبلين تحقيق بملابسات واقعة اساءة لمنتفع في دار رعاية من قبل زميله منح طلبة التوجيهي لفرعي الإدارة المعلوماتية والتعليم الصحي فرصتين إضافيتين الحكومة توافق على منح بلدية الزرقاء قرضا بـ 13,6 مليون دينار مبيضين :اضافة نقاط بيع خطوط الهواتف المتنقلة الى الانشطة التي تتطلب موافقات امنية مسبقة الاردن يترأس مجلس المحافظين للوكالة الدولية للطاقة الذرية ضبط كميات كبيرة من المخدرات بمداهمة أمنية في الموقر (صور) مفاجآت وتساؤلات حول القبول الجامعي كناكرية: لا تخفيض حاليا لضريبة المبيعات على مواد أساسية ‘‘التربية‘‘: نتائج تقييم اللغة الإنجليزية دون المستوى المطلوب أجواء حارة نسبيا وانخفاضها غدا دمشق تعلن الانتهاء من تأهيل نصيب العثور على جثة عشريني في منزله بالجبيهة إرادة ملكية بإضافة بنود جديدة على جدول أعمال الدورة الاستثنائية لمجلس الأمة
عاجل
 

انطباعات عربية: 5 شخصيات أردنية ستلعب "دوراً مهما"

جفرا نيوز- خاص

في رصد وتحرٍ أجرته "جفرا نيوز" لانطباعات عربية خلال اتصالات ولقاءات فقد تبين أن المرحلة المقبلة سياسيا في الأردن ستشهد استدعاء بعض الشخصيات السياسية الأردنية للعب دور مؤثر إلى جانب القيادة السياسية، إذ يتردد إسم رئيس الوزراء السابق سمير زيد الرفاعي للعودة إلى الأضواء ب"منصب رفيع" في القصر الملكي، فيما يبرز أيضا إسم وزير الداخلية السابق عوض خليفات للعب دور استشاري رفيع.

وبحسب الانطباعات فإن إسم وزير الخارجية السابق عبدالإله الخطيب مرشح بقوة للعودة لشغل منصب رسمي، بسبب خبرته الدبلوماسية، ورصانته السياسية، إضافة إلى خبرته في دهاليز الملفات الفلسطينية والعربية والإقليمية، لكن يتردد أن الخطيب قد أوصل رسائل عدة بأنه لا يرغب بشغل أية مناصب ذات طبيعة سياسية أو دبلوماسية في المستقبل.

ومن الأسماء التي تتداولها الانطباعات يبرز إسم رئيس الديوان الملكي السابق ناصر أحمد اللوزي لشغل منصب رفيع جدا، لكنه لم يتأكد بعد، وسط تسريبات بأن اللوزي أيضا زاهد في المناصب العليا، وأنه طيلة السنوات الماضية لم يُبْد أي مزاحمة أو تشويش لشغل أي مواقع رسمية.

وجاءت زيارة وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إلى منزل وزير الخارجية السابق ناصر سامي جودة في دارته الخاصة، لتكشف إن لجودة "حضور خاص" لدى سُكّان الطوابق السياسية العليا في دول خليجية تواصلت بشكل مباشر مع جودة، وإن كان لهذا التواصل "غاية إنسانية" تمثلت في تعزيته برحيل والدته.