جفرا نيوز : أخبار الأردن | تخفيض رسمي لـ"التمثيل الاردني" ام ظروف خاصة بالطراونة؟
شريط الأخبار
منخفض جوي يتمركز فوق المملكة قادم من تركيا يوم غداً الاربعاء فيديو .. شاب اردني يغني للرزاز "طفران" يشعل مواقع التواصل الزبن: "الصحة" مترهلة إداريا أجواء مستقرة مع استمرارها باردة الملكة: ليس كل ما يبرق ذهباً .. ولنسعى أن تكون للحقائق الكلمة الأخيرة وزير المالية : قرار تمديد اعفاء الشقق جاء للمساهمة في تمكين المواطن الاردني من امتلاك مسكن خطة جديدة للأذان الموحد الدغمي: رؤساء حكومات لا يستحقون أكثر من منصب أمين عام وزارة الروابدة: يوجد تيار واحد فقط يدير الدولة وسنرى ماذا سيفعل عطية يسال عن وجود متورطين بتسريب منازل القدس لليهود هذا من رفضناه وزيرا.. الحكومة تجديد اعفاء رسوم تسجيل الشقق التي لا تزيد مساحتها عن 150 متر مجلس الوزراء يقرّ مشروع قانون معدِّل لقانون الجرائم الإلكترونيّة وزير الصحة: التأمين الصحي الشامل وافتتاح مستشفيات جديدة أهم أولويات العامين المقبلين الزبن: تأمين صحي حكومي لمن يقل دخله عن 350 دينار عام 2020 الحكومة تحيل مخالفة جديدة إلى مكافحة الفساد الملحقية الثقافية السعودية في الأردن تنظم محاضرة لمحمد نوح القضاة بعنوان الغلو والتطرف .. صور هل ستضع الحكومة لها حداً .. الطاقة النيابية تطالب بوقف فوري لتداول البنزين المخالف المستقلة للانتخاب: 246 مرشحا لانتخابات غرف التجارة انخفاض أسعار المشتقات النفطية في الاسبوع الاول من الشهر
عاجل
 

تخفيض رسمي لـ"التمثيل الاردني" ام ظروف خاصة بالطراونة؟

جفرا نيوز - سليمان الحراسيس
 

أثار قرار "تخفيض" التمثيل الاردني في مؤتمر المدن الاسلامية في طهران العديد من التساؤلات حول أسبابه.
رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة الذي  كان من المزمع ان يترأس الوفد الاردني يدير في الاثناء جلسة "النواب" التشريعية،سيحل مكانه النائب الاول له النائب خميس عطية.
ولم ترشح اي من المعلومات المتوفرة الاسباب التي ادت الى تخفيض التمثيل ،وانحصرت بتأكيدها، ان كانت مرتبطة بشخص الطراونة او ان هناك توجيه من غرف صنع القرار الاردني يقضي ذلك.
وزار السفير الايراني في عمان مجتبى فردوسي مجلس الامة بشكل متكرر الشهر الماضي والتقى برئيس مجلس الاعيان دولة فيصل الفايز ورئيس مجلس النواب عاطف الطراونة ورئيس لجنة فلسطين النيابية يحيى السعود.
كما واصدر مجلس النواب بيانا عبر فيه عن ضرورة تغيير تحالفات الاردن في الفترة المقبلة لما تقتضيه المصلحة الوطنية ، مع مراعاة ديمومة العلاقات مع دول خليجية بعينها.
والتقى الطراونة حينها القائم بأعمال السفارة السورية بعمان أيمن علوش،
وشهدت العلاقات الاردنية السعودية تدهورا لافتا في الفترة الماضية ، زاد من وطأتها خيبة امل اردنية من الموقف السعودي اتجاه اعتراف الولايات المتحدة الامريكية بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني،بالرغم من الرفض الرسمي السعودي للقرار.
فيما يعتقد ان الاردن توقع ردة فعل سعودية خليجية أقوى مما هي عليه.