شريط الأخبار
موقوف ينتحر شنقاً في مركز أمن الجويدة الملك يتسلم جائزة تمبلتون في واشنطن اليوم ‘‘الوزراء‘‘ يعدل ويوسع أسس منح الجنسية للمستثمرين عدم استقرار جوي وتوقع زخات مطر رعدية عصر ومساء الثلاثاء غنيمات تؤكد خطورة التصعيد في غزة وتدعو للتحرك الفوري لوقف العدوان مجلس الوزراء يوافق على تعديل أسس منح الجنسية للمستثمرين ـ تفاصيل وشروط الاتصالات تعمّم رسائل تحذيريّة للمواطنين حول حالة الطقس الزراعة تطلق الوصل الالكتروني في السوق المركزي "العمل الإسلامي": الهجوم على عقيدتنا عبر التستر خلف حرية التعبير مرفوض بتوجيهات من الملك، العيسوي يزور مخيمات الطالبية ومأدبا والوحدات والحسين العيسوي يفتتح مدرسة الملك عبدالله الثاني للتميز في سحاب الجغبير رئيسا لغرفة صناعة عمان والساكت نائبا "البشير" يحتجز جثمان عامل وافد منذ ايام وعائلته تناشد الديوان الملكي احالة 30 مخالفة جديدة في البلديات إلى "مكافحة الفساد" الزعبي امينا لسر الوزراء والواكد مديرا عاما لمكتب رئيس النواب بالدرجة العليا حالة عدم استقرار جوي تؤثر على المملكة الثلاثاء - تفاصيل احالة شخص للمدعي العام لنشره "فيديو مفبرك" لإنقاذ أطفال خلال مداهمة السيول محكمة الاستئناف تبرئ مركز حماية وحرية الصحفيين ورئيسه التنفيذي بيع رقم مركبة مميز في المزاد العلني بـ 157 ألف دينار بالصور .. الرزاز : استحداث 30 الف فرصة عمل جديدة و"شمرّوا عن سواعدكم"
عاجل
 

مؤسس ويكيليكس لا يستحم


 أفاد موقع International Business Times بأن العاملين بسفارة الإكوادور في لندن اشتكوا من مؤسس ويكيليكس جوليان أسانج. زاعمين أنه لا يلتزم بقواعد النظافة الشخصية.

وذكر مصدر مطلع للموقع أن أسانج لا يستحم إلا نادرا وتنبعث منه رائحة نتنة كريهة.

وتجدر الإشارة إلى أنه كان يعرف سابقا عن أسانج عدم ترتيبه وقلة نظافته، فعلى سبيل المثال قال صديقه وزميله السابق، الصحفي جيريمي زيمرمان، إنه قد لا يقوم بتغيير ملابسه عدة أيام حتى يجبره أحد ما على الذهاب إلى الدوش والاستحمام.

ونقل موقع IBT عن زميل آخر لأسانج، الناشط السابق في ويكيليكس دانيال دومشايت بيرغ قوله: "يتناول جوليان الطعام بيديه ويمسحهما بعد ذلك بسرواله. لم أشاهد في حياتي سروالا عليه هذا القدر من الدهون".

ويعيش جوليان أسانج في مبنى سفارة الإكوادور في لندن منذ عام 2012، خوفا من قيام السلطات البريطانية باعتقاله وتسليمه للسويد حيث كان ملاحقا بتهمة تحرش جنسي. ويؤكد أسانج أنه توجد دوافع سياسية وراء ملاحقته، ويشدد على أن سلطات السويد ستسلمه إلى الولايات المتحدة التي ستحاكمه في قضايا تتعلق بأنشطة ويكيليكس. وخلال وجوده في السفارة طلب الصحفي حق اللجوء السياسي إلى الإكوادور وقبل أيام قليلة نال أسانج جنسية هذه الدولة.