رجائي المعشر يتحدى الملل... الرئيس الرزاز الى دافوس الاربعاء مطار إيلات الجديد «يعتدي» على العقبة وبوادر أزمة بين تل أبيب والأردن 23 ألف مقعد جامعي متاح للقبول في الفصل الثاني الصحة: الأردن مرشح بأن يكون الأول عالمياً بنسبة "التدخين" الأمانة تدرس بطلب حكومي استملاك أرض المحطة استقرار للأجواء وارتفاع تدريجي على درجات الحرارة رفع رأسمال الملكية 28 مليون دينار الطراونة: نأمل ان يكون "العفو العام" مصالحة وطنية في المجتمع الاردني غدا يجتمع المسيحيون في الاردن لأجل الصلاة المجالي: نحن أحوج لقانون انتخاب يمثل الأردنيين بعدالة القبض على منفذ عملية السطو على احد البنوك يوم امس العفو العام يشمل الاباء الذين قتلوا ابناءهم حرقاً او بالتعذيب الجسدي .. تفاصيل هيئة الطيران المدني ترفض إقامة مطار اسرائيلي قرب الاردن .. تفاصيل "نخوة كركية" لجمع تبرعات لعامل وافد له (50) عاماً مهدد بالتسفير ووزارة العمل ترد الزراعة توضح وتنهي الجدل حول اعداد الحمير في الأردن نتنياهو يفتتح مطار "رامون" في إيلات قرب العقبة - تفاصيل وفاتان غرقا داخل بركة زراعية في الزرقاء ارتفاع أسعار المحروقات خلال الاسبوع الثالث من الشهر الحالي اسرائيل تفتتح المطار المثير للجدل قرب العقبة رغم الاعتراض الشديد من الاردن
شريط الأخبار

الرئيسية /
السبت-2018-01-13 | 06:42 pm

مؤسس ويكيليكس لا يستحم

مؤسس ويكيليكس لا يستحم


 أفاد موقع International Business Times بأن العاملين بسفارة الإكوادور في لندن اشتكوا من مؤسس ويكيليكس جوليان أسانج. زاعمين أنه لا يلتزم بقواعد النظافة الشخصية.

وذكر مصدر مطلع للموقع أن أسانج لا يستحم إلا نادرا وتنبعث منه رائحة نتنة كريهة.

وتجدر الإشارة إلى أنه كان يعرف سابقا عن أسانج عدم ترتيبه وقلة نظافته، فعلى سبيل المثال قال صديقه وزميله السابق، الصحفي جيريمي زيمرمان، إنه قد لا يقوم بتغيير ملابسه عدة أيام حتى يجبره أحد ما على الذهاب إلى الدوش والاستحمام.

ونقل موقع IBT عن زميل آخر لأسانج، الناشط السابق في ويكيليكس دانيال دومشايت بيرغ قوله: "يتناول جوليان الطعام بيديه ويمسحهما بعد ذلك بسرواله. لم أشاهد في حياتي سروالا عليه هذا القدر من الدهون".

ويعيش جوليان أسانج في مبنى سفارة الإكوادور في لندن منذ عام 2012، خوفا من قيام السلطات البريطانية باعتقاله وتسليمه للسويد حيث كان ملاحقا بتهمة تحرش جنسي. ويؤكد أسانج أنه توجد دوافع سياسية وراء ملاحقته، ويشدد على أن سلطات السويد ستسلمه إلى الولايات المتحدة التي ستحاكمه في قضايا تتعلق بأنشطة ويكيليكس. وخلال وجوده في السفارة طلب الصحفي حق اللجوء السياسي إلى الإكوادور وقبل أيام قليلة نال أسانج جنسية هذه الدولة.