شريط الأخبار
الملك يوجه الحكومة بإصدار قانون العفو العام اسرائيل تبث شائعات لزعزعة الامن الداخلي في الاردن وتضغط للتراجع عن الباقورة والغمر القبض على (4) اشخاص من بينهم اصحاب مركبات اتفقوا مع لصوص لسرقة مركباتهم و الاحتيال على شركات تأمين(صور) الملك يبحث في اتصال هاتفي مع المستشارة الألمانية فرص التعاون المشترك السفارة الأميركية تنفي إصدار تحذيرات في الأردن مصدر حكومي : التعديل الوزاري منتصف الاسبوع القادم بدخول (5) وزراء جدد غنيمات تكشف عن القضايا التي لن يشملها العفو العام .. تفاصيل غنيمات : (123) قضية تم تحويلها الى مكافحة الفساد والمعارضة الخارجية تحاول التشويش على الداخل غنيمات : من يخاطب رئيس الوزراء بـ "يا عمر" لايمثل اخلاق الاردنيين .. ورحيل الحكومة ليس حلً للمشاكل اجواء باردة وغائمة اليوم .. تفاصيل الحالة الجوية الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز الرزاز يوضح سبب غياب زواتي عن اجتماع "مالية النواب" “الأشغال”: حمايات “هيدرولوكية” غير تقليدية لجسور مسار البحر الميت أجواء باردة وفرصة لزخات خفيفة من المطر هدر المال العام لموظفين اشتريا أرضا بـ 3 مليون و200 ألف دينار 12 موظفا متورطون بقضية فلاتر الكلى (تفاصيل) توقيف مختلسة 15 يومًا بالجويدة وإصدار لوائح اتهام بأربع قضايا فساد وزارة المالية ترفع الكلفة التقديرية للعفو العام إلى رئاسة الوزراء قرارات لمجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي منخفض جوي من الدرجة الأولى يؤثر على المملكة مساء اليوم - تفاصيل
 

راية "القاعدة" تعود للظهور بسوريا عبر هذه الجماعة (صورة)

جفرا نيوز

أعلنت "جبهة النصرة" بزعامة "أبي محمد الجولاني" في تموز/ يوليو 2016 تغيير اسمها إلى "جبهة فتح الشام"، وفك ارتباطها رسميا بتنظيم القاعدة.

 

وبعد صمت طويل من أيمن الظواهري، خرج زعيم التنظيم بتسجيل صوتي يهاجم فيه "الجولاني" ويتهمه بنكث البيعة، وتبعها بإعلان رسمي عن عودة "القاعدة" إلى سوريا، من بوابة منشقين عن "النصرة"، وبقايا جماعة "جند الأقصى"، وقطاعات في حماة وإدلب فضلت العودة إلى "القاعدة" وترك هيئة تحرير الشام.

 

ورغم وعود "الجولاني" المتكررة بمنع أي ظهور للقاعدة في سوريا، رفع "جيش البادية وجند الملاحم"، راية التنظيم بشكل علني في معارك ريفي إدلب وحماة.

 

وظهرت راية التنظيم على مركبات دفع رباعي تابعة لـ"جيش البادية وجند الملاحم" في معارك قرية المشيرفة بريف حماة الشمالي.

 

وقالت مصادر إن مشاركة فرع القاعدة بسوريا في معارك إدلب وحماة، قد يؤجل صدامها المحتم مع هيئة تحرير الشام وفصائل أخرى.

 

وذكرت المصادر أن الخلافات قد تندلع مرة أخرى من بوابة السلاح المتواجد مع "جيش البادية" والذي ترى هيئة تحرير الشام أنه حق لها، فيما يقول الجيش التابع لـ"القاعدة" إن عناصره اغتنموه من المعارك ضد النظام.

 

وأوضحت مصادر أن الجماعة التابعة لتنظيم القاعدة بشكل علني، قد تكتسب مزيدا من القوة بعد مشاركتها في المعارك الحالية، وتأمل في تعزيز صفوفها بعناصر منشقين عن "تحرير الشام"، وربما آخرين من تنظيم الدولة.عربي