شريط الأخبار
زلة لسان الرزاز حول الدعم القطري للأردن نوفان العجارمة: لمصلحة من إصدار "عفو عام" منح مدراء المستشفيات صلاحية التحوبل لمركز الحسين للسرطان صدور الارادة الملكية بتعيين رؤساء واعضاء مجالس امناء الجامعات الرسمية "اسماء" القبض على عشريني طعن زوجته في شارع السعادة بالزرقاء 15 جريمة قتل في رمضان و 8 وفيات بحوادث السير جفرا نيوز تنشر قرارات الرزاز "اعفاءات السرطان ولجنة التسعير وضريبة الهايبرد وتقاعد الوزراء" كناكرية يزور مديرية تسجيل أراضي غرب عمان ضبط 4 اشخاص سلبوا مصاغا ذهبيا بقيمة 40 ألف دينار من عربي الجنسية هل سيُغيّب الرزاز القطاع الزراعي من قرارات حكومته ؟ الطويسي يوعز لامناء الاردنية بالتنسيب برئيس للجامعة أخر صرعات الإساءة للطراونة .."الجرأة بالكذب على مقام الملك" فأين المحاسبة ؟ وفاتان بحادثي غرق منفصلين في العقبة والمفرق التربية تعمم دوام العطلة الصيفية لمديري المدارس الحبس شهرا لرئيس بلدية بسبب مركبته الحكومية ضبط شاب وفتاة سرقا 12 الف ريال سعودي بمركز حدود العمري اعضاء مجلس امناء جامعة الحسين التقنية (اسماء) تكليف د.عماد صلاح قائما بأعمال رئيس" الجامعة الأردنية" تكليف محمد عودة ياسين مديراً عاماً بالوكالة للضمان الاجتماعي ابويامين يشهر ذمته المالية
 

راية "القاعدة" تعود للظهور بسوريا عبر هذه الجماعة (صورة)

جفرا نيوز

أعلنت "جبهة النصرة" بزعامة "أبي محمد الجولاني" في تموز/ يوليو 2016 تغيير اسمها إلى "جبهة فتح الشام"، وفك ارتباطها رسميا بتنظيم القاعدة.

 

وبعد صمت طويل من أيمن الظواهري، خرج زعيم التنظيم بتسجيل صوتي يهاجم فيه "الجولاني" ويتهمه بنكث البيعة، وتبعها بإعلان رسمي عن عودة "القاعدة" إلى سوريا، من بوابة منشقين عن "النصرة"، وبقايا جماعة "جند الأقصى"، وقطاعات في حماة وإدلب فضلت العودة إلى "القاعدة" وترك هيئة تحرير الشام.

 

ورغم وعود "الجولاني" المتكررة بمنع أي ظهور للقاعدة في سوريا، رفع "جيش البادية وجند الملاحم"، راية التنظيم بشكل علني في معارك ريفي إدلب وحماة.

 

وظهرت راية التنظيم على مركبات دفع رباعي تابعة لـ"جيش البادية وجند الملاحم" في معارك قرية المشيرفة بريف حماة الشمالي.

 

وقالت مصادر إن مشاركة فرع القاعدة بسوريا في معارك إدلب وحماة، قد يؤجل صدامها المحتم مع هيئة تحرير الشام وفصائل أخرى.

 

وذكرت المصادر أن الخلافات قد تندلع مرة أخرى من بوابة السلاح المتواجد مع "جيش البادية" والذي ترى هيئة تحرير الشام أنه حق لها، فيما يقول الجيش التابع لـ"القاعدة" إن عناصره اغتنموه من المعارك ضد النظام.

 

وأوضحت مصادر أن الجماعة التابعة لتنظيم القاعدة بشكل علني، قد تكتسب مزيدا من القوة بعد مشاركتها في المعارك الحالية، وتأمل في تعزيز صفوفها بعناصر منشقين عن "تحرير الشام"، وربما آخرين من تنظيم الدولة.عربي