شريط الأخبار
الامن العام : مجموعات عشوائية من الأشخاص تتعمد اغلاق الطرق في محيط الرابع سيتم ضبطها واتخاذ أشد الإجراءات بحقها الامن العام : محتجون يغادرون ساحة الاحتجاج محاولين اغلاق الطرق وهذا أمر يعرضهم للعقوبة الرزاز يطلب من التشريع والرأي إعداد مشروع العفو العام بصفة الاستعجال إصابة 4 رجال أمن بينهم شرطية في تدافع مع المحتجين صور.. محتجون يغلقون دوار الشميساني بالكامل إصابة دركيين إثر أعمال عنف لجأ لها بعض المحتجين و ضبط أحدهم الطراونة يثمن التوجيهات الملكية ويؤكد أن "النواب" سيمنح العفو العام صفة الاستعجال الأمن يناشد محتجين متواجدين في احدى ساحات مستشفى الأردن عدم الخروج منها.. تفاصيل "احزاب قومية و يسارية تشارك في اعتصام "الرابع الرزاز: الحكومة ستبدأ فوراً السير بالإجراءات الدستوريّة لإقرار "العفو العام" الملقي في مضارب النائب النعيمات في الكرك إغلاق المداخل المؤدية إلى الدوار الرابع مع تعزيزات أمنية مشددة "الاردنية الشركسية" تحذر من محاولة اختراق وشيطنة الاحتجاجات السلمية الملك يوجه الحكومة بإصدار قانون العفو العام اسرائيل تبث شائعات لزعزعة الامن الداخلي في الاردن وتضغط للتراجع عن الباقورة والغمر القبض على (4) اشخاص من بينهم اصحاب مركبات اتفقوا مع لصوص لسرقة مركباتهم و الاحتيال على شركات تأمين(صور) الملك يبحث في اتصال هاتفي مع المستشارة الألمانية فرص التعاون المشترك السفارة الأميركية تنفي إصدار تحذيرات في الأردن مصدر حكومي : التعديل الوزاري منتصف الاسبوع القادم بدخول (5) وزراء جدد غنيمات تكشف عن القضايا التي لن يشملها العفو العام .. تفاصيل
عاجل
 

جيش الإحتلال يعترف بفشله في جنين

جفرا نيوز -
أشارت آخر التحقيقات الإسرائيلية في العملية الخاصة التي نفذتها قوات الاحتلال داخل مدينة جنين الليلة الماضية، إلى أن الهدف 'رقم 1' من العملية، والمسؤول عن عملية نابلس، لا زال حراً طليقاً، ما يعني فشل العملية العسكرية برمتها.

ونقلت صحيفة 'يديعوت أحرونوت' عن مصادر أمنية قولها إن المسؤول عن العملية لا زال حراً طليقاً، وأن الفرضيات تقول بأنه لم يكن في المنزل المستهدف أو أنه هرب منه خلال العملية وبعد استهداف القوة بنيران من مسلح آخر.

في حين قالت الصحيفة بحسب 'صفا'، إن أفراد القوة الخاصة فوجئوا بنيران تطلق باتجاههم من مكان قريب من المنزل المستهدف قبيل وصولهم لهدفهم، فأصيب جنديان بجراح، وأنه لولا سحبهم إلى الخلف لقضى أحدهم متأثراً بجراحه.

وأضافت أن الجهود الأمنية الإسرائيلية تتركز حالياً على المستوى الاستخباري لتعقب هدف العملية الذي نجا منها، في الوقت الذي جرى وضع القوات الخاصة على أهبة الاستعداد لتنفيذ عمليات مستعجلة حال ورود معلومات حول رأس الخلية أو أفراد منها.

وبينت الصحيفة أن أمن الاحتلال الإسرائيلي لا يعرف بعد إذا ما كان الشهيد بالعملية من بين المنفذين لعملية نابلس، أو أن المعتقل كان له علاقة بها وأنه من الممكن عدم اعتقال أي من منفذي العملية بعد.