جفرا نيوز : أخبار الأردن | شباب ساخطون على " الوزير الخريشا " !!
شريط الأخبار
توقيف مختلسة 15 يومًا بالجويدة وإصدار لوائح اتهام بأربع قضايا فساد وزارة المالية ترفع الكلفة التقديرية للعفو العام إلى رئاسة الوزراء قرارات لمجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي منخفض جوي من الدرجة الأولى يؤثر على المملكة مساء اليوم - تفاصيل "العمل الإسلامي": الحكومة تمادت في سياسة إدارة الظهر للمطالب الشعبية الرزاز: حريصون على أن تكون الولاية للوزير المعني صور .. العثور على طفل لقيط يبلغ من العمر (6) شهور ملقى امام احدى العمارات في الجبيهة شمول (120) الف اردني بمظلة التامين الصحي .. تفاصيل "صحة الزرقاء"تنذر مقاهي الكوفي شوب وإحالة 4 للقضاء وإغلاق واحد الملك يجري مباحثات مع رئيس وزراء بلجيكا "الرزاز" خرج مسرعاً من مجلس النواب بعد اتصال هاتفي غامض .. تفاصيل مجلس الوزراء يوافق على السماح بإدخال المركبات السورية الى الاردن .. وثيقة المدعي العام يوافق على تكفيل محمد الوكيل و المتدربة ربيحات بوساطة نيابية ضبط حفارة تحفر بئر مخالف في انويديس السعيدية - المفرق بدران: 190 مليون دينار مديونية الجامعات الطراونة يطالب الرزاز بإصدار تعليمات ضريبية لتجنيب سوق عمان المالي مزيداً من الخسائر الطراونة يهاجم زواتي "هي شاطرة تنشط على مواقع التواصل الاجتماعي" القبض على (26) من مروجي المخدرات بحوزتهم كميات كيبرة من الاسلحة النارية ومواد مخدرة .. صور مجلس رؤساء الكنائس يصدر بيانً و يعلن عن موافقته لتكفيل الزميل محمد الوكيل قناة عبرية : وزير اردني التقى بوزير الطاقة الاسرائيلي سراً
 

شباب ساخطون على " الوزير الخريشا " !!

جفرا نيوز - شـادي الزيناتي

انتقد مشاركون في الملتقى الشبابي الحواري الثاني " بكرا النا " ، والذي اقيم مؤخرا في محافظة الزرقاء ، عدم اهتمام وزير الشباب حديثة الخريشا بمؤتمرهم وفعالياته والذي عقد تحت رعايته.
الشباب المشارك باوراق عمل في المؤتمر  تحدثوا عن تجاربهم الشخصية في العمل العام و مبادراتهم وهمومهم ومطالبهم ، ولم يجدوا من يستمع لهم او يشاركهم بها من الوزارة المعنية خاصة ان الوزير قد حضر فقط لافتتاح اعمال المؤتمر والتقاط الصور ومن ثم المغادرة مع محافظ الزرقاء مباشرة دون ان يلتفت لاي همّ او يستمع لاي مشاركة شبابية خلال ذلك المؤتمر !
وتسائل الشباب عن مشاغل وزيرهم التي توجبت عليه المغادرة وعدم الجلوس ومحاورتهم والاستماع اليهم ، مشيرين ان عدم حضوره كان افضل من تواجده " الرسمي " القصير ، مطالبين بوزير شاب يعنى بهمومهم ولديه القدرة على الاستماع لهم ومحاورتهم دون اي حواجز ، مذكّرين ان غالبية الشعب الاردني من المكوّن الشبابي وان جلالة الملك ما فتأ ينفكّ داعيا الحكومات المتعاقبة لدعم الشباب وتمكينهم.
و السؤال المطروح .. اذا كان وزير الشباب لا يجد متسعا من الوقت لسماع هموم الشريحة التي يمثل ولا يستطيع المكوث لساعتين للاطلاع على التحديات التي تواجههم او لانجازاتهم ، فماذا يفعل بماذا يهتم ؟