جفرا نيوز : أخبار الأردن | قراقيش يكتب : قرارات حكومية ظالمة
شريط الأخبار
فيديو.. "نشطاء الحراك" يعلنون رفضهم دعوة الرزاز للقاءهم يوم غدا الثلاثاء خطة جديدة للأذان الموحد الدغمي: رؤساء حكومات لا يستحقون أكثر من منصب أمين عام وزارة الروابدة: يوجد تيار واحد فقط يدير الدولة وسنرى ماذا سيفعل عطية يسال عن وجود متورطين بتسريب منازل القدس لليهود هذا من رفضناه وزيرا.. الحكومة تجديد اعفاء رسوم تسجيل الشقق التي لا تزيد مساحتها عن 150 متر مجلس الوزراء يقرّ مشروع قانون معدِّل لقانون الجرائم الإلكترونيّة وزير الصحة: التأمين الصحي الشامل وافتتاح مستشفيات جديدة أهم أولويات العامين المقبلين الزبن: تأمين صحي حكومي لمن يقل دخله عن 350 دينار عام 2020 الحكومة تحيل مخالفة جديدة إلى مكافحة الفساد الملحقية الثقافية السعودية في الأردن تنظم محاضرة لمحمد نوح القضاة بعنوان الغلو والتطرف .. صور هل ستضع الحكومة لها حداً .. الطاقة النيابية تطالب بوقف فوري لتداول البنزين المخالف المستقلة للانتخاب: 246 مرشحا لانتخابات غرف التجارة انخفاض أسعار المشتقات النفطية في الاسبوع الاول من الشهر وزير الصحة : التأمين الصحي سوف يشمل من يقل دخلهم عن (320) ديناراً هبوب الجنوب يكتب : الأردن ..بين ماهو أمني وماهو سياسي المناصير تؤكد مطابقة بنزينها للمواصفة الأردنية الملكة رانيا تتسلم جائزة شخصية العام لقمة رواد التواصل الاجتماعي توقيف الاعلامي محمد الوكيل و المحررة التي قامت بنشر الصورة المسيئة
 

قراقيش يكتب : قرارات حكومية ظالمة

جفرا نيوز 

كتب النائب عمر قراقيش

 على الرغم من رفضي القاطع واستنكاري لكل من يعتدي على اموال المواطنين او على مقدرات الوطن الا انني اضع اللوم على تنامي هذه الظاهره المقلقه في مجتمعنا الاردني على مجموعة القرارات الظالمه التي اتخذتها الحكومة مؤخرا والتي ستساهم بشكل كبير في تنامي هذه الظاهرالخارجه عن قيمنا وتربيتنا .

فلا شك ان الانسان اذا ما شعر بالجوع او عدم المقدره على تلبية مطلباته المعيشية سيلجئ الى القيام بتصرفات خارجه عن المألوف ومنها السرقة والاحتيال وهذا ما كنت قد حذرت منه في كلمتي بالرد على خطاب الموازنة فلكل انسان طاقة يمكن ان تنتهي الى حد معين فالامن الاجتماعي مرتبط بمدى قدرة المواطن على تحمل الفقر .

 لذلك فان التهديد الدائم بضرورة تحمل القرارات الحكوميه مقابل الامان قد لا يفيد عندما تخرج الامور عن نصابها وعلى الحكومة اعادة قراءة الوضع بما يتناسب مع ظروف المواطنين الاقتصادي فبقاء الرواتب ضمن حدودها الدنيا وزيادة البطالة قد يؤدي الى انفلات لا يحمد عقباه ولا تستطيع حينها الدولة تحمل نتائجه .. لذلك ادعوا الحكومة للعوده عن قراراتها الاقتصادية الاخيره او الننحي والاستقاله حفاظا على الوطن والمواطن