شريط الأخبار
الأحد .. أجواء معتدلة مع ظهور سُحب منخفضة إحالة تعديلات قانونَي أصول المحاكمات الجزائية والمعدل للزراعة إلى (النواب) ليبيا تعيد 29 طالبا أردنيا غنيمات: الأردن يدعو لحل سياسي يخفف من معاناة الشعب اليمني معايير ومؤشرات لقياس مدى التزام الحكومة بتنفيذ تعهداتها بيان صحفي ( حول اعلان تأسيس الإئتلاف الوطني) التيار الوطني ينتخب الحمايده رئيسا للمجلس المركزي والعواملة نائبا ونصير مساعدا تشكيلة المكتب التنفيذي الجديد لـ "العمل الاسلامي" .. اسماء مصدر أمني: لا أضرار ولا نزوح إلى الأردن بسبب العملية العسكرية بدرعا الطراونة يطوق أزمة منع دخول طلبة أردنيين لليبيا بعد تواصله مع نظيره الليبي مجلس التعليم العالي يقر اجراءات تعيين رئيس "الاردنية" والتخصصات الجامعية لطلبة التوجيهي "الكهرباء": لا "تهكير" لذمم المشتركين وسنقاضي مروجي الاشاعات تسفير 3975 عاملا وافدا خلال النصف الاول من العام الامم المتحدة : "الالاف يتجهون الى الحدود الاردنية" الامانة تزيل 4 آلاف لوحة ويافطة إعلانية مخالفة منذ مطلع العام الضمان تُطلق حزمة خدمات الكترونية جديدة للاشتراك الاختياري على تطبيق الهاتف الذكي وزير المياه يعتذر لمواطني جرش حريق يأتي على 70 دونما في برقش والزراعة بصدد تفعيل قانون"سلوك المتنزهين" الاطباء تدين الاعتداء على طبيب وممرضين في مستشفى حمزة "التوجيهي" في الثلاثين من الشهر الجاري وتخصيص474 مدرسة لعقده
عاجل
 

قراقيش يكتب : قرارات حكومية ظالمة

جفرا نيوز 

كتب النائب عمر قراقيش

 على الرغم من رفضي القاطع واستنكاري لكل من يعتدي على اموال المواطنين او على مقدرات الوطن الا انني اضع اللوم على تنامي هذه الظاهره المقلقه في مجتمعنا الاردني على مجموعة القرارات الظالمه التي اتخذتها الحكومة مؤخرا والتي ستساهم بشكل كبير في تنامي هذه الظاهرالخارجه عن قيمنا وتربيتنا .

فلا شك ان الانسان اذا ما شعر بالجوع او عدم المقدره على تلبية مطلباته المعيشية سيلجئ الى القيام بتصرفات خارجه عن المألوف ومنها السرقة والاحتيال وهذا ما كنت قد حذرت منه في كلمتي بالرد على خطاب الموازنة فلكل انسان طاقة يمكن ان تنتهي الى حد معين فالامن الاجتماعي مرتبط بمدى قدرة المواطن على تحمل الفقر .

 لذلك فان التهديد الدائم بضرورة تحمل القرارات الحكوميه مقابل الامان قد لا يفيد عندما تخرج الامور عن نصابها وعلى الحكومة اعادة قراءة الوضع بما يتناسب مع ظروف المواطنين الاقتصادي فبقاء الرواتب ضمن حدودها الدنيا وزيادة البطالة قد يؤدي الى انفلات لا يحمد عقباه ولا تستطيع حينها الدولة تحمل نتائجه .. لذلك ادعوا الحكومة للعوده عن قراراتها الاقتصادية الاخيره او الننحي والاستقاله حفاظا على الوطن والمواطن