جفرا نيوز : أخبار الأردن | سر زيادة الرغبة في تناول الطعام ليلا
شريط الأخبار
أردني يتعرض لـ بلطجة نائب العاملون في «الغد» يدرسون الإضراب عن العمل كناكرية: لم انتقد التعديل الحكومي المزارعون يستأنفون اعتصامهم وشركات تعلق عملها اليوم الأردن يتسلم رئاسة اتحاد الأطباء العرب الأسبوع المقبل إعادة 4 مشاريع قوانين من ‘‘الأعيان‘‘ لـ‘‘النواب‘‘ سابقة تشريعية إسرائيل تصادق اليوم على سفيرها الجديد بعمان المملكة تتأثر الاثنين بحالة من عدم الاستقرار الجوي بيان عن عقلاء بنى حميدة: نرفض التطاول و الإساءة لرمزنا مراد وزيرا للعمل والغزاوي للمياة جفرا نيوز تنفرد باسماء "الوزراء الجدد" في حكومة الملقي و اليمين الدستورية غدا القوات المسلحة توضح حول الأراضي المخصصة لها وقفة أمام الأمم المتحدة في عمان تنديداً بمجازر الغوطة الملقي يجتمع بالطراونة لاجل "التعديل المرتقب" ماذا اقترح السياسي اللامع على الرئيس الملقي..! "الجيش" يزيد اعداد المرضى المراجعين من "الرقبان" الأردن: تعديل وزاري "منزوع الدسم" بعد "سطو بيروقراطي"… ومرض الملقي انتهى بـ"تجاذبات" كشف ملابسات سرقة 171 الف يورو من منزل في اربد 185 مليون دينار الاستثمارات المستفيدة من دعم قطاع تكنلوجيا المعلومات 8 مواد في امتحان « التوجيهي » منها 5 إجبارية اعتبارا من العام المقبل
عاجل
 

سر زيادة الرغبة في تناول الطعام ليلا

جفرا نيوز - وجدت دراسة حديثة أن مستويات "هرمون الجوع" ترتفع مع انخفاض مستويات "هرمون الشبع" في أوقات المساء.

وبحث تقرير نُشر في المجلة الدولية للسمنة، في كيفية تأثير ساعات المساء على ميل الشخص إلى الإفراط في تناول الطعام، استنادا إلى دراسة أشرفت عليها جامعة جونز هوبكنز ميديسن في بالتيمور.

وأخذت الدراسة في الاعتبار مستويات التوتر لدى المشاركين، إلى جانب استكشاف إمكانية تأثير الحالة النفسية للشخص على مستويات هرمون الجوع أيضا.

وأجرى الباحثون سلسلة من التجارب مع مجموعة صغيرة مكونة من 19 رجلا (يعانون من زيادة الوزن) و13 امرأة، تتراوح أعمارهم بين 18 و50 عاما.

وخلص الباحثون إلى أن الناس قد يكونوا أكثر ميلا لتناول الطعام، بسبب زيادة هرمون الجوع خلال الجزء الأخير من اليوم.وقالت سارة كارنيل، الأستاذة المساعدة في الطب النفسي والعلوم السلوكية بجامعة جونز هوبكنز: "تشير نتائجنا إلى أن الإفراط في تناول الطعام يزداد في فترة المساء، خاصة إذا كنت تعاني من الإجهاد".

وفي عام 2017، أفادت منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي، في تقريرها عن الصحة العامة، بأن 26.9% من البريطانيين يمكن تشخيصهم بالسمنة المفرطة.ومنذ التسعينيات، زادت معدلات السمنة في بريطانيا بنسبة 92%.