جفرا نيوز : أخبار الأردن | عناصر اخوانية متمردة تستفز النظام والاجهزة الامنية
شريط الأخبار
بنود برنامج حكومة الرزاز للعامين المقبلين تحقيق بملابسات واقعة اساءة لمنتفع في دار رعاية من قبل زميله منح طلبة التوجيهي لفرعي الإدارة المعلوماتية والتعليم الصحي فرصتين إضافيتين الحكومة توافق على منح بلدية الزرقاء قرضا بـ 13,6 مليون دينار مبيضين :اضافة نقاط بيع خطوط الهواتف المتنقلة الى الانشطة التي تتطلب موافقات امنية مسبقة الاردن يترأس مجلس المحافظين للوكالة الدولية للطاقة الذرية ضبط كميات كبيرة من المخدرات بمداهمة أمنية في الموقر (صور) الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز مفاجآت وتساؤلات حول القبول الجامعي كناكرية: لا تخفيض حاليا لضريبة المبيعات على مواد أساسية ‘‘التربية‘‘: نتائج تقييم اللغة الإنجليزية دون المستوى المطلوب أجواء حارة نسبيا وانخفاضها غدا دمشق تعلن الانتهاء من تأهيل نصيب العثور على جثة عشريني في منزله بالجبيهة إرادة ملكية بإضافة بنود جديدة على جدول أعمال الدورة الاستثنائية لمجلس الأمة مجلس الوزراء يقر مشروعي القانونين المعدلين لقانوني الكسب غير المشروع والنزاهة ومكافحة الفساد العيسوي يلتقي عدد من المتقاعدين العسكرين لواء ذيبان .. صور الحكومة تقر قانون الضريبة وترسله للنواب بعد تجاهل نتائج لقائهم بالرزاز "الزراعيين" تنوي الاعتصام مجددا الحمود ينتصر لرجال الامن ويكرم رقيب سير طبق القانون على احد النواب
عاجل
 

عناصر اخوانية متمردة تستفز النظام والاجهزة الامنية

جفرا نيوز - ان القارئ الجيد والمتابع لتعليقات المواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي يعرف ان النظام الاردني والاجهزة الامنيه تطبق بشكل حقيقي الديمقراطيه وحرية ابداء الرأي وهذا ما يؤكده تجاوز الدولة لهذا الكم الهائل من الانتقادات والسخرية في بعض الاحيان.
ولكن هناك اشخاص من العناصر البارزة في الاخوان المسلمين والناشطة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تستغل هذا الامر بشكل سلبي للتجريح وتحريض المواطنين على انتقاد اداء النظام والاجهزة الامنية و الحكومة حيث وصل الامر الى انتقاد شخص جلالة الملك وهؤلاء الاشخاص يقومون بذلك لغايات ابعد ما تكون عن الوطنية والهدف منها زعزعة الامن في البلاد وخرابها.
السؤال الذي يطرح نفسه في هذا المقال ما هدف قادات وعناصر جماعة الاخوان المسلمين من محاولات استفزاز النظام والاجهزة الامنيه عبر مواقع التواصل الاجتماعي والى متى سيتعامل النظام مع الاخوان بروية وحكمه ويتجاوز عن هذا الهجوم المستمر من قبل عناصرهم ؟.
هذا ما يعكس الواقع الذي نراه كل يوم فجماعة الاخوان المسلمين اصبحت كالعجوز الهرم المريض تتاكل من الداخل وتقودها المصالح والاهواء الشخصيه ولا يوجد لقيادة الجماعة اي سيطره على عناصرها المتمرده واذا وصل الامر الى ذلك فاعلم بان النهاية قريبة ولا بد للصبر بان ينفذ.
يلاحظ وجود انتقادات كبيرة وحادة ضد الدولة والاجهزة الامنية بضرورة التشدد بتطبيق القانون على جماعة الاخوان غير الشرعيه وضرورة اتخاذ الاجراءات الرادعه ضد اي تصريحات او تعليقات تصدر من عناصر الجماعه الغير شرعيه