شريط الأخبار
رمان يطالب بعدم تطبيق زيادة 5 %على ضريبة «الهايبرد» منخفض جوي من الدرجة الثانية يؤثر على المملكة الأربعاء ترجيح مثول مطيع أمام مدعي عام “أمن الدولة” اليوم تعليق دوام جامعة جرش الأربعاء يحيى السعود.. يعاقبونه على "وطنيته" ب"التبلي" النائب السعود لجفرا : لم أغادر الأردن و لم أمنع من السفر و سأقاضي مروجي الشائعات بحقي ابو يامين: القبض على مطيع قبل شهر القبض على مطلوب خطير جدا مسجل بحقه (25) اسبقية في البادية الشمالية ضبط متورطين اخرجوا مواد غذائية غير صالحة للاستهلاك البشري من مكب النفايات لعرضها في الأسواق وبيعها بيان صادر عن المركز الوطني لحقوق الانسان حول واقع حقوق الانسان في الاردن غنيمات : كل من يثبت تورطه مع مطيع سيحاكم نظام جديد يضبط استيراد وتداول العدسات اللاصقة والنظارات (صور) توجه لزيادة الإجازات السنوية الحكومة: لن نسمح بدخول الباخرة المحملة بشحنة البنزين طلبة واساتذة في الجامعة الهاشمية يصنعون سيارة تعمل بالكهرباء ويطورون طائرة .. صور تمرين وهمي غدا صباحا للتعامل مع الأحوال الجوية في اربد ومعان الرزاز : لا أحد فوق القانون ولا تطاول على هيبة الدولة الامن الوقائي يضبط شخصا بحوزته ثلاثة ملايين دولار مزيفة وسلاح ناري بالفيديو .. لحظة وقوع حادث سير بين 9 مركبات على اتوستراد الزرقاء اهالي الاغوار الجنوبية للرزاز : لماذا لا يوجد وزراء او أعيان من مناطقنا رغم الكفاءات
عاجل
 

عناصر اخوانية متمردة تستفز النظام والاجهزة الامنية

جفرا نيوز - ان القارئ الجيد والمتابع لتعليقات المواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي يعرف ان النظام الاردني والاجهزة الامنيه تطبق بشكل حقيقي الديمقراطيه وحرية ابداء الرأي وهذا ما يؤكده تجاوز الدولة لهذا الكم الهائل من الانتقادات والسخرية في بعض الاحيان.
ولكن هناك اشخاص من العناصر البارزة في الاخوان المسلمين والناشطة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تستغل هذا الامر بشكل سلبي للتجريح وتحريض المواطنين على انتقاد اداء النظام والاجهزة الامنية و الحكومة حيث وصل الامر الى انتقاد شخص جلالة الملك وهؤلاء الاشخاص يقومون بذلك لغايات ابعد ما تكون عن الوطنية والهدف منها زعزعة الامن في البلاد وخرابها.
السؤال الذي يطرح نفسه في هذا المقال ما هدف قادات وعناصر جماعة الاخوان المسلمين من محاولات استفزاز النظام والاجهزة الامنيه عبر مواقع التواصل الاجتماعي والى متى سيتعامل النظام مع الاخوان بروية وحكمه ويتجاوز عن هذا الهجوم المستمر من قبل عناصرهم ؟.
هذا ما يعكس الواقع الذي نراه كل يوم فجماعة الاخوان المسلمين اصبحت كالعجوز الهرم المريض تتاكل من الداخل وتقودها المصالح والاهواء الشخصيه ولا يوجد لقيادة الجماعة اي سيطره على عناصرها المتمرده واذا وصل الامر الى ذلك فاعلم بان النهاية قريبة ولا بد للصبر بان ينفذ.
يلاحظ وجود انتقادات كبيرة وحادة ضد الدولة والاجهزة الامنية بضرورة التشدد بتطبيق القانون على جماعة الاخوان غير الشرعيه وضرورة اتخاذ الاجراءات الرادعه ضد اي تصريحات او تعليقات تصدر من عناصر الجماعه الغير شرعيه