جفرا نيوز : أخبار الأردن | "مسيرة وطن" هوية و إطلالة جديدة للتلفزيون الأردني وشاشة نُفض عنها الغبار
شريط الأخبار
توقيف الناشط سياج المجالي وفاة شاب وطفل اثر حادثي غرق في اربد مادبا سوريون سيحصلون على الجنسية الأردنية..تعرف عليهم! الشونه الشمالية: تعرض منزل لسرقة طوق ذهب وأجهزة حاسوب .. والأمن يحقق قروض ميسرة للعسكريين بلا فوائد الاحتلال سيصادق على تعيين سفيراً له بالاردن الأردن: قوى الظل تهيمن على " المطبخ " وتقلص ظاهرة " الاسيتزار " عدم استقرار جوي الجمعة النتائج الأولية لانتخابات مجلس طلبة "العلوم والتكنولوجيا" اتفاقية عمالية بين العاملين في ‘‘الرأي‘‘ ومجلس إدارتهم المومني: إجراءات لردع المعتدين على المستثمرين ترجيح إعلان "القبول الموحد" خلال أيام الأردن يتجاوب مع رفع التأشيرة عن الليبيين "التنمية": افتتاح دور إيواء النساء الموقوفات إداريا قريبا الرئيس الملقي يبدأ رحلة علاجه في "المدينة الطبية". الامن يحبط عملية اختطاف طفل في وسط البلد 49 اصابة حصيلة 94 حادثا في 24 ساعة رئيس مجلس محافظة الزرقاء يلتقي ابو السكر لدعم التشاركية الحكومة تربح قضية تحكيم مشروع جر مياه الديسي "المُعاملة بالمِثل" تَمنع الإسرائيليين من التملك في الأردن
عاجل
 

"مسيرة وطن" هوية و إطلالة جديدة للتلفزيون الأردني وشاشة نُفض عنها الغبار

خـاص - جفرا نيوز - أطلق التلفزيون الأردني، امس الثلاثاء، بثه بحلة جديدة بتقنية الـ 'HD'، بالتزامن مع ذكرى ميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني السادس والخمسين، تلك الانطلاقة التي تميزت باطلالة بهية وجديدة جعلت منه شاشة تضاهي الشاشات العالمية من استوديوهات راقية ذات الوان و بُعد جمالي ومتطور ، وفواصل اخبارية احترافية ، اضافة لاطلالة وجوده جديدة و شابة تظهر لاول مرة على الشاشة الرسمية ضمن سياسة الاحلال والابدال و منح الفرص للشباب المبدع ، من اسماء اعلامية معروفة ومشهود لها بالخبرة و المهنية العالية.
وتميزت برامج التلفزيون الاردني في اول انطلاقتها الجديدة بالاعداد المميز والاخراج عالي المستوى ، فشهدنا ارتفاعا بالسقف الحواري و جرأة بالطرح خلال برنامج يحدث اليوم الذي كان حلقة وصل وحوار مباشر ما بين المواطن و المسؤول ، اضافة للنشرات الاخبارية بتقديمها وتقاريرها المميزة ، ناهيك عن العمل الكبير على مواقع التواصل الاجتماعي والسوشال ميديا الذي رافق تلك الانطلاقة بانطلاقة الكترونية لا تقل اهمية او تأثيرا عن سابقاتها ، فكان العمل متكاملا .
المسلسلات كان لها نصيب كبير ، فـ " ابناء القلعة " الذي يعرض على شاشة التلفزيون الاردني وابو ظبي في ان معا ، وهو عمل درامي ذو انتاج مشترك ، يقدم التاريخ والعادات و الهوية الاردنية بشكل درامي رائع ، اضافة للخروج عن التقليد والملل من خلال عرض عدد من المسلسلات العربية الكوميدية والاجتماعية التي لاقت استحسان المشاهدين.
التلفزيون الاردني وبهوية جديدة تحمل شعار " مسيرة وطن " استطاع ان ينتقل بالمشاهد الاردني عبر الزمن و بخطوات متسارعة ليكون ضمن مصاف الشاشات العربية في الطليعة ، ويكون الناقل الرئيسي لهموم المواطنين وحلقة الوصل لهم مع المسؤولين ، حاملا في طيات اعماله الهم الوطني و الرسائل التي تعزز الهوية الاردنية والتاريخ العريق لهذا الوطن و مسيرة قادته الهاشميين و حملهم هموم وقضايا الامتين العربية والاسلامية ومواقف الاردن الثابنة تجاهها .
كما ويعزز في اطلالته وسياسته الجديدة كافة المناحي والمجالات الوطنية سياسيا و اقتصاديا و اجتماعيا وتاريخيا و ثقافيا وغيرها من المجالات التي تعزز المواطنة و الانتماء.
وكعادة كل النجاحات هناك من يحاول تعكير الصفو و الجلد لغايات واهداف لا تخرج عن حب الذات وخسارة المكتسبات ، فمن كل بد ان للتغيير ضريبة و ثمن سيدفعه بعض من يعتقد انه خط احمر لا يصح تجاوزه او اخراجه من " كادر الشاشة " ، فمثل اولئك واحقادهم لن يؤثروا في عملية التغيير المنشودة وطريق التصحيح والابداع الذي تسير به المؤسسة ، ويحتاجها كل مشاهد اردني يأمل ان تكون شاشته هي الافضل والاميز والمواكبة لكل التطورات على الساحتين المحلية والعالمية .
مؤسسة الاذاعة والتلفزيون هي صرح وطني كبير يجب الوقوف خلف ادارته حينما تبدع وتعمل وتبحث عن الافضل ، و يجب تصويب خطاها اذا انحرفت عن المسار ، فكما انتقدنا الاخطاء والترهل سابقا ، وجب الاشادة بكل جديد و تميز وصحيح ، و يجب الا ننسى ان ادارة التلفزيون يقوم عليها رجال اكفّاء بحجم وقامة الزميل فراس نصير صاحب التاريخ المهني الكبير والتجربة الطويلة والذي يعقد كثير المتابعين والمختصين الامال الكبيرة على قدرته بالنهوض بهذه المؤسسة و وضع بصمة فارقة بادائها و انهاء الترهل الذي استمر لسنوات طوال فيها.