جفرا نيوز : أخبار الأردن | جودت شقيق معاذ الكساسبة يروي قصة وصوله خبر استشهاده
شريط الأخبار
القبض على مطلوب بحقه 95 قيد في غرب اربد نائبان لرئيس الوزراء الصرايرة و الحسان اعلان نتائج القبول الموحد للجامعات صباح الاحد العكور يعتذر عن الحقيبة الوزارية توقيف الناشط سياج المجالي وفاة شاب وطفل اثر حادثي غرق في اربد مادبا سوريون سيحصلون على الجنسية الأردنية..تعرف عليهم! الشونه الشمالية: تعرض منزل لسرقة طوق ذهب وأجهزة حاسوب .. والأمن يحقق قروض ميسرة للعسكريين بلا فوائد الاحتلال سيصادق على تعيين سفيراً له بالاردن الأردن: قوى الظل تهيمن على " المطبخ " وتقلص ظاهرة " الاسيتزار " عدم استقرار جوي الجمعة النتائج الأولية لانتخابات مجلس طلبة "العلوم والتكنولوجيا" اتفاقية عمالية بين العاملين في ‘‘الرأي‘‘ ومجلس إدارتهم المومني: إجراءات لردع المعتدين على المستثمرين ترجيح إعلان "القبول الموحد" خلال أيام الأردن يتجاوب مع رفع التأشيرة عن الليبيين "التنمية": افتتاح دور إيواء النساء الموقوفات إداريا قريبا الرئيس الملقي يبدأ رحلة علاجه في "المدينة الطبية". الامن يحبط عملية اختطاف طفل في وسط البلد
عاجل
 

جودت شقيق معاذ الكساسبة يروي قصة وصوله خبر استشهاده

جفرا نيوز - كتب جودت شقيق الشهيد معاذ الكساسبة على صفحته من الصين حيث يقيم هناك قصة علمه بنبأ استشهاد شقيقة البطل معاذ ..
وقال في كلمة بالمناسبة :

٣ شباط ٢٠١٥، يوم رعب ، كنت باتجاه جبل الاشرفية لمفاوضة داعشي ،يعتبر من كبار شياطينهم بوساطة، كان يتنقل بين الاحياء، الموعد الاول الرصيفة ،الغي الموعد ، و حدد يوم ٢٠١٥/٢/٣ الساعة السادسة و النصف مساء في جبل الاشرفية اللقاء الجديد، شروط قاسية ،كانت على موعد ايضا مما اثق بهم يتابعونني فقد استشعرت عدم الراحة، و بالمقابل موعد سفر لعمي لتركيا الساعة الثامنة مساء وصول الرحلة لاسطنبول و قد الغيت لداع امني ،كله ذلك يجب ان يكون قبيل اعلان داعش بث فيديو احراق الشهيد البطل، تحركت من ديوان ابناء الكرك ، في نهاية خلدا اتصال من والدي فقد نسي علاجه سيارتي عاودت للديوان، ثم تحركت للاشرفيه، مجموعة اتصالات من ارقام غريبة لتحديد مكاني، لبدء اللقاء و عندما اعتذرت عن التأخير بدأ اللوم و انه الشيخ الداعشي لديه ارتباطات لعنة الله عليهم، اقسمت بالله له ان ما حصل خارج عن ارادتي، في اواخر شارع الجاردنز ،اتصال هاتفي من احد اقرابي كان متواجد معنا يبكي بقول ذبحوا معاذ، و سألته من وين الخبر؟ الان عاودت الى والدي في دابوق، والدتي في ابو نصير، الصبر يا رب ،فكر مشتت ،عيون تبكي، سائق لا يدرك خطورة السرعة ،قلب مكسور، بطل محروق، و لكن نسأل الله انها الشهادة عند الله ،و الشهادة عند عبيد الله، و رفعة في الدنيا و علو في الاخرة و وحدة صف و هزيمة اعداء الله، ولله ما اعطى و لله ما اخذ و كل شيء عنده بمقدار، اللهم لك الحمد و الفضل و المنة على كل حال