جفرا نيوز : أخبار الأردن | جودت شقيق معاذ الكساسبة يروي قصة وصوله خبر استشهاده
شريط الأخبار
مواطنة تشكر موظفي جمرك مطار التخليص لمساعدتها بعثة الحج الاردنية تعلن وفاة حاجة عصر اليوم في مكة المكرمة أول تعليق لغادة عادل على انفصالها عن مجدي الهواري الملك يلتقي رؤساء تحرير وناشري المواقع الإخبارية تشدد من الحكام الاداريين ضد مطلقي العيارات النارية "أمناء اليرموك" يقر التشكيلات الأكاديمية الجديدة (أسماء) الملك يلتقي وجهاء وشيوخ البادية الأردنية .. صور الصحة النيابية تطالب الحكومة بضمان عدم سريان لائحة الاجور الطبية الجديدة مطالبات ضريبية غير مشروعة الى مدعي عام النزاهة ومكافحة الفساد "النزاهة" توشك على احالة الاوراق التحقيقية لقضية "الدخان" الى الجهات القضائية حملات بيئية على الاسواق وفتح ابواب مراكز الاصلاح طيلة ايام العيد خطة امنية ومرورية شاملة لاستقبال عيد الاضحى المبارك المياه تؤكد استمرارية خدماتها طوال عطلة عيد الاضحى المبارك اتحاد العمال : قرارات تخلو من حس المسؤولية والإنسانية المصري يزور بلديات محافظة مأدبا "الصحة" تشدد على دوام المستشفيات خلال عطلة العيد غنيمات: الأردن يدرس ما قدمته روسيا بخصوص عودة اللاجئين وفاة حاج اردني بمكة المكرمة الأمانة تؤكد جاهزية خدمات النقل العام والحدائق لعطلة العيد المهندس سليم البطاينه ٠٠( هل نشهد حالة من الفراغ السياسي!!!!)
عاجل
 

جودت شقيق معاذ الكساسبة يروي قصة وصوله خبر استشهاده

جفرا نيوز - كتب جودت شقيق الشهيد معاذ الكساسبة على صفحته من الصين حيث يقيم هناك قصة علمه بنبأ استشهاد شقيقة البطل معاذ ..
وقال في كلمة بالمناسبة :

٣ شباط ٢٠١٥، يوم رعب ، كنت باتجاه جبل الاشرفية لمفاوضة داعشي ،يعتبر من كبار شياطينهم بوساطة، كان يتنقل بين الاحياء، الموعد الاول الرصيفة ،الغي الموعد ، و حدد يوم ٢٠١٥/٢/٣ الساعة السادسة و النصف مساء في جبل الاشرفية اللقاء الجديد، شروط قاسية ،كانت على موعد ايضا مما اثق بهم يتابعونني فقد استشعرت عدم الراحة، و بالمقابل موعد سفر لعمي لتركيا الساعة الثامنة مساء وصول الرحلة لاسطنبول و قد الغيت لداع امني ،كله ذلك يجب ان يكون قبيل اعلان داعش بث فيديو احراق الشهيد البطل، تحركت من ديوان ابناء الكرك ، في نهاية خلدا اتصال من والدي فقد نسي علاجه سيارتي عاودت للديوان، ثم تحركت للاشرفيه، مجموعة اتصالات من ارقام غريبة لتحديد مكاني، لبدء اللقاء و عندما اعتذرت عن التأخير بدأ اللوم و انه الشيخ الداعشي لديه ارتباطات لعنة الله عليهم، اقسمت بالله له ان ما حصل خارج عن ارادتي، في اواخر شارع الجاردنز ،اتصال هاتفي من احد اقرابي كان متواجد معنا يبكي بقول ذبحوا معاذ، و سألته من وين الخبر؟ الان عاودت الى والدي في دابوق، والدتي في ابو نصير، الصبر يا رب ،فكر مشتت ،عيون تبكي، سائق لا يدرك خطورة السرعة ،قلب مكسور، بطل محروق، و لكن نسأل الله انها الشهادة عند الله ،و الشهادة عند عبيد الله، و رفعة في الدنيا و علو في الاخرة و وحدة صف و هزيمة اعداء الله، ولله ما اعطى و لله ما اخذ و كل شيء عنده بمقدار، اللهم لك الحمد و الفضل و المنة على كل حال