جفرا نيوز : أخبار الأردن | هل من المحتمل أن يخونكِ زوجكِ؟ الإجابة قد تكمن في حجم عائلته!
شريط الأخبار
اعلان نتائج القبول الموحد للجامعات صباح الاحد العكور يعتذر عن الحقيبة الوزارية توقيف الناشط سياج المجالي وفاة شاب وطفل اثر حادثي غرق في اربد مادبا سوريون سيحصلون على الجنسية الأردنية..تعرف عليهم! الشونه الشمالية: تعرض منزل لسرقة طوق ذهب وأجهزة حاسوب .. والأمن يحقق قروض ميسرة للعسكريين بلا فوائد الاحتلال سيصادق على تعيين سفيراً له بالاردن الأردن: قوى الظل تهيمن على " المطبخ " وتقلص ظاهرة " الاسيتزار " عدم استقرار جوي الجمعة النتائج الأولية لانتخابات مجلس طلبة "العلوم والتكنولوجيا" اتفاقية عمالية بين العاملين في ‘‘الرأي‘‘ ومجلس إدارتهم المومني: إجراءات لردع المعتدين على المستثمرين ترجيح إعلان "القبول الموحد" خلال أيام الأردن يتجاوب مع رفع التأشيرة عن الليبيين "التنمية": افتتاح دور إيواء النساء الموقوفات إداريا قريبا الرئيس الملقي يبدأ رحلة علاجه في "المدينة الطبية". الامن يحبط عملية اختطاف طفل في وسط البلد 49 اصابة حصيلة 94 حادثا في 24 ساعة رئيس مجلس محافظة الزرقاء يلتقي ابو السكر لدعم التشاركية
 

هل من المحتمل أن يخونكِ زوجكِ؟ الإجابة قد تكمن في حجم عائلته!

جفرا نيوز -
قام موقع "إليسيت إنكاونتر" بإستطلاع لكشف القواسم المشتركة التي تجمع ما بين الأشخاص الذين يبحثون عن علاقة أخرى خلال الزواج.

النتائج جاءت واضحة وصادمة؛ أكثرية الأزواج الذين يرتكبون فعل الخيانة لا يمتلكون أي أخوة وأخوات. وبالأرقام، 34 بالمئة من الأشخاص الذين قد يخونون أزواجهم أوو زوجاتهم تربوا في موقع "الإبن الوحيد".

أمّا المرتبة الثانية فيما يتعلق باحتمال ارتكاب الخيانة، فحاز عليها الأفراد الأكبر ما بين أشقائهم، وذلك بنسبة 28 بالمئة.

فما سبب إقدام الإبن الوحيد على الخيانة بشكل أكبر؟

رغم غياب أي تفسير علمي دامغ لهذه الظاهرة، إلّا أن النظريات ترجح إرتباط الخيانة بشعور هؤلاء الأفراد بالوحدة خلال نشأتهم، ليعود هذا الشعور ويلاحقهم في المستقبل بعد الزواج.

فالإبن الوحيد إعتاد على الإهتمام المطلق من قبل أهله ويتعطش له دائماً، لذلك، فإنّه أكثر عرضة بأن يبحث عنه خارج الزواج إن شعر بتقصير ولو بسيط في هذا السياق من ناحية الزوجة.

الأقل عرضة للخيانة

في المقابل، أشارت المعطيات إلى أنّ الأقل عرضة للخيانة هو الإبن الأوسط في العائلة، فهو إعتاد على مشاركة العاطفة والإهتمام مع أشقائه.