جفرا نيوز : أخبار الأردن | دلائل تؤكد تورط أمريكا باسقاط الطائرة الروسية
شريط الأخبار
الملك يتناول الإفطار مع طاقم دورية سير على دوار صويلح- فيديو ضبط 74 متسولا في الأيام الثلاثة الأولى من رمضان حسين هزاع المجالي... فاهم الطابق بيان سلطة العقبه الخاصه... ادانة المقاول الفرعي في حادثة صوامع العقبه وفاة خامسة بانفجار صوامع العقبة الخصاونة خلفا لـ وريكات بادارة مجلس السياسات صرف 100دينار لكل منتفع من صندوق الزكاة نهاية ايار وزير الزراعة يتفقد أسواق بيع الخضار والفواكه انذار 11 مخبزا و18 محطة تحلية مياه بالزرقاء إضراب مفتوح عن العمل لموظفي الاونروا غدا ترجيح زيادة أسعار المحروقات والكهرباء الشهر المقبل ما يقارب مليوني اردني يعانون اضطرابات نفسية بالصور .. القبض على 13 شخصاً بحوزتهم كميات متفرقة من المخدرات الحكومة تُحيل "الدخل" لـ"النواب" استباقا لزيارة "النقد الدولي" الاحتلال يمنع 12 فلسطينيا من السفر عبر معبر الكرامة الضمان:شمول أصحاب العمل العاملين في منشآتهم بالضمان إلزامي وفاة و 98 إصابة في ثالث أيام رمضان وفاة رابعة بحريق صوامع العقبة اصابة طفل بجروح خطيرة اثر سقوطه عن درج منزله بالزرقاء وفاة عشريني اثر تدهور مركبته في الموجب
عاجل
 

دلائل تؤكد تورط أمريكا باسقاط الطائرة الروسية

جفرا نيوز - شنَّت الحكومة السورية حملةً لانتزاع أحد آخر الأماكن الخارجة عن سلطتها وتسيطر عليها المعارضة، والتي أثارت التوترات بين القوى الأجنبية المتمركزة في مختلف جوانب الصراع، المستمر منذ 6 سنوات.

يقول تقرير صحيفة The Wall Street أن محافظة إدلب تعد موطناً لمجموعةٍ عريضة من الجماعات المعارضة لرئيس النظام السوري بشار الأسد، وتأتي جهوده لسحق المعارضة هناك، بعد أن أكَّدت حكومته سيطرتها على أجزاء كبيرة من البلاد بنجاح، وذلك بفضل القوة النارية من حليفتي النظام؛ روسيا وإيران.

لكنَّ الهجوم على إدلب ينتقل الآن إلى منطقةٍ محفوفة بالمخاطر، في ظل المناورات بين القوى الأجنبية بالقرب من بعضها، بعد تبدد التحالفات التي كانت تتعاون على محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

ووفقاً لما ذكره جوشوا لانديس، مدير مركز دراسات الشرق الأوسط بجامعة أوكلاهوما الأميركية: "تمثل إدلب بحقٍ، التعقيدات الهائلة التي يتعرض لها الجميع في سوريا؛ لأنَّها آخر معقل للمعارضة، لكنَّها تُعد في الوقت نفسه أكبر معقل للمعارضين التابعين لتنظيم القاعدة"، حسب صحيفة The Wall Street.

وقد ظهرت احتمالات حدوث توترات جديدة بين موسكو وواشنطن إثر تحطم طائرة عسكرية روسية ومقتل قائدها في إدلب. وأعلنت مجموعة تابعة لـ"القاعدة"، السبت 3 فبراير/شباط 2018، أنَّها أسقطت طائرة من طراز "سوخوي-25" روسية بصاروخ أرض-جو محمول على الكتف، على بلدة سراقب التي يسيطر عليها المعارضون. وذكرت وزارة الدفاع الروسية أنَّه بعد أن قفز الطيار بالمظلة، قُتل في النزاع الذى تلا ذلك مع المعارضين.