جفرا نيوز : أخبار الأردن | دلائل تؤكد تورط أمريكا باسقاط الطائرة الروسية
شريط الأخبار
الملك يبحث العلاقات الثنائية مع رئيس الوزراء الهندي الملك يلتقي رئيس اركان الجيش الالماني وفاة حاج أردني ثالث في مكة "كعك العيد" فرحة المغتربين في بلاد الغربة إقرار رسمي بتورُّط مُوظَّفين عُموميين بقضيّة "الدخان" والملك يُحذِّر من ”اغتيال الشخصيّات” كيف سيكون الطقس في العيد؟ دِمشق تُصِر على تَجاهُل رغبة الأردن بشأن "نصيب" وفاة طفل دهسته والدته بـ"الخطأ" في جرش أجواء صيفية معتدلة نهارا ولطيفة رطبة ليلا اليوم وغدا مدعوون للامتحان التنافسي للتعيين في وزارة التربية - اسماء توقف تقديم طلبات الالتحاق بالجامعات من الأربعاء حتى الجمعة نقل وحدة مواجهة التطرّف إلى رئاسة الوزراء مصدر: الامطار تلحق أضرارا بخيم "الفرادى" والأوقاف تؤمنهم ببدائل إحالة قريبة لموظفين عموميين للقضاء بقضية ‘‘الدخان‘‘ مواطنة تشكر موظفي جمرك مطار التخليص لمساعدتها بعثة الحج الاردنية تعلن وفاة حاجة عصر اليوم في مكة المكرمة الملك يلتقي رؤساء تحرير وناشري المواقع الإخبارية تشدد من الحكام الاداريين ضد مطلقي العيارات النارية "أمناء اليرموك" يقر التشكيلات الأكاديمية الجديدة (أسماء) الوزير ابو البصل .. جهود مباركة
عاجل
 

دلائل تؤكد تورط أمريكا باسقاط الطائرة الروسية

جفرا نيوز - شنَّت الحكومة السورية حملةً لانتزاع أحد آخر الأماكن الخارجة عن سلطتها وتسيطر عليها المعارضة، والتي أثارت التوترات بين القوى الأجنبية المتمركزة في مختلف جوانب الصراع، المستمر منذ 6 سنوات.

يقول تقرير صحيفة The Wall Street أن محافظة إدلب تعد موطناً لمجموعةٍ عريضة من الجماعات المعارضة لرئيس النظام السوري بشار الأسد، وتأتي جهوده لسحق المعارضة هناك، بعد أن أكَّدت حكومته سيطرتها على أجزاء كبيرة من البلاد بنجاح، وذلك بفضل القوة النارية من حليفتي النظام؛ روسيا وإيران.

لكنَّ الهجوم على إدلب ينتقل الآن إلى منطقةٍ محفوفة بالمخاطر، في ظل المناورات بين القوى الأجنبية بالقرب من بعضها، بعد تبدد التحالفات التي كانت تتعاون على محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

ووفقاً لما ذكره جوشوا لانديس، مدير مركز دراسات الشرق الأوسط بجامعة أوكلاهوما الأميركية: "تمثل إدلب بحقٍ، التعقيدات الهائلة التي يتعرض لها الجميع في سوريا؛ لأنَّها آخر معقل للمعارضة، لكنَّها تُعد في الوقت نفسه أكبر معقل للمعارضين التابعين لتنظيم القاعدة"، حسب صحيفة The Wall Street.

وقد ظهرت احتمالات حدوث توترات جديدة بين موسكو وواشنطن إثر تحطم طائرة عسكرية روسية ومقتل قائدها في إدلب. وأعلنت مجموعة تابعة لـ"القاعدة"، السبت 3 فبراير/شباط 2018، أنَّها أسقطت طائرة من طراز "سوخوي-25" روسية بصاروخ أرض-جو محمول على الكتف، على بلدة سراقب التي يسيطر عليها المعارضون. وذكرت وزارة الدفاع الروسية أنَّه بعد أن قفز الطيار بالمظلة، قُتل في النزاع الذى تلا ذلك مع المعارضين.