جفرا نيوز : أخبار الأردن | موعد طرح الثقة بحكومة الملقي يتأرجح ..والشارع الاردني يعلق الامال
شريط الأخبار
مواطنة تشكر موظفي جمرك مطار التخليص لمساعدتها بعثة الحج الاردنية تعلن وفاة حاجة عصر اليوم في مكة المكرمة أول تعليق لغادة عادل على انفصالها عن مجدي الهواري الملك يلتقي رؤساء تحرير وناشري المواقع الإخبارية تشدد من الحكام الاداريين ضد مطلقي العيارات النارية "أمناء اليرموك" يقر التشكيلات الأكاديمية الجديدة (أسماء) الملك يلتقي وجهاء وشيوخ البادية الأردنية .. صور الصحة النيابية تطالب الحكومة بضمان عدم سريان لائحة الاجور الطبية الجديدة مطالبات ضريبية غير مشروعة الى مدعي عام النزاهة ومكافحة الفساد "النزاهة" توشك على احالة الاوراق التحقيقية لقضية "الدخان" الى الجهات القضائية حملات بيئية على الاسواق وفتح ابواب مراكز الاصلاح طيلة ايام العيد خطة امنية ومرورية شاملة لاستقبال عيد الاضحى المبارك المياه تؤكد استمرارية خدماتها طوال عطلة عيد الاضحى المبارك اتحاد العمال : قرارات تخلو من حس المسؤولية والإنسانية المصري يزور بلديات محافظة مأدبا "الصحة" تشدد على دوام المستشفيات خلال عطلة العيد غنيمات: الأردن يدرس ما قدمته روسيا بخصوص عودة اللاجئين وفاة حاج اردني بمكة المكرمة الأمانة تؤكد جاهزية خدمات النقل العام والحدائق لعطلة العيد المهندس سليم البطاينه ٠٠( هل نشهد حالة من الفراغ السياسي!!!!)
عاجل
 

موعد طرح الثقة بحكومة الملقي يتأرجح ..والشارع الاردني يعلق الامال

جفرا نيوز - سليمان الحراسيس
 

من المتوقع ان يعرض رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة مذكرة طرح الثقة بحكومة الدكتور هاني الملقي على المجلس الثلاثاء المقبل او الاحد الذي يليه على ابعد تقدير ، في حال تمسكت كتلة الاصلاح بالمذكرة الموقع عليها من قبل 24 نائبا.
وبررت الكتلة تبنيها للمذكرة بالقول :"انه ونظرا لاستمرار الحكومة في نهج التأزيم ، الذي دابت عليه في حياة هذا الشعب ، منذ تشكيلها ، ولما أقدمت عليه مؤخرا ، من تحميل المواطن أعباء ضريبية بلغت ( 916 ) مليون دينار في موازنة عام 2018م ، وما صحبها من قرارات جائرة ، من رفع للدعم عن الخبز ، ورفع أسعار المحروقات ، والكهرباء ، فإننا كنواب لهذا الشعب ، نجد لزاما علينا أن نقف بحزم ، لحماية حقه في حياة كريمة ، بعيدا عن هذه المعاناة .
وتنص المادة 114 من النظام الداخلي لمجلس النواب على انه : "يحق لطالبي المناقشة العامة وغيرهم طرح الثقة بالوزارة أو بالوزراء بعد انتهاء المناقشة العامة، وذلك مع مراعاة أحكام المادة (54) من الدستور".
واعلن الطراونة الاحد الماضي خلال جلسة للنواب انه وبعد الانتهاء من جدول الاعمال سيتم تحديد جلسة لمناقشة مذكرة طرح الثقة.
ويتضمن جدول الاعمال ذاته مشروع قانون الجامعات ، اقره مجلس النواب في الامس ، ومشروع قانون المصادر الطبيعية من المتوقع ان يقره المجلس في جلسة الاحد او الثلاثاء القادم.
ليحدد عقب ذلك جلسة مناقشة المذكرة.
وتنص المادة 53 من الدستور الاردني على انه :"تطرح الثقة بالوزارة أو بأحد الوزراء أمام مجلس النواب،واذا قرر المجلس عدم الثقة بالوزارة بالأكثرية المطلقة من مجموع عدد أعضائه وجب عليها أن تستقيل،واذا كان قرار عدم الثقة خاصا بأحد الوزراء وجب عليه اعتزال منصبه.
وكان عضو كتلة الاصلاح النائب احمد الرقب زعم في تصريحات صحفية ان الكتلة تتعرض لضغوطات من جهات لم يسمها لسحب المذكرة.
ولا تشير التوقعات الى احتمالية سحب "الاصلاح" لمذكرتها النيابية لما لذلك من عواقب وخيمة على صورة حزب جبهة العمل الاسلامي المعارض الذي تنتمي اليه.
وشهد محافظات المملكة احتجاجات غاضبة على رفع الحكومة لرفع الحكومة اسعار السلع والغائها لاعفاءات ضريبية عن مواد غذائية اساسية ، ورفع الدعم عن الخبز ، ورفع اسعار الكهرباء وفرض المزيد من الضرائب على المحروقات.
وتعتبر مدينة السلط من النقاط الساخنة التي شهدت احتجاجات تخللها اعمال شغب على اثر رفع الاسعار ، فيما انطلقت مسيرة ليلية من حي الطفايلة اتجاه الديوان الملكي حملت مطالبات بإقالة الحكومة وتغيير النهج الاقتصادي.
وفي جنوبي الاردن ، قاد النائب صداح الحباشنة عدة مسيرات تطالب بالتراجع عن قرارات رفع الاسعار وإقالة الحكومة،في الوقت التي انخفضت فيه حدة الاحتجاجات ، يشير مراقبون بهذا الصدد الى تعليق الشارع الاردني اماله جزئيا على مذكرة طرح الثقة.