جفرا نيوز : أخبار الأردن | استقطاب الطلبه الوافدين
شريط الأخبار
بعد اجتماعهم بالطراونة .. رؤساء البلديات: نقف بجانب الموظفين ضمن الموازنات والقوانين اول شاحنة سورية تعبر الى الاردن محملة بمنتجات سورية الرزاز : يُحتمل الا يكون العفو العام "شعبويا" "الغذاء و الدواء" تسحب مستحضرات دوائية من الاسواق لمخالفتها المعايير الفنية "وثيقة" رئيس مجلس محافظة العاصمة يكشف لجفرا تفاصيل لقاء الملك مع رؤساء مجالس المحافظات اصابة (3) اشخاص بحريق بمدرسة في الشوبك (صور) الصحة تتحقق من سلامة مطاعيم "طلاب إربد" رب اسرة اضطر لبيع اثاث بيته لشراء الطعام و دفع اجرة المنزل (صور) القصر: اصابة طالبة واحدة بمرض الكبد الوبائي رسومات غامضة على الجدران في العقبة تثير غضب الاهالي و مطالبات بمحاسبة سلطة العقبة الأمن: على الراغبين بالسفر الى سوريا التواجد قبل الثالثة مساء "كركيون" يوجهون تساؤلات لوزير الاشغال العامة ..لماذا مشروع إسكان العدنانية جرى تجميده منذ سنوات (وجع الروح) الزميل احمد سلامه الى البحرين نقل (23) طالباً من مدرسة حرثا للمستشفى بعد ظهور اعراض جانبية اثر اعطاءهم مطاعيم الصيادلة تبدأ حملة مقاطعة لشركات التأمين غير الملتزمة بأسس التعاقد أول اردني دخل الى سوريا بعد فتح حدود "جابر" يروي تفاصيل رحلته الى دمشق المحكمة الإدارية ترفض طلب إعادة فتح مدرسة خاصة اغلقتها التربية في مرج الحمام القبض على عدد من مروجي المخدرات بمداهمات امنية في سحاب و نزال وام الحيران اربد : سيدة تعتدي بالضرب على ممرضة في مستشفى الاميرة بسمة مسيرة غاضبة غداً الجمعة من أمام "النقابات" للمطالبة بـ"الباقورة والغمر"
عاجل
 

استقطاب الطلبه الوافدين

جفرا نيوز - الأستاذ الدكتور يحيى سلامه خريسات
موضوع كثر الحديث فيه في الآونة الأخيرة وخطت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي خطوات ايجابية فيه باستحداث مديرية شؤون الطلبة الوافدين وإطلاق موقع الوحدة الجديد على الانترنت " أدرس في الأردن". هذا الموضوع مرتبط ارتباطا وثيقا بموضوع السياحة التعليمية والذي كتب عنه بعض الزملاء, حيث يعتبر الأردن بلدا جاذبا للسائح الأجنبي لما يتمتع به من سمعة طيبة تعكس طيبة شعبه وأهله والمعروف عنهم بالكرم والطيب وحسن استقبالهم للضيف بالإضافة الى كثرة المناطق السياحية وتغيرات الطقس الأردني مابين السهل والجبل والغور, فبانتقالك مسافة لاتتجاوز العشرين كيلومترا مابين الجبل المرتفع والغور المنخفض تتغير معك درجات الحرارة بمعدل 10 درجات مئوية وهذه الميزة قل ما تجدها في مناطق أخرى من العالم, وقد كان أجدادنا رحمهم الله يستغلون هذه الميزة, ففي الصيف تجدهم يسكنون الجبال وفي فصل الشتاء ينتقلون الى مناطق الغور الأردني وبهذه الطريقه يحصلون على التكييف والتبريد الرباني الذي وهبه الله لهذه المناطق وميزها به عن غيرها.
ان ما قامت به وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في هذه المجال يشهد لها به. أعتقد أن الدور الأكبر الآن يقع على جامعاتنا الأردنية, فعليها التنسيق مع هذه المديرية حديثة الانشاء ومع سفارات المملكة الأردنية الهاشمية في الدول العربية والشقيقة والصديقة ومع المكاتب التي تقدم الخدمات الطلابية في تلك الدول, ولا ضير أن يقوم نائب الرئيس لشؤون الاستثمار والتعاون الدولي او عميد شؤون الطلبة بالتنسيق اللازم والإعلان المسبق عن موعد الزيارة لكي يستطيع شخصيا الترويج لجامعته واستقبال الطلبه وتوقيع العقود معهم كما تفعل الجامعات غير الاردنية في بلدنا الحبيب باستقبال الطلبه الاردنيين واستقطابهم الى تلك الدول.
أعتقد أيضا أن على الجميع التفكير الجدي بموضوع توطين الطلبة الاردنيين الذين ينون الدراسة خارج البلاد في جامعاتنا الأردنية الرسمية والخاصة وخصوصا فيما يتعلق بموضوع دراسة الطب من خلال تعديل التشريعات اللازمة لذلك, وبهذه الطريقه نضمن جودة خريجينا ونرفع كفاءة مقدمي الخدمة لأبنائنا وللشعب الأردني في مستشفياتنا وعياداتنا.
نسأل الله العلي القدير أن يحفظ قائدنا وبلدنا ومواطنينا من كل سوء وأن يديم الأمن والأمان على بلد الحشد والرباط.