إعلام اسرائيلي: الأردن اطلق سراح مستوطن عبر البحر الى العقبة الخارجية: التعرف على هوية الأردني المتوفى في سوريا العثور على جثة كويتي في عمان والسفارة تتابع غدا آخر ايام شتوية التوجيهي لعام 2019 السفارة الكويتية تتابع باهتمام حادثة وفاة مواطن كويتي في عمان شارك و توقع نتيجة مباراة النشامى و فيتنام مع مجوهرات ديفا للفوز بجوائز قيمة هل تراجع كثير من المواطنون عن شراء اراضي و بناء شقق جديدة ؟ 9.495 مليار دينار احتياطات البنك المركزي من العملات الأجنبية ماذا قال مدرب منتخب فيتنام عن "النشامى" ..؟ "تفاصيل" ولي العهد يتوجه للإمارات لحضور مباراة النشامى مع فيتنام البلقاء التطبيقية تقرر اعادة العلامات الى الكليات وتأجيل السحب والاضافة لاسبوع الرزاز : هناك ترهل في القطاع الصحي ؟ القبض على ٣٨شخصا تورطوا بقضايا مخدرات وضبط مواد مخدرة واسلحة نارية مندوبا عن الملك الرزاز يشارك في قمة بيروت الاقتصادية 120 مليون م3 تخزين السدود بنسبة 35,5% حسين السلمان يطلق فيديو كليب" التحدي عشق النشامى" هل أصحاب رواتب الـ(24) ألف سنوي وعائلاتهم مدعوون لمراجعة ضريبة الدخل ؟ جفرا تنشر صور وتفاصيل جديدة حول العثور على اردنية مقتولة باحدى الشقق في إسنبطول "حقك تعرف" تخفيض ضريبة السلاحف والافاعي إشاعة الضمان: مهنة تنظيف المستشفيات من المهن الخطِرة
شريط الأخبار

الرئيسية /
السبت-2018-02-07 |

استقطاب الطلبه الوافدين

استقطاب الطلبه الوافدين

جفرا نيوز - الأستاذ الدكتور يحيى سلامه خريسات
موضوع كثر الحديث فيه في الآونة الأخيرة وخطت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي خطوات ايجابية فيه باستحداث مديرية شؤون الطلبة الوافدين وإطلاق موقع الوحدة الجديد على الانترنت " أدرس في الأردن". هذا الموضوع مرتبط ارتباطا وثيقا بموضوع السياحة التعليمية والذي كتب عنه بعض الزملاء, حيث يعتبر الأردن بلدا جاذبا للسائح الأجنبي لما يتمتع به من سمعة طيبة تعكس طيبة شعبه وأهله والمعروف عنهم بالكرم والطيب وحسن استقبالهم للضيف بالإضافة الى كثرة المناطق السياحية وتغيرات الطقس الأردني مابين السهل والجبل والغور, فبانتقالك مسافة لاتتجاوز العشرين كيلومترا مابين الجبل المرتفع والغور المنخفض تتغير معك درجات الحرارة بمعدل 10 درجات مئوية وهذه الميزة قل ما تجدها في مناطق أخرى من العالم, وقد كان أجدادنا رحمهم الله يستغلون هذه الميزة, ففي الصيف تجدهم يسكنون الجبال وفي فصل الشتاء ينتقلون الى مناطق الغور الأردني وبهذه الطريقه يحصلون على التكييف والتبريد الرباني الذي وهبه الله لهذه المناطق وميزها به عن غيرها.
ان ما قامت به وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في هذه المجال يشهد لها به. أعتقد أن الدور الأكبر الآن يقع على جامعاتنا الأردنية, فعليها التنسيق مع هذه المديرية حديثة الانشاء ومع سفارات المملكة الأردنية الهاشمية في الدول العربية والشقيقة والصديقة ومع المكاتب التي تقدم الخدمات الطلابية في تلك الدول, ولا ضير أن يقوم نائب الرئيس لشؤون الاستثمار والتعاون الدولي او عميد شؤون الطلبة بالتنسيق اللازم والإعلان المسبق عن موعد الزيارة لكي يستطيع شخصيا الترويج لجامعته واستقبال الطلبه وتوقيع العقود معهم كما تفعل الجامعات غير الاردنية في بلدنا الحبيب باستقبال الطلبه الاردنيين واستقطابهم الى تلك الدول.
أعتقد أيضا أن على الجميع التفكير الجدي بموضوع توطين الطلبة الاردنيين الذين ينون الدراسة خارج البلاد في جامعاتنا الأردنية الرسمية والخاصة وخصوصا فيما يتعلق بموضوع دراسة الطب من خلال تعديل التشريعات اللازمة لذلك, وبهذه الطريقه نضمن جودة خريجينا ونرفع كفاءة مقدمي الخدمة لأبنائنا وللشعب الأردني في مستشفياتنا وعياداتنا.
نسأل الله العلي القدير أن يحفظ قائدنا وبلدنا ومواطنينا من كل سوء وأن يديم الأمن والأمان على بلد الحشد والرباط.