جفرا نيوز : أخبار الأردن | القسام : السلطة متورطة
شريط الأخبار
بالصور..موظفين في وزارة "الاوقاف" يحطمون "جرة فخار" بعد مغادرة عربيات هل يستغل عضو مجلس "امانة" احتجاجات موظفيها ؟ اصابة خطيرة بعيار ناري بالكرك صحيفة تشيد بحنكة سفير إسرائيل بعمان نتائج القبول الموحد (رابط) أردني يتعرض لـ بلطجة نائب العاملون في «الغد» يدرسون الإضراب عن العمل كناكرية: لم انتقد التعديل الحكومي المزارعون يستأنفون اعتصامهم وشركات تعلق عملها اليوم الأردن يتسلم رئاسة اتحاد الأطباء العرب الأسبوع المقبل إعادة 4 مشاريع قوانين من ‘‘الأعيان‘‘ لـ‘‘النواب‘‘ سابقة تشريعية إسرائيل تصادق اليوم على سفيرها الجديد بعمان المملكة تتأثر الاثنين بحالة من عدم الاستقرار الجوي بيان عن عقلاء بنى حميدة: نرفض التطاول و الإساءة لرمزنا مراد وزيرا للعمل والغزاوي للمياة القوات المسلحة توضح حول الأراضي المخصصة لها وقفة أمام الأمم المتحدة في عمان تنديداً بمجازر الغوطة الملقي يجتمع بالطراونة لاجل "التعديل المرتقب" ماذا اقترح السياسي اللامع على الرئيس الملقي..! "الجيش" يزيد اعداد المرضى المراجعين من "الرقبان"
 

القسام : السلطة متورطة

جفرا نيوز

اتهمت كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- السلطة الفلسطينية بتقديم معلومات لقوات الاحتلال الإسرائيلي للتعرف على منفذي عملية قتل حاخام إسرائيلي قرب نابلس (شمال الضفة الغربية).

وقالت كتائب القسام على موقعها الإلكتروني إن التعاون بدأ سريعا بين العدو والسلطة للتعرف على منفذي العملية، وأوضحت أن السلطة الفلسطينية قدمت ما وصفته "بطرف خيط" للاحتلال الإسرائيلي. ولفتت كتائب القسام إلى أن الشهيد أحمد نصر جرار تمكن من الإفلات عدة مرات رغم المتابعة الأمنية والمعلوماتية الحثيثة له.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت صباح الثلاثاء الماضي أحمد جرار القيادي في كتائب القسام المسؤول عن عملية قتل الحاخام أريئيل شفاح قرب مستوطنة "حفات جلعاد" في التاسع من يناير/كانون الثاني الماضي في الضفة الغربية المحتلة، كما قتل مساء اليوم نفسه (الثلاثاء) فلسطيني ثان وأصيب عشرات آخرون بجروح خلال مواجهات دارت بينهم وبين القوات الإسرائيلية بمدينة نابلس (شمال الضفة).

واستشهد أحمد نصر جرار (22 عاما) المسؤول عن الخلية التي قتلت الحاخام أريئيل شفاح -حسب كتائب القسام- في عملية مشتركة نفذها الجيش والشرطة والاستخبارات الإسرائيلية في قرية اليامون بقضاء جنين (شمال الضفة) بعد مطاردة استمرت نحو شهر.

وفي سياق متصل، قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس الأربعاء شابا فلسطينيا بزعم طعنه حارسا مسلحا عند مدخل إحدى المستوطنات (شمال الخليل في الضفة الغربية)، وسط توقعات بإغلاق محاور رئيسية في المنطقة.

وذكرت مصادر فلسطينية أن الشهيد هو حمزة الزماعرة، ويبلغ من العمر 17 عاما من مدينة حلحول (جنوب الخليل).

من جانبها، قالت مصادر الاحتلال إن حارس أمن قرب مستوطنة "كَرمي تسور" (شمال الخليل) أطلق النار على حمزة بعد أن طعن حارسا آخر فأصابه بجروح في يده.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية