بدء تقديم طلبات الدعم النقدي من خلال موقع دعمك العيسوي يلتقي وفدين من الشوبك ومادبا 4 إصابات بتصادم على الصحراوي رئيس ديوان الخدمة المدنية يباشر لقائه المواطنين بـ 500 مراجع في اول الايام ! الخصاونة : عطاء للدفع الالكتروني بوسائط النقل العام قريبا - تفاصيل المستهلك: لا وجود لحليب أطفال غير صالح في المملكة إحالة (667) إعفاء طبيا مزوّرا في مستشفى الملك المؤسس إلى القضاء إغلاقات مرورية جديدة في عمّان لتنفيذ مشروع الباص السريع وزارة العمل تعلن قائمة المقبولين في برنامج "خدمة وطن" وجفرا تنشر الاسماء صندوق الملك عبدالله يطلق الدورة الثالثة من مشروع محاربة الفكر المتطرف الملك يعزي خادم الحرمين الشريفين نتائج الانتقال من تخصص لآخر أو من جامعة لأخرى (رابط) الملك يغادر أرض الوطن في زيارة عمل الى امريكا وبريطانيا الاذاعة والتلفزيون تحيل ملفات عطاءات للنزاهة ومكافحة الفساد الملك يزور القيادة العامة للقوات المسلحة .. صور الدفاع المدني ينقذ يد طفل علقت بماكنة لتقطيع الخشب وزارة التربية والتعليم تعلن موعد بدء استقبال طلبات التعليم الإضافي الضمان يقر راتب للشاب أُسيد اللوزي الذي توفي بمحاولة انقاذ طفلة خريبة السوق بدء تقديم طلبات دعم الخبز غدا..وبدء الصرف الشهر المقبل - تفاصيل بعد جهود اردنية مكثفة .. الاحتلال يزيل الأقفال الحديدية عن باب الرحمة
شريط الأخبار

الرئيسية /
الخميس-2018-02-08 | 10:46 am

جهود "العدالة" النيابية تثمر عن وقف ملاحقة المزارعين قانونيا ولقاء "المدينة الرياضية" لم يأتي بالجديد

جهود "العدالة" النيابية تثمر عن وقف ملاحقة المزارعين قانونيا ولقاء "المدينة الرياضية" لم يأتي بالجديد

جفرا نيوز - سليمان الحراسيس
 

 اثمرت ضغوط كتلة العدالة النيابية برئاسة النائب مجحم الصقور عن وقف الملاحقة القضائية بحق المزارعين.

ووافق مجلس إدارة المؤسسة العامة للاقراض الزراعي على 'إيقاف الملاحقات القانونية للمزارعين الذين عليهم اقساط مستحقة للمؤسسة، وتفويض مدراء الفروع بعمل التسويات المناسبة.

ومارست الكتلة النيابية ضغوطها على الحكومة منذ الثلاث اسابيع لدعم القطاع الزراعي وايقاف رفع نسبة الضريبة على مدخلات انتاجة.

وقاد رئيس الكتلة النائب الصقور ضغوط على رئيس الوزراء هاني الملقي ونائبه الدكتور ممدوح العبادي أفضت الى طلب امهال الحكومة 10 ايام لمراجعة قرارات رفع الضريبة على مدخلات قطاع الزراعة.

ويعتصم منذ الاسبوع عشرات المزارعين امام مجلس النواب احتجاجا على قرار رفع الضريبة،كانت قاعات المجلس مسرحا لاجتماعات مكثفة برعاية الصقور وحضور الحكومة وممثلين عن القطاع.

ومن المتوقع وبعد تلك الاجتماعات ، ان تصدر الحكومة قرارا بالتراجع عن رفع نسبة الضريبة على القطاع الزراعي.

وكانت كتلة العدالة ناشدت جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين التدخل ووقف الضريبة على القطاع الزراعي ومدخلات انتاج القطاع الزراعي والحيواني.

وقال الصقور حينها : ان القطاع الزراعي يعاني من اهمال الحكومات المتعاقبة منذ سنوات طويلة مضت بالرغم من اهميته واثره على الاقتصادي الاردني ، مضيفا ان مئات الالاف من الاردنيون يعتاشون من هذا القطاع.

وبين الصقور ان مجلس النواب اوصى بإعفاء القطاع الزراعي من الضريبة ، الان الحكومة قامت بفرضها،مناشدا جلال الملك عبدالله الثاني توجيه الحكومة بوقف الضريبة على القطاع اسوة بتوجيهات جلالته بوقف الضريبة على الادوية.

وتساءل الصقور عن جدية الحكومة بإشراك ممثلين عن القطاع في رسم السياسة الزراعية ووضع استراتيجيات تنهض به ، لافتا الى ضرورة تبني الحكومة لمحاصيل المزارعين من الحنطة والقمح وفقا للاسعار العالمية.

في الوقت الذي تتسرب فيه المعلومات عن نية عقد لقاء بين رئيس الوزراء وعدد محصور من ممثلي القطاع ، ما يثير زوبعة من التساؤلات عن اسباب عدم عقد اللقاء في مجلس النواب كونه بيت
الاردنيين ومفتاح حل مشاكل القطاع ويبني عمله على جهود وتنسيق عمل الكتل واللجان النيابية، وما الغاية من عقده في الغرف المغلقة ؟

وترشح المعلومات المتوفرة ان اللقاء الذي حصل امس الاربعاء في اروقة المدينة الرياضة بين ممثلين عن القطاع ورئيس الوزراء بالوكالة ممدوح العبادي لم يأتي بالجديد ،وكانت مخرجاته مطابقة تماما لمخرجات اجتماع الحكومة مع ممثلي القطاع الزراعي الذي عقد برعاية وتنسيق كتلة العدالة النيابية،وكانت الرسالة منه تخفيف حدة التوتر بين اللجنة الزراعية في مجلس النواب والحكومة.