جفرا نيوز : أخبار الأردن | أرسلت بالخطأ هذه الرسالة الى حبيبها.. فانتحرت!
شريط الأخبار
الحوار الوطني تلتقي مدير الامن العام-صور واشنطن تدرس معاقبة الفلسطينيين الصفدي: التحقيق بمجزرة الاحتلال بغزة ضرورة انتصار العدوان مديرا لادارة التعليم الخاص الحمود: النزاهة والعدالة المجتمعية ابرز محاور الاستراتيجية الأمنية الملك يلتقي السيسي في القاهرة مقاضاة مواطن نشر فيديو "محرجا" لمدير الإحصاءات ! مصدر حكومي : عطلة عيد الفطر يومان فقط ! ارتفاع قيمة واردات الأردن من النفط ومشتقاته 20% الإفتاء تصدر 1607 فتوى في أول أيام رمضان حريق يأتي على كامل سجاد مسجد النورين بساحة امانة عمان اصدار جديد من الطوابع التذكارية الكباريتي : الحكومة عاجزة عن جذب الاستثمارات وعن توطين الموجود منها الاستقلال جوهر الانجازات الوطنية عبر مسيرة الدولة الأردنية الملكة للاميرة سلمى: مبارك تخرجك لكن قلبي لا مخرج منه حملة امنية باسواق الزرقاء لفرض الهيبة انخفاض عدد الاغنام في الاردن 8% "متضرري أحداث الخليج" تنفي ايداع التعويضات لدى البنك المركزي القبض على شخص قام بتصريف 21 الف يورو مزورة يريدونها فتنة
عاجل
 

أرسلت بالخطأ هذه الرسالة الى حبيبها.. فانتحرت!

لم تكن تتصور "شارلوت غي" البالغة من العمر 17 عاماً أن رسالتها لحبيبها التي أرسلتها بالخطاً ستتسبب بإنتحارها.


وفي التفاصيل فإن "غي" أرسلت بالخطأ رسالة عبر تطبيق "سناب شات" رسالة إلى حبيبها الذي تجمعها به علاقة متقطعة أخبرته فيها أنها أقامت علاقة مع شاب غيره، وبعد وقت قليل من إرسال الرسالة عثر على "غي" جثة على إثر شنقها لنفسها.

 
واشارت صحيفة "ميرور" البريطانية الى أن غي كانت تود إرسال الرسالة إلى صديقتها إلا أنها ومن دون انتباه أرسلتها إلى حبيبها جاك هارست (20 عاماً) الذي كان موجوداً في جامعته في منطقة أخرى، وبعدما استوعبت ما قامت به، اعتذرت من جاك وأخبرته أن الرسالة لم تكن موجهة له، قبل أن تراسله مرة أخرى كاتبة "وداعاً. أرجوك سامحني"، من ثم "أحبك ومعرفتي أنك تكرهني تكفي".
 
جاك تواصل مع الشرطة وأخبرهم بما حصل بعد شعر بالقلق على "غي" مستخدماً الرسالة التي وردته منها عبر سناب شات ليرصد مكانها، وعند وصول الشرطة إلى "سانت جون ريغبي كوليج" حيث كانت شارلوت غي تدرس العناية الصحية، وجدوا جثتها متدلية من إحدى الأشجار.
 
وبعد تحقيق الشرطة بالواقعة تبين أن "غي" كانت تحت تأثير الكوكايين والكحول عند إقدامها على الانتحار.