جفرا نيوز : أخبار الأردن | كلمة يقولها أغلب المتحدثين أثناء نومهم
شريط الأخبار
توقيف الناشط سياج المجالي وفاة شاب وطفل اثر حادثي غرق في اربد مادبا سوريون سيحصلون على الجنسية الأردنية..تعرف عليهم! الشونه الشمالية: تعرض منزل لسرقة طوق ذهب وأجهزة حاسوب .. والأمن يحقق قروض ميسرة للعسكريين بلا فوائد الاحتلال سيصادق على تعيين سفيراً له بالاردن الأردن: قوى الظل تهيمن على " المطبخ " وتقلص ظاهرة " الاسيتزار " عدم استقرار جوي الجمعة النتائج الأولية لانتخابات مجلس طلبة "العلوم والتكنولوجيا" اتفاقية عمالية بين العاملين في ‘‘الرأي‘‘ ومجلس إدارتهم المومني: إجراءات لردع المعتدين على المستثمرين ترجيح إعلان "القبول الموحد" خلال أيام الأردن يتجاوب مع رفع التأشيرة عن الليبيين "التنمية": افتتاح دور إيواء النساء الموقوفات إداريا قريبا الرئيس الملقي يبدأ رحلة علاجه في "المدينة الطبية". الامن يحبط عملية اختطاف طفل في وسط البلد 49 اصابة حصيلة 94 حادثا في 24 ساعة رئيس مجلس محافظة الزرقاء يلتقي ابو السكر لدعم التشاركية الحكومة تربح قضية تحكيم مشروع جر مياه الديسي "المُعاملة بالمِثل" تَمنع الإسرائيليين من التملك في الأردن
عاجل
 

كلمة يقولها أغلب المتحدثين أثناء نومهم

يعرف "التكلم أثناء النوم" بأنه أحد أنواع الاضطرابات التي يتحدث المصاب بها أثناء نومه دون علم أو وعي.


ويمكن للشخص أن يتحدث عدة مرات خلال نومه، وعادة ما يكون المستمعون غير قادرين على فهم ما يقال، حيث تكون الكلمات غريبة ولا معنى لها.

وتنتشر هذه الظاهرة بشكل أكبر لدى الأطفال وخاصة الذكور. وأشارت بعض الدراسات إلى أن 66% من الناس قد تحدثوا أثناء نومهم مرة واحدة على الأقل في مرحلة ما في حياتهم، ويقدر أن "التكلم في النوم" أو ما يعرف باسم "somniloquy"، يؤثر على حوالي 5% من مجموع البالغين.

ولا يعرف الكثير عن آلية عمل الدماغ التي تثير الحديث أثناء النوم، ولكن الأبحاث تشير إلى أن هذه الظاهرة تنشأ كجزء من اضطراب سلوك حركة العين السريعة، حيث تفشل منطقة الدماغ التي تشل الكلام والحركة أثناء النوم في إنجاز عملها بفعالية.

وأشارت دراسة حديثة أجرتها الطبيبة إيزابيل أرنوف، إلى أن الحديث أثناء النوم يعد نوعا من الاضطرابات النفسية. وألقت أرنوف الضوء على نوعية الكلمات التي ينطق بها المصابون بهذا الاضطراب، من خلال دراسة شملت 232 شخصا بالغا، منهم الأصحاء، وبعضهم يعاني من اضطرابات مختلفة في سلوك النوم.

وتوصلت الدراسة إلى أن غالبية الكلمات التي تحدث بها المشاركون أثناء نومهم كانت سلبية ومبتذلة، وهو ما يعد أمرا محرجا للغاية، خاصة وأن البعض خلال نومهم يقومون بتوجيه الشتائم والإهانات إلى أشخاص بعينهم.

وأوضحت الطبيبة أرنوف أن 24% من الكلمات التي قالها المشاركون في الدراسة كانت سلبية، بينما احتوى ما نسبته 22% منها على لغة سيئة، مشيرة إلى أن أكثر الكلمات التي استخدمها المشاركون خلال نومهم كانت كلمة "لا"، مما يعني أنهم أشخاص هجوميون.

وأكدت أنه من المستبعد أن يشكف أولئك الأشخاص، الذين يعتمدون عبارات سلبية وبذيئة أثناء التحدث في النوم، عن أسرارهم.

المصدر: ميرور