شريط الأخبار
غنيمات تكشف عن القضايا التي لن يشملها العفو العام .. تفاصيل السفاره الامريكية تحذر رعاياها من هجمات ارهابية محتملة في الأردن -تفاصيل غنيمات : (123) قضية تم تحويلها الى مكافحة الفساد والمعارضة الخارجية تحاول التشويش على الداخل غنيمات : من يخاطب رئيس الوزراء بـ "يا عمر" لايمثل اخلاق الاردنيين .. ورحيل الحكومة ليس حلً للمشاكل اجواء باردة وغائمة اليوم .. تفاصيل الحالة الجوية الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز الرزاز يوضح سبب غياب زواتي عن اجتماع "مالية النواب" “الأشغال”: حمايات “هيدرولوكية” غير تقليدية لجسور مسار البحر الميت أجواء باردة وفرصة لزخات خفيفة من المطر هدر المال العام لموظفين اشتريا أرضا بـ 3 مليون و200 ألف دينار 12 موظفا متورطون بقضية فلاتر الكلى (تفاصيل) توقيف مختلسة 15 يومًا بالجويدة وإصدار لوائح اتهام بأربع قضايا فساد وزارة المالية ترفع الكلفة التقديرية للعفو العام إلى رئاسة الوزراء قرارات لمجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي منخفض جوي من الدرجة الأولى يؤثر على المملكة مساء اليوم - تفاصيل "العمل الإسلامي": الحكومة تمادت في سياسة إدارة الظهر للمطالب الشعبية الرزاز: حريصون على أن تكون الولاية للوزير المعني صور .. العثور على طفل لقيط يبلغ من العمر (6) شهور ملقى امام احدى العمارات في الجبيهة شمول (120) الف اردني بمظلة التامين الصحي .. تفاصيل "صحة الزرقاء"تنذر مقاهي الكوفي شوب وإحالة 4 للقضاء وإغلاق واحد
عاجل
 

طابور خامس يبث سمومه فاحذروه !

جفرا نيوز - خاص

في خضمّ الاوضاع الامنية والسياسية التي تمر بها المملكة ما بين عمليات سطو هنا وهناك ، وما بين اعتراضات على قرارات الحكومة الاخيرة ، يبدو ان طابورا خامسا قد وجد ضالته في هذه الظروف والاجواء وبدأ يتصيد و يبث الاشاعات هنا وهناك في محاولة لزعزعة الامن و تحريك الشارع و تأزيمه.
فيديوهات و اخبار ملفقة وغير صحيحة و منها ما هو قديم واخر لا يمتّ للاردن بصلة ، بدأ بثها عبر مواقع التواصل الاجتماعي ليتم تداولها بين المواطنين واثارة الخوف و زعزعة الامن والاساءة للدولة والنظام ، يدعو الشارع من خلالها للسخط والنزول مجددا .
تلك الاخبار والفيديوهات بدأت تظهر بعدما وجد بعض من يدّعي انهم منظمي الحراك في الشارع انفسهم بعيدا عن المشهد وفشلوا بكسب اي امتيازات لهم ، وفي تحريك الشارع ودفعه للنزول عبر مسيرات غير منظمة و غوغائية تنعكس سلبا على المواطن وتسيء للوطن في ان معا ، ولا تصب نتائجها الا لصالحهم بركوب الموجة كما اعتاد الشعب عليهم .
على المواطن الاردني ان يتحقق من كل ما يصله عبر وسائط التواصل الاجتماعي قبل نشرها او اعادة النشر ، وان يعي تماما المغزى من اعادة بث تلك المواد القديمة احيانا وغير الصحيحة احيانا اخرى ، و لماذا بدأ تداولها مؤخرا ؟
الحراكات الوطنية والحزبية المنظمة والمعروف اجندتها و توجهاتها مكفول لها حرية الراي والتعبير وتعلم تماما كيف تقوم باي نشاط لها للتعبير عن الرأي ضمن القانون ، لكن يبدو ان هناك من يحاول دسّ السم بالدسم والاصطياد بالماء العكر ، فهؤلاء يجب الحذر منهم ، و التصدي لهم بوعي المواطن اولا و تفويت فرص زعزعة الاستقرار وبث الفتن ، ومن خلال تدخل الجهات المختصة و ملاحقة اولئك و ايقاف بث سمومهم.
الاردن يمر بمرحلة دقيقة و حساسة جدا على كافة الصعد المحلية والاقتصادية ، ناهيك عن انعكاسات الجوار والاقليم الملتهب وما يتبع ذلك من خلايا ارهابية نائمة تسعى لاي فرصة لتنفيذ اجنداتها المعادية والسوداء .
رصّ الصفوف والحفاظ على الوطن وعدم الانجرار للاشاعات والفتن هو المطلب هذه الايام للوقوف بوجه كافة التحديات والصمود امامها ، ودعم القيادة الحكيمة والاجهزة الامنية والجيش العربي للاستمرار بصد و رد كل من تسول له نفسه المساس او العبث بامن واستقرار هذا الوطن.