شريط الأخبار
75 إصابة نتيجة 233 حادثا مختلفا الهناندة يكتب : " لم اتخلى عن منصبي لاصبح وزيرا" الملكة رانيا: لا زال أمام العالم الفرصة ليجدد التزامه باستقبال اللاجئين ميركل تزور الجامعة الألمانية وتلتقي الملك الرزاز يعود إلى معقله القبض على مروجي مخدرات وفرار الثالث في العاصمة الرياطي : "الهبات والعطاءات " تثبت مسؤولي العقبة بمواقعهم وعلى الرزاز أن يبدأ من هناك القبض على شخص حطم صرافاً آلياً بالأشرفية الأربعاء.. أجواء صيفية معتدلة نهار زلة لسان الرزاز حول الدعم القطري للأردن نوفان العجارمة: لمصلحة من إصدار "عفو عام" منح مدراء المستشفيات صلاحية التحوبل لمركز الحسين للسرطان صدور الارادة الملكية بتعيين رؤساء واعضاء مجالس امناء الجامعات الرسمية "اسماء" القبض على عشريني طعن زوجته في شارع السعادة بالزرقاء 15 جريمة قتل في رمضان و 8 وفيات بحوادث السير جفرا نيوز تنشر قرارات الرزاز "اعفاءات السرطان ولجنة التسعير وضريبة الهايبرد وتقاعد الوزراء" كناكرية يزور مديرية تسجيل أراضي غرب عمان ضبط 4 اشخاص سلبوا مصاغا ذهبيا بقيمة 40 ألف دينار من عربي الجنسية هل سيُغيّب الرزاز القطاع الزراعي من قرارات حكومته ؟ الطويسي يوعز لامناء الاردنية بالتنسيب برئيس للجامعة
عاجل
 

النواب ينتقد رفع الضرائب على الكتب والوزير " انتم وافقتم على الموازنة " !!

جفرا نيوز - قال وزير الثقافة نبيه شقم للنواب انتم من قمتم بإقرار الموازنة ، وجاء حديث شقم خلال مناقشة لجنة التوجيه الوطني والاعلام النيابية لموضوع رفع الحكومة للضرائب على الكتب والاقلام .
واضاف شقم بعد انتقاد الحكومة لرفعها للضرائب على الكتب 'الموازنة كانت بين يديكم وانتم من قمتم بإقرار الرفع'.
وكانت لجنة التوجيه الوطني والإعلام النيابية بحثت اليوم الاحد برئاسة عبدالله عبيدات، الاجراءات المتخذة لدعم الكتاب والقلم، بحضور وزراء التعليم العالي والبحث العلمي عادل الطويسي، والثقافة نبيه شقم، والمالية عمر ملحس، ورئيس اتحاد الناشرين الاردنيين فتحي البس، وعدد من الكتاب واصحاب دور النشر.
وقال عبيدات ان ما تم بحثه هو جزء من حديث الشارع المتعلق بالضرائب التي فرضت في الآونة الاخيرة على القلم والكتاب، وما لها من آثار اقتصادية وسلبية على طلبة المدارس والجامعات، وتراجع أعداد دور النشر وتقليص اعداد العاملين فيها، داعيا إلى دعم دور النشر واعفائهم من الضريبة حتى يتسنى للقارئ فرصة اقتناء كتاب.
وقال اعضاء اللجنة ان فرض ضريبة على القلم والكتاب شكل صدمة للجميع نظرا لأهمية الكتاب في توعية وتثقيف المجتمع على عكس ما يتم طرحه عبر الانترنت والذي لا نعلم مصدره او توجهات ناشره.
وقال الطويسي إن مكتبة الاسرة الاردنية معفية من الضرائب واسعار الكتب فيها بمتناول الجميع.
وبين شقم أن وزارة الثقافة تدعم 5 كتب شهريا بنسب مختلفة، منبها الى أهمية التفريق بين الكتب المدرسية والجامعية والثقافية.
وحول اسباب فرض الضريبة على الكتاب والقلم، قال ملحس ان موازنة الدولة امام واقع اجبرنا على اتخاذ قرارات كهذه، وتم وضع برنامج اصلاح مالي للفترة الواقعة بين عامي 2016 و2019.
وأضاف أن نتائج القرارات الاقتصادية تتأثر عبر دورة اقتصادية تتراوح بين 7 و 10 أعوام، مؤكدا "أن هناك قرارات تم اتخاذها سابقا ندفع ثمنها الآن كعجز في الموازنة وتراجع في النمو الاقتصادي".
وبين البس "أنه لا يجوز التعامل مع الكتاب كسلعة تجارية، لأنه وسيلة لنقل المعرفة والحضارة، وان نقل الثقافة جزء لا يتجزأ من التنمية المستدامة للمجتمع".
واضاف ان رفع الضريبة له عدة آثار سلبية، منها اغلاق المكتبات ودور النشر وزيادة الاعباء الاقتصادية على طالبي العلم وازدياد عمليات القرصنة وإعادة النشر والاعتداء على الملكية الفكرية وتراجع حركة التأليف والنشر.
وكانت نقابةُ تجارِ ومصنعي القرطاسية والمكتباتِ والأجهزة المكتبيةِ قد طالبت الحكومةَ التراجعَ عن فرضِ ضريبةِ المبيعات على الكتبِ والاقلام بنسبة 10% كونَها من المستلزماتِ المدرسية الاساسية.
وأوضحت النقابةُ في بيانٍ صحافي ان الحكومةَ ابقت الضريبةَ العامة على المبيعاتِ بنسبةِ 4% على الحقائب المدرسية والدفاتر المدرسية والجامعية، العلب الهندسية والمساطر، الزي المدرسي وأقمشة الزي المدرسي
في حين أخضعت الكتب، وكتبَ الأطفال المصورة، وكتبَ الرسمِ والتلوين، للضريبة بنسبة 10% بعد ان كانت خاضعةً بنسبةِ الصفر، اضافةً الى اقلامِ الحبر الجاف، أقلام الرصاص، أقلام التلوين، التي كانت خاضعةً لنسبةِ 4%