جفرا نيوز : أخبار الأردن | ترامب: القدس لم تعد على طاولة المفاوضات
شريط الأخبار
العيسوي يلتقي وفد من جرش وعدد من عشيرة بني عطية وشباب القطارنة .. صور أردني يسطو على بنك في الكويت الإصلاح: ضريبة الدخل انصياع للصندوق مجاهد: امطار في شمال المملكة نهاية الاسبوع موظفو المحاكم الشرعية يضربون عن العمل ابتداء من الغد الاقتصادي والاجتماعي يعقد الجلسة الاخيرة حول نظام الابنية ويرفع توصياته القبض على مطلق النار تجاه مطعم بحي نزال وفاة اربعيني في الزرقاء اثر صعقة "هلتي" ثلاثة اصابات بحادث تصادم في الكرك (صور) كناكرية: سأكون فظّا غليظ القلب على كل من يتجاوز على المال العام النقابات تسلم 28 ملاحظة حول "الضريبة" للحكومة - تفاصيل م.غوشة: نظام الأبنية لمدينة عمان والبلديات لايزال قيد النقاش أكبر نسبة في الإيرادات الضريبية بالأردن تأتي من الفقراء القبض على شخص قام باطلاق النار باتجاه احد المطاعم في العاصمة بالصور - المعشر للنقابات : صندوق النقد قال لنا "انتم بحاجتنا" والطراونة بنود القانون مجحفة المعشر: صندوق النقد يقول للأردن انتم بحاجتنا وليس العكس الاحوال المدنية تطلق 7 خدمات إلكترونية امهال الكليات الجامعية التقنية ستة اشهر لإجراء الترخيص النهائي التربية مسؤولة عن تأمين قبول رويد ! مندوبا عن الملك، رئيس الديوان الملكي يعزي عشيرة الخصاونة
عاجل
 

ترامب: القدس لم تعد على طاولة المفاوضات


جفرا نيوز- اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أن القدس أصبحت "عاصمة إسرائيل، ولم يعد هناك إمكانية للحديث بشأنها على طاولة المفاوضات" بعد اعتراف إدارته بذلك، معتبرا أن هذا أهم إنجازاته.
وقال ترامب في تصريح لصحيفة "إسرائيل هيوم" الإسرائيلية، أمس الأحد، إن اعتراف إدارته بالقدس عاصمة لإسرائيل، كان وعداً انتخابياً مهماً، وقد نجح في تنفيذه، لذلك أصبحت المدينة خارج دائرة التفاوض!.
وأكد ترامب أنه "ليس نادماً إطلاقاً على هذا القرار". واعتبر أن القرار بشأن القدس يمثل "أهم إنجاز له خلال العام الأول من حكمه في البيت الأبيض".
ورأى أنه بعد قراره "أصبحت القدس عاصمة لإسرائيل، ولم يعد يمكن الحديث عن ذلك على طاولة المفاوضات"، لكنه استدرك وقال:" لكنني سأدعم ما يتوصل إليه الطرفان بشأن حدود المدينة".
وأكد على ضرورة أن يتوصل الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي إلى تسوية سياسية تفضي إلى اتفاق سلام.
وأضاف: "الإدارة الأميركية تنتظر ما يمكن أن يحدث من أجل تقديم مبادرتها للسلام".
واتهم الرئيس الأميركي، الفلسطينيين بعدم امتلاك الرغبة في صنع السلام حالياً. كما أشار إلى أنه أيضاً غير متأكد من عزم إسرائيل على ذلك (صنع السلام).
وأردف قائلاً:" يجب على الطرفين تقديم تنازلات من أجل ذلك".
وردا على سؤال: هل سيتعين على اسرائيل أن تعطي شيئا بالمقابل لقرارك عن القدس؟ قال ترامب، "اعتقد أن الطرفين سيضطران الى المساومة بشكل غير مغزى كي يحققا اتفاق السلام".
وحول ما يشاع عن خطته للحل وحول موعد الإعلان عنها قال ترامب، "سنرى ما يحصل. في هذه اللحظة الفلسطينيون غير معنيين بصنع السلام، فهم ليسوا في الموضوع. أما إسرائيل، بالنسبة لها ايضا لست واثقا تماما بانها في هذه اللحظة معنية بصنع السلام، وبالتالي سنضطر ببساطة لان ننتظر لنرى ما سيحصل".
ودعا ترامب إسرائيل للعمل بحذر بشأن المستوطنات، قال، "في سياق اتفاق السلام، فإن المستوطنات معقدة بشكل كبير، ودوما عقدت عملية صنع السلام، وبالتالي على اسرائيل أن تعمل بحذر زائد في كل ما يتعلق بالمستوطنات".