جفرا نيوز : أخبار الأردن | الحكومة ساهمت برفع اسعار الأزهار
شريط الأخبار
العثور على جثة شاب ثلاثيني داخل فندق في العقبة قطيشات: تفعيل رئيس تحرير متفرغ للمواقع الإلكترونية بداية العام المقبل طقس معتدل مائل للبرودة ليلا النقابات تعد ملاحظاتها حول «الضريبة» للنقاش أمام اللجنة الحكومية اليوم ضبط 3 اشخاص حاولوا الاحتيال على عربي ببيعه "مليون دولار" مزورة التنمية : فيديو اساءة فتاة الـ 15 عاما (قديم) الرزاز : نسعى للوصول لحكومة برلمانية خلال عامين والأردن سيدفع ثمنا غاليا بدون قانون الضريبة كناكرية: المواطنون سيلمسون اثر اعفاء وتخفيض ضريبة المبيعات بدء تطبيق تخفيض وإعفاء سلع من ضريبة المبيعات اعتبارا من اليوم اغلاق مخبز واتلاف 7 اطنان من المواد الغذائية بالعقبة العيسوي يلتقي وفدا من نادي البرلمانيين اعمال شغب في مستشفى المفرق اثر وفاة شاب وتحطيم قسم الطوارئ 66 اصابة في 122 حادثا الغذاء والدواء تتلف أسماكا فاسدة كانت معدة للتوزيع على الفقراء في مخيم اربد - وثائق البدء بتأهيل شارع الملك غازي في وسط البلد قريبا تفكيك مخيم الركبان وآلاف النازحين سينقلون إلى مناطق سيطرة الدولة السورية "الخارجية": لا رد رسمي بشأن المعتقلين الأردنيين الثلاثة المعشر: الأردن يُعاني من غياب الاستقلال الاقتصادي أجواء معتدلة نهارا ولطيفة ليلا الاتفاق على حلول لخلاف نظام الأبنية
عاجل
 

الحكومة ساهمت برفع اسعار الأزهار

جفرا نيوز
 

- زادت القرارات الحكومية الأخيرة من صعوبة ممارسة طقوس عيد الحب بين الأردنيين، والذي يصادف اليوم الاربعاء، حيث وصلت سعر الوردة الحمراء الواحدة في محلات بيع الازهار 4 دنانير.

ومن المعتاد ان ترتفع اسعار الازهار يوم عيد الحب من كل عام، الا ان السعر الذي وصلت له هذا العام غير مسبوق، اذ كانت تراوحت سعر الوردة الواحدة في العام الماضي بين 2-3 دنانير.

ويرى اصحاب محلات ازهار ان القرارات الاقتصادية الاخيرة التي اتخذتها الحكومة لها دور كبير في ارتفاع اسعار الورد وخصوصا يوم عيد الحب، والذي يعتبر فرصة لمحلات الازهار خصوصا في ظل تراجع الاقبال على شراء الورد.

وقال احد اصحاب المحلات إن اسعار الورد ستعود الى ما كانت عليه سابقا بعد انتهاء عيد الحب، بنحو ديار واحد للوردة الحمراء ولا تجد من يشتريها الا القليل.

واضاف ان اصحاب محلات الازهار يحاولون تعديل ربحهم من خلال هذا اليوم، والذي من المفترض ان يشهد اقبالا كبيرا على الازهار.

وتتراجع مبيعات الورد في كل عام عن سابقه بسبب القرارات الحكومية، حيث اتخذت الحكومة في ذات الفترة من العام الماضي عدة قرارات برفع اسعار السلع والضرائب اثرت على مبيعات الورد حينها بتراجع الى اكثر من النصف بحسب التجار، اذ لم يخرج من بورصة الازهار سوا 100 ألف وردة، فيما خرج في العام الذي سبقه 300 ألف.

وسمي 'الفالنتاين' بهذا الاسم نسبة إلى القديسين اللذان كانا يحملان اسم فالنتين٬ ويعرض لذلك بالشرح الموجز في كتاب Aurea Legenda' الأسطورة الذهبية'.

ووفقا للكتاب فإنه تم اضطهاد القديس فالنتين بسبب إيمانه بالمسيحية وقام الامبراطور الروماني كلوديس الثاني باستجوابه بنفسه.

ونال القديس فالنتين إعجاب كلوديس الذي دخل معه في مناقشة حاول فيها أن يقنعه بالتحول إلى الوثنية التي كان يؤمن بها الرومان لينجو بحياته.

ولكن القديس فالنتين رفض٬ وحاول بدلاً من ذلك أن يقنع كلوديس باعتناق المسيحية. ولهذا السبب٬ تم تنفيذ حكم الإعدام فيه. وقبل تنفيذ حكم الإعدام٬ قيل إنه قد قام بمعجزة شفاء ابنة سجانه الكفيفة.

ولم تُقدم لنا الأسطورة الذهبية أية صلة لهذه القصة بالحب بمعناه العاطفي، ولكن في العصر الحديث تم تجميل المعتقدات التقليدية الشائعة عن فالنتين برسمها صورة له كقسيس رفض قانونًا لم يتم التصديق عليه رسميًا يقال إنه صدر عن الامبراطور الروماني كلوديس الثاني؛ وهو قانون كان يمنع الرجال في سن الشباب من الزواج.