جفرا نيوز : أخبار الأردن | الحكومة ساهمت برفع اسعار الأزهار
شريط الأخبار
الحكومة: تعديل مادتين في مشروع قانون الجرائم الإلكترونية تعيين 1200 موظف في الصحة قريباً توصية بإحالة 70 قضية في تقرير ‘‘المحاسبة‘‘ لـ‘‘مكافحة الفساد‘‘ أجواء مستقرة واستمرار البرودة شاهد: لقطة مؤثرة لأمير الكويت تُحرك عاطفة الخليجيين بيان صحفي من حزب المؤتمر الوطني زمزم موقع اثري اردني جديد الرزاز يلغي قرار وزير الأوقاف المتعلق بالأذان وزير المالية: انخفاض نسبة الدين العام الى ٩٤٪؜ والعجز الى ٢٪؜ في موازنة العام القادم الضريبة تنفي إلزام من بلغ عمره ١٨ سنة بتقديم إقرار ضريبي . الرزاز :سنجري تعديلات اساسية على قانون الجرائم الالكترونية لحماية حقوق الناس وفاة واصابتان باصطدام مركبة بجدار منزل في تلاع العلي الامم المتحدة: معونات أممیة كبیرة واستثنائية من الأردن إلى سوریا الملك يلتقي رئيس رواندا ونائب رئيس الوزراء الصومالي على هامش اجتماعات العقبة رؤساء المحافظات"يطلبون لقاء الرزاز بشكل مستعجل وزير الاوقاف يمنع إقامة الصلاة و الدروس على مكبرات الصوت .. وثيقة مجلس النقباء يطالب الحكومة بضرورة الإسراع بإصدار "العفو العام" المياه تنفي فرض ضريبة جديدة للصرف الصحي السجن سنتين ونصف لشاب سرق محفظة رجل بداخلها (3) دنانير قرار "الطراونة" الجريء حسم الموقف و ضغط على الحكومة لسحب قانون الجرائم الالكترونية
عاجل
 

الحكومة ساهمت برفع اسعار الأزهار

جفرا نيوز
 

- زادت القرارات الحكومية الأخيرة من صعوبة ممارسة طقوس عيد الحب بين الأردنيين، والذي يصادف اليوم الاربعاء، حيث وصلت سعر الوردة الحمراء الواحدة في محلات بيع الازهار 4 دنانير.

ومن المعتاد ان ترتفع اسعار الازهار يوم عيد الحب من كل عام، الا ان السعر الذي وصلت له هذا العام غير مسبوق، اذ كانت تراوحت سعر الوردة الواحدة في العام الماضي بين 2-3 دنانير.

ويرى اصحاب محلات ازهار ان القرارات الاقتصادية الاخيرة التي اتخذتها الحكومة لها دور كبير في ارتفاع اسعار الورد وخصوصا يوم عيد الحب، والذي يعتبر فرصة لمحلات الازهار خصوصا في ظل تراجع الاقبال على شراء الورد.

وقال احد اصحاب المحلات إن اسعار الورد ستعود الى ما كانت عليه سابقا بعد انتهاء عيد الحب، بنحو ديار واحد للوردة الحمراء ولا تجد من يشتريها الا القليل.

واضاف ان اصحاب محلات الازهار يحاولون تعديل ربحهم من خلال هذا اليوم، والذي من المفترض ان يشهد اقبالا كبيرا على الازهار.

وتتراجع مبيعات الورد في كل عام عن سابقه بسبب القرارات الحكومية، حيث اتخذت الحكومة في ذات الفترة من العام الماضي عدة قرارات برفع اسعار السلع والضرائب اثرت على مبيعات الورد حينها بتراجع الى اكثر من النصف بحسب التجار، اذ لم يخرج من بورصة الازهار سوا 100 ألف وردة، فيما خرج في العام الذي سبقه 300 ألف.

وسمي 'الفالنتاين' بهذا الاسم نسبة إلى القديسين اللذان كانا يحملان اسم فالنتين٬ ويعرض لذلك بالشرح الموجز في كتاب Aurea Legenda' الأسطورة الذهبية'.

ووفقا للكتاب فإنه تم اضطهاد القديس فالنتين بسبب إيمانه بالمسيحية وقام الامبراطور الروماني كلوديس الثاني باستجوابه بنفسه.

ونال القديس فالنتين إعجاب كلوديس الذي دخل معه في مناقشة حاول فيها أن يقنعه بالتحول إلى الوثنية التي كان يؤمن بها الرومان لينجو بحياته.

ولكن القديس فالنتين رفض٬ وحاول بدلاً من ذلك أن يقنع كلوديس باعتناق المسيحية. ولهذا السبب٬ تم تنفيذ حكم الإعدام فيه. وقبل تنفيذ حكم الإعدام٬ قيل إنه قد قام بمعجزة شفاء ابنة سجانه الكفيفة.

ولم تُقدم لنا الأسطورة الذهبية أية صلة لهذه القصة بالحب بمعناه العاطفي، ولكن في العصر الحديث تم تجميل المعتقدات التقليدية الشائعة عن فالنتين برسمها صورة له كقسيس رفض قانونًا لم يتم التصديق عليه رسميًا يقال إنه صدر عن الامبراطور الروماني كلوديس الثاني؛ وهو قانون كان يمنع الرجال في سن الشباب من الزواج.