شريط الأخبار
منح مدراء المستشفيات صلاحية التحوبل لمركز الحسين للسرطان صدور الارادة الملكية بتعيين رؤساء واعضاء مجالس امناء الجامعات الرسمية "اسماء" القبض على عشريني طعن زوجته في شارع السعادة بالزرقاء 15 جريمة قتل في رمضان و 8 وفيات بحوادث السير جفرا نيوز تنشر قرارات الرزاز "اعفاءات السرطان ولجنة التسعير وضريبة الهايبرد وتقاعد الوزراء" كناكرية يزور مديرية تسجيل أراضي غرب عمان ضبط 4 اشخاص سلبوا مصاغا ذهبيا بقيمة 40 ألف دينار من عربي الجنسية هل سيُغيّب الرزاز القطاع الزراعي من قرارات حكومته ؟ الطويسي يوعز لامناء الاردنية بالتنسيب برئيس للجامعة أخر صرعات الإساءة للطراونة .."الجرأة بالكذب على مقام الملك" فأين المحاسبة ؟ وفاتان بحادثي غرق منفصلين في العقبة والمفرق التربية تعمم دوام العطلة الصيفية لمديري المدارس الحبس شهرا لرئيس بلدية بسبب مركبته الحكومية ضبط شاب وفتاة سرقا 12 الف ريال سعودي بمركز حدود العمري اعضاء مجلس امناء جامعة الحسين التقنية (اسماء) تكليف د.عماد صلاح قائما بأعمال رئيس" الجامعة الأردنية" تكليف محمد عودة ياسين مديراً عاماً بالوكالة للضمان الاجتماعي ابويامين يشهر ذمته المالية 45 الف مراجع لمستشفيات وزارة الصحة خلال العيد الزام الكازيات بموقع لشحن المركبات الكهربائية
 

الحكومة ساهمت برفع اسعار الأزهار

جفرا نيوز
 

- زادت القرارات الحكومية الأخيرة من صعوبة ممارسة طقوس عيد الحب بين الأردنيين، والذي يصادف اليوم الاربعاء، حيث وصلت سعر الوردة الحمراء الواحدة في محلات بيع الازهار 4 دنانير.

ومن المعتاد ان ترتفع اسعار الازهار يوم عيد الحب من كل عام، الا ان السعر الذي وصلت له هذا العام غير مسبوق، اذ كانت تراوحت سعر الوردة الواحدة في العام الماضي بين 2-3 دنانير.

ويرى اصحاب محلات ازهار ان القرارات الاقتصادية الاخيرة التي اتخذتها الحكومة لها دور كبير في ارتفاع اسعار الورد وخصوصا يوم عيد الحب، والذي يعتبر فرصة لمحلات الازهار خصوصا في ظل تراجع الاقبال على شراء الورد.

وقال احد اصحاب المحلات إن اسعار الورد ستعود الى ما كانت عليه سابقا بعد انتهاء عيد الحب، بنحو ديار واحد للوردة الحمراء ولا تجد من يشتريها الا القليل.

واضاف ان اصحاب محلات الازهار يحاولون تعديل ربحهم من خلال هذا اليوم، والذي من المفترض ان يشهد اقبالا كبيرا على الازهار.

وتتراجع مبيعات الورد في كل عام عن سابقه بسبب القرارات الحكومية، حيث اتخذت الحكومة في ذات الفترة من العام الماضي عدة قرارات برفع اسعار السلع والضرائب اثرت على مبيعات الورد حينها بتراجع الى اكثر من النصف بحسب التجار، اذ لم يخرج من بورصة الازهار سوا 100 ألف وردة، فيما خرج في العام الذي سبقه 300 ألف.

وسمي 'الفالنتاين' بهذا الاسم نسبة إلى القديسين اللذان كانا يحملان اسم فالنتين٬ ويعرض لذلك بالشرح الموجز في كتاب Aurea Legenda' الأسطورة الذهبية'.

ووفقا للكتاب فإنه تم اضطهاد القديس فالنتين بسبب إيمانه بالمسيحية وقام الامبراطور الروماني كلوديس الثاني باستجوابه بنفسه.

ونال القديس فالنتين إعجاب كلوديس الذي دخل معه في مناقشة حاول فيها أن يقنعه بالتحول إلى الوثنية التي كان يؤمن بها الرومان لينجو بحياته.

ولكن القديس فالنتين رفض٬ وحاول بدلاً من ذلك أن يقنع كلوديس باعتناق المسيحية. ولهذا السبب٬ تم تنفيذ حكم الإعدام فيه. وقبل تنفيذ حكم الإعدام٬ قيل إنه قد قام بمعجزة شفاء ابنة سجانه الكفيفة.

ولم تُقدم لنا الأسطورة الذهبية أية صلة لهذه القصة بالحب بمعناه العاطفي، ولكن في العصر الحديث تم تجميل المعتقدات التقليدية الشائعة عن فالنتين برسمها صورة له كقسيس رفض قانونًا لم يتم التصديق عليه رسميًا يقال إنه صدر عن الامبراطور الروماني كلوديس الثاني؛ وهو قانون كان يمنع الرجال في سن الشباب من الزواج.