جفرا نيوز : أخبار الأردن | أوراق الملك النقاشية وصاحب المقام في ديوان جلالته
شريط الأخبار
أمن الدولة تنفي تكفيل الذراع الأيمن للمتهم الرئيس بقضية الدخان الدكتورة عبلة عماوي أمينا عاما للمجلس الأعلى للسكان الأردن يتسلم "فاسدا" من الإنتربول و"النزاهة" توقف موظفا في بلدية عين الباشا الرزاز يعمم: ضريبة الابنية والاراضي يدفعها المالك وليس المستأجر الملك يغادر إلى نيويورك للمشاركة باجتماعات الجمعية العامة الأمن يشرك ضباطا في برنامج الماجستير (اسماء) الرزاز: الحكومة تتطلع لزيادة عدد فرص العمل إلى 30 ألف فرصة الامن العام يوضح ملابسات شكوى مستثمر بالرزقاء عويس : إجراءات قاسية ضد العابثين ببرنامج توزيع المياه القبض على 6 أشخاص في اربع مداهمات امنية متفرقة لمروجي المخدرات إغلاق مصنع ألبسة في بصيرا بسبب "البق" انسحاب الفريق الوزاري من لقاء اهالي جرش بعد تعذر الحوار معهم عامل الوطن بالفحيص يعمل منذ 1992 والبلدية انهت خدماته احتراما لعمره عجلون : مغادرة الفريق الوزاري للقاء بعد توتر المناقشات مع الاهالي صندوق الاستثمار العالمي (ميريديام) يفتتح مكتبه الأول عربيا في الأردن الجواز الأردني من أقوى الجوازات العربية تعرف على عشرات الدول التي تدخلها دون فيزا محطات الشحن اهم العقبات التي تعيق انتشار السيارات الكهربائية في الأردن الحاجة رؤوفه درويش الكردي في ذمة الله الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز مصدر: الحكومة تقرّ تسوية لملفي ‘‘جناعة والمحطة‘‘ اليوم
عاجل
 

أوراق الملك النقاشية وصاحب المقام في ديوان جلالته

جفرا نيوز-خاص
الإجراء الذي اتخذه رئيس الديوان الملكي الدكتور فايز الطراونة يوم أمس عندما استقبل مدير عام شركة "جت" وسائق الحافلة الذي تعرض للمخالفة و التوقيف بسبب مكالمة "كيدية" من موظف كبير في الديوان الملكي، قد يكون هذا الإجراء منصفا للسائق و الشركة، وكافيا لرد اعتبارهما، لكن هل هو كافٍ لإقناع المجتمع أننا دولة قانون و أن الناس متساوون لا يميز بينهم إلا ما يؤدون من واجبات وما يستحقون من حقوق ..؟.
المؤلم في هذه الحادثة أن التجاوز فيها وقع من شخص يعمل في الدائرة المحيطة بجلالة الملك، وهي الدائرة التي يتوجب أن يكون أفرادها متيقظين جداً لتصرفاتهم و أخلاقهم، وحريصين على الإقتداء بالأخلاق السامية و الرفيعة لجلالة الملك و العائلة الهاشمية المتميزة جداً في هذا الأمر.
كما أن أفراد هذه الدائرة المحيطة بجلالة الملك مطالبون قبل غيرهم بتطبيق الرؤى التي يقدمها جلالة الملك باستمرار وعلى رأسها ما ورد في الأوراق النقاشية الست لجلالته، ومنها الورقة المتعلقة بسيادة القانون والتي تستوجب أن يتم محاسبة المتطاولين على سيادة القانون بشكل حازم خصوصا إذا كانوا من الدائرة القريبة لاتخاذ القرار وتنفيذه، فكيف إن صدرت عن شخص يعمل بوظيفة مستشار قانون في الديوان الملكي العامر.
الاعتذار سيد الأخلاق بلا شك، لكن سيادة القانون فوق كل شيء، وإن لم يكن من حساب وعقاب للمخطئ فهذه باعتبار دعوة مفتوحة للتعدي على القانون وخرقه، فعلى الأقل ارتكب موظف الديوان المذكور مخالفتان تستحقان المحاسبة بعد الاعتذار، فهو استغل وظيفته لإلحاق ضرر بآخر و قدم بلاغا كاذبا للسلطات.