شريط الأخبار
الامن العام : محتجون يغادرون ساحة الاحتجاج محاولين اغلاق الطرق وهذا أمر يعرضهم للعقوبة الرزاز يطلب من التشريع والرأي إعداد مشروع العفو العام بصفة الاستعجال إصابة 4 رجال أمن بينهم شرطية في تدافع مع المحتجين صور.. محتجون يغلقون دوار الشميساني بالكامل إصابة دركيين إثر أعمال عنف لجأ لها بعض المحتجين و ضبط أحدهم الطراونة يثمن التوجيهات الملكية ويؤكد أن "النواب" سيمنح العفو العام صفة الاستعجال الأمن يناشد محتجين متواجدين في احدى ساحات مستشفى الأردن عدم الخروج منها.. تفاصيل "احزاب قومية و يسارية تشارك في اعتصام "الرابع الرزاز: الحكومة ستبدأ فوراً السير بالإجراءات الدستوريّة لإقرار "العفو العام" الملقي في مضارب النائب النعيمات في الكرك إغلاق المداخل المؤدية إلى الدوار الرابع مع تعزيزات أمنية مشددة "الاردنية الشركسية" تحذر من محاولة اختراق وشيطنة الاحتجاجات السلمية الملك يوجه الحكومة بإصدار قانون العفو العام اسرائيل تبث شائعات لزعزعة الامن الداخلي في الاردن وتضغط للتراجع عن الباقورة والغمر القبض على (4) اشخاص من بينهم اصحاب مركبات اتفقوا مع لصوص لسرقة مركباتهم و الاحتيال على شركات تأمين(صور) الملك يبحث في اتصال هاتفي مع المستشارة الألمانية فرص التعاون المشترك السفارة الأميركية تنفي إصدار تحذيرات في الأردن مصدر حكومي : التعديل الوزاري منتصف الاسبوع القادم بدخول (5) وزراء جدد غنيمات تكشف عن القضايا التي لن يشملها العفو العام .. تفاصيل غنيمات : (123) قضية تم تحويلها الى مكافحة الفساد والمعارضة الخارجية تحاول التشويش على الداخل
 

المسلماني يطالب بدعم الاردن اقتصاديا وماليا

جفرا نيوز - طالب النائب السابق امجد المسلماني المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه الاردن، خاصة وأن الاردن بحسب المسلماني قد استنفد قدراته الاقتصادية بسبب الظروف الاقليمية المجاورة وبسبب استقباله ملايين اللاجئين التي خلفتها هذه الظروف حيث تقاسم الاردنيون خلال السنوات الاخيرة قوتهم وقوتهم مع اخوانهم القاسرين من هول الحروب وقسوتها.
مؤكدا بأن الاردن لم تسمح له عروبته يوما أن يغلق ابوابه امام اي مواطن عربي يلجأ لارضه وترابه وأن ذلك قد أثر على اقتصاد هذا الوطن ذو الموارد المحدودة وأن على المؤسسات والمنظمات الدوليه القيام بواجبها تجاه الاردن ومساعدته في هذه الظروف وحماية اقتصاده ووضعه المالي.
وفي ذات الإطار طالب المسلماني الدول العربية الوقوف الى جانب الاردنيين خاصا بالذكر دول الخليج والعراق ومؤكدا على أن الاردن لم يتاخر يوما عن مساعدة او مساندة أي دوله عربيه في أحنك الظروف واقساها .
وفي ختام حديثه قال المسلماني أن الاردن الان اكثر ما يكون بحاجه الى حماية اقتصاده الان وأن استمرار تخلي المجتمع الدولي والدول العربيه عنه يعني استمرارا لتراجع الاقتصاد وتراجع قدرات الاردنيين الماليه وأن على الدول التي خلقت ودعمت الحروب تحمل أثارها وتبعاتها.