جفرا نيوز : أخبار الأردن | المسلماني يطالب بدعم الاردن اقتصاديا وماليا
شريط الأخبار
طقس معتدل بأغلب مناطق المملكة شخص ينتحل صفة طبيب أسنان ويدير عيادة بأوراق مزورة حصر أصول مباني المؤسسات الحكومية لنقلها الى الخزينة الرزاز: يجب الوصول لشبكة نقل تعفي الشباب من قروض السيارات "قانون الضريبة" .. الحكومة لم تنجح في حوار أبناء 6 محافظات تعديلات (ضريبة الدخل) إلى النواب الأسبوع المقبل كمين لـ البحث الجنائي يقود إلى مشبوه بحقه 6 طلبات في الهاشمي الشمالي تشكيلات في وكالة الانباء الأردنية (أسماء) صرف رواتب القطاع العام والمتقاعدين يبدأ الأحد أمن الدولة تنفي تكفيل الذراع الأيمن للمتهم الرئيس بقضية الدخان الدكتورة عبلة عماوي أمينا عاما للمجلس الأعلى للسكان الأردن يتسلم "فاسدا" من الإنتربول و"النزاهة" توقف موظفا في بلدية عين الباشا الرزاز يعمم: ضريبة الابنية والاراضي يدفعها المالك وليس المستأجر الملك يغادر إلى نيويورك للمشاركة باجتماعات الجمعية العامة الأمن يشرك ضباطا في برنامج الماجستير (اسماء) الرزاز: الحكومة تتطلع لزيادة عدد فرص العمل إلى 30 ألف فرصة الامن العام يوضح ملابسات شكوى مستثمر بالرزقاء عويس : إجراءات قاسية ضد العابثين ببرنامج توزيع المياه القبض على 6 أشخاص في اربع مداهمات امنية متفرقة لمروجي المخدرات إغلاق مصنع ألبسة في بصيرا بسبب "البق"
عاجل
 

المسلماني يطالب بدعم الاردن اقتصاديا وماليا

جفرا نيوز - طالب النائب السابق امجد المسلماني المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه الاردن، خاصة وأن الاردن بحسب المسلماني قد استنفد قدراته الاقتصادية بسبب الظروف الاقليمية المجاورة وبسبب استقباله ملايين اللاجئين التي خلفتها هذه الظروف حيث تقاسم الاردنيون خلال السنوات الاخيرة قوتهم وقوتهم مع اخوانهم القاسرين من هول الحروب وقسوتها.
مؤكدا بأن الاردن لم تسمح له عروبته يوما أن يغلق ابوابه امام اي مواطن عربي يلجأ لارضه وترابه وأن ذلك قد أثر على اقتصاد هذا الوطن ذو الموارد المحدودة وأن على المؤسسات والمنظمات الدوليه القيام بواجبها تجاه الاردن ومساعدته في هذه الظروف وحماية اقتصاده ووضعه المالي.
وفي ذات الإطار طالب المسلماني الدول العربية الوقوف الى جانب الاردنيين خاصا بالذكر دول الخليج والعراق ومؤكدا على أن الاردن لم يتاخر يوما عن مساعدة او مساندة أي دوله عربيه في أحنك الظروف واقساها .
وفي ختام حديثه قال المسلماني أن الاردن الان اكثر ما يكون بحاجه الى حماية اقتصاده الان وأن استمرار تخلي المجتمع الدولي والدول العربيه عنه يعني استمرارا لتراجع الاقتصاد وتراجع قدرات الاردنيين الماليه وأن على الدول التي خلقت ودعمت الحروب تحمل أثارها وتبعاتها.