جفرا نيوز : أخبار الأردن | هل يطيح تراجع القطاع العام والاتصالات بالوزيرة شويكة؟
شريط الأخبار
فيديو.. "نشطاء الحراك" يعلنون رفضهم دعوة الرزاز للقاءهم يوم غدا الثلاثاء خطة جديدة للأذان الموحد الدغمي: رؤساء حكومات لا يستحقون أكثر من منصب أمين عام وزارة الروابدة: يوجد تيار واحد فقط يدير الدولة وسنرى ماذا سيفعل عطية يسال عن وجود متورطين بتسريب منازل القدس لليهود هذا من رفضناه وزيرا.. الحكومة تجديد اعفاء رسوم تسجيل الشقق التي لا تزيد مساحتها عن 150 متر مجلس الوزراء يقرّ مشروع قانون معدِّل لقانون الجرائم الإلكترونيّة وزير الصحة: التأمين الصحي الشامل وافتتاح مستشفيات جديدة أهم أولويات العامين المقبلين الزبن: تأمين صحي حكومي لمن يقل دخله عن 350 دينار عام 2020 الحكومة تحيل مخالفة جديدة إلى مكافحة الفساد الملحقية الثقافية السعودية في الأردن تنظم محاضرة لمحمد نوح القضاة بعنوان الغلو والتطرف .. صور هل ستضع الحكومة لها حداً .. الطاقة النيابية تطالب بوقف فوري لتداول البنزين المخالف المستقلة للانتخاب: 246 مرشحا لانتخابات غرف التجارة انخفاض أسعار المشتقات النفطية في الاسبوع الاول من الشهر وزير الصحة : التأمين الصحي سوف يشمل من يقل دخلهم عن (320) ديناراً هبوب الجنوب يكتب : الأردن ..بين ماهو أمني وماهو سياسي المناصير تؤكد مطابقة بنزينها للمواصفة الأردنية الملكة رانيا تتسلم جائزة شخصية العام لقمة رواد التواصل الاجتماعي توقيف الاعلامي محمد الوكيل و المحررة التي قامت بنشر الصورة المسيئة
 

هل يطيح تراجع القطاع العام والاتصالات بالوزيرة شويكة؟

جفرا نيوز - اجرى رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي مشاورات تتعلق بالتعديل الوزاري على حكومته بعد ان اجتازت طرح الثقة النيابية بـ 67 صوتاً.

وتقول مصادر في هذا الصدد ان التعديل سيطيح بعدد من الوزراء الذين لم يحققوا تقدما في عمل وزاراتهم ان لم يكن تراجعاً جعل الحكومة امام نقد على المستويين الرسمي والشعبي حتى باتت الحكومة برمتها عرضة لمطلب واحد هو تقديم استقالتها او اقالتها من قبل صاحب القرار بعد ان فشل مجلس النواب في الاطاحة بها.

على السطح، يبرز اسم وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة تطوير القطاع العام مجد شويكة بسبب التراجع في الجاهزية الالكترونية على مستوى قطاع الاتصال والتكنولوجيا لعامي 2014 و2016 عن العام 2012حسب تقرير الامم المتحدة وكان المؤشر 79 للعام 2014 وتراجع الى 91 للعام 2016.

مصادر تشير إلى ان الوزيرة شويكة التي عملت مديرة لاحدى شركات الاتصالات قبل ان تتقلد الحقيبة الوزارية اظهرت ايضاً ضعفاً في وزارة تطوير القطاع العام، وانها لم تكن على دراية عميقة باستراتيجيات ادارة الافراد التي تستند عليها الوزارة اصلاً.

"الوزيرة في جانب خلافي مع بعض الموظفين لأمور تقول انها تتعلق بالعمل الوظيفي ما ادى الى احتدام النزاع الى ما هو اكبر من التنبيه والانذار 
ووصل الى التوقيف، وهو ما سبب ازعاجاً لرئيس الوزراء.