شريط الأخبار
الامن العام : مجموعات عشوائية من الأشخاص تتعمد اغلاق الطرق في محيط الرابع سيتم ضبطها واتخاذ أشد الإجراءات بحقها الامن العام : محتجون يغادرون ساحة الاحتجاج محاولين اغلاق الطرق وهذا أمر يعرضهم للعقوبة الرزاز يطلب من التشريع والرأي إعداد مشروع العفو العام بصفة الاستعجال إصابة 4 رجال أمن بينهم شرطية في تدافع مع المحتجين صور.. محتجون يغلقون دوار الشميساني بالكامل إصابة دركيين إثر أعمال عنف لجأ لها بعض المحتجين و ضبط أحدهم الطراونة يثمن التوجيهات الملكية ويؤكد أن "النواب" سيمنح العفو العام صفة الاستعجال الأمن يناشد محتجين متواجدين في احدى ساحات مستشفى الأردن عدم الخروج منها.. تفاصيل "احزاب قومية و يسارية تشارك في اعتصام "الرابع الرزاز: الحكومة ستبدأ فوراً السير بالإجراءات الدستوريّة لإقرار "العفو العام" الملقي في مضارب النائب النعيمات في الكرك إغلاق المداخل المؤدية إلى الدوار الرابع مع تعزيزات أمنية مشددة "الاردنية الشركسية" تحذر من محاولة اختراق وشيطنة الاحتجاجات السلمية الملك يوجه الحكومة بإصدار قانون العفو العام اسرائيل تبث شائعات لزعزعة الامن الداخلي في الاردن وتضغط للتراجع عن الباقورة والغمر القبض على (4) اشخاص من بينهم اصحاب مركبات اتفقوا مع لصوص لسرقة مركباتهم و الاحتيال على شركات تأمين(صور) الملك يبحث في اتصال هاتفي مع المستشارة الألمانية فرص التعاون المشترك السفارة الأميركية تنفي إصدار تحذيرات في الأردن مصدر حكومي : التعديل الوزاري منتصف الاسبوع القادم بدخول (5) وزراء جدد غنيمات تكشف عن القضايا التي لن يشملها العفو العام .. تفاصيل
عاجل
 

الملقي في دارة الطراونة.. تمهيدا لإعلان التعديل الوزاري


جفرا نيوز- خاص

زار رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي دارة رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة بعد ظهر اليوم السبت في ما بدا أنه محاولة لاطلاع الطراونة على آخر مشاورات وكواليس التعديل الوزاري تمهيدا للإعلان عنه خلال الثماني والأربعين الساعة المقبلة، علما أن مصادر ترجح أداء الوزراء الجدد اليمين الدستورية صباح يوم الإثنين، فيما لم تكشف المعلومات ما هي التصورات والمعطيات التي وضعها الملقي بين يدي الطراونة، وما إذا كان الأخير قد اطلع النواب على ما دار أثناء زيارة الملقي.

وفي خطوة من هذا النوع، يريد الملقي أن يزيل كل الألغام التي يمكن أن توضع في طريق العلاقة بين الحكومة والبرلمان، خصوصا وأن الدستور لا يُلْزِم الملقي باطلاع البرلمان على التشكيل الوزاري قبل الإعلان عنه، لكن الملقي يريد علاقة حكومية برلمانية تقوم على مبدأ الاحترام والتقدير لعمل الآخر، علما أن وزراء آخرين قد هجروا هذه "السُنّة السياسية" التي كان رؤساء حكومات من العيار الثقيل في العقود الماضية يقومون بها.

وكان لافتا أن يتقصد الرئيس الملقي أن يزور دارة الطراونة، وليس مكتبه في مقر مجلس الأمة، وفي هذه الخطوة سعي من الملقي لإظهر حميمية سياسية وود أكبر تجاه النائب الأول في مجلس النواب، وتهدف إلى سماع الملقي لرؤيو وانطباع الطراونة، بعيدا عن مظاهر وقيود العمل الرسمي داخل المقرات والمكاتب.