"البنوك" الديون على المواطنين وصلت لـ (26) مليار وأودعوا (8ر33) مليار دينار العام الماضي اشغال اربد تبدأ بمعالجة انزلاق وهبوطات طريق الكورة (60) رحلة سفر لـ (20) وزيرا في (3) شهور والصفدي وقعوار والحموري وشحادة الاكثر سفرا الجمارك تجري تنقلات بين موظفيها الرزاز يؤكد اهمية مشروعات الشراكة مع القطاع الخاص لتعزيز التنمية الاقتصادية ولي العهد يفاجئ طاقم دورية في العقبة و يشرب القهوة برفقتهم الكهرباء تنفذ حملة غير مسبوقة لفصل التيار عن المنازل عند بلوغ الذمم (100) دينار طاقم دورية يساعد أم باسعاف طفلها بعد فقدانه للوعي الحكومة ارتفاع اسعار المحروقات في الاسبوع الثاني من الشهر الحالي الرزاز نتعامل مع ملف الاقصى كـ قضية وطنية خالصة والامر جلل منع دخول 37 الف طن من البنزين المخالف الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز التلهوني: تحويل 9 ملايين دينار رديات قضايا للمواطنين الكترونيا المواصفات ترفض إدخال شحنة بنزين مخالفة من بنزين اوكتان 90 تعرف على تفاصيل الحالة الجوية خلال الايام القادمة الاردن يتابع تحقيقات مجزرة نيوزلندا و ترتيبات لنقل جثمان احد الشهداء لدفنه في الاردن بالصور .. إصابة (15) شخص بحادث تصادم على الطريق الصحراوي ”النواب“ یعقد الیوم جلسة طارئة لبحث الاعتداءات الإسرائیلیة علی ”الأقصی“ انخفاض تخلیص مرکبات "الهایبرد" 80 % في شهرین توجه لتقديم أراض بأسعار الكلفة وكهرباء بالمجان للاستثمارات في مادبا والطفيلة
شريط الأخبار

الرئيسية /
الإثنين-2018-02-26 | 10:03 am

جدل حاد في الاردن بعد تعيينات "السلط والكرك" ونواب يدعون لحراك شعبي لنيل المناصب

جدل حاد في الاردن بعد تعيينات "السلط والكرك" ونواب يدعون لحراك شعبي لنيل المناصب

جفرا نيوز - سليمان الحراسيس
 

اثار اجراء التعديل الوزاري السادس على حكومة الدكتور هاني الملقي وتعيين مديرا لمكتب جلالة الملك ومستشارا ومديرا جديدا لمديرية الامن العام جدلا لافتا على مواقع التواصل الاجتماعي بعد إقتصاره على تعيين شخصيات من محافظات شهدت حراكا شعبيا ذو سقف مرتفع مؤخرا.

التركيبة الجديدة للحكومة ضمت وزراءا من مدينة السلط ومحافظة الكرك دفعت الاردنيين الى الشك بإستحواذ كل منهما على نصيب الاسد في التغييرات التي شهدها الاردن أمس الاحد.

واستبق التعديل الوزاري مسيرة ذات سقف مرتفع وسط مدينة السلط مُست فيها مؤسسات عليا حساسة ، اتخذت على اثرها الدولة قرارا بإعتقال عدد من الاشخاص.

وتساءل ابناء قبائل اردنية كبيرة ومحافظات الشمال وابناء البوادي الثلاثة عن خلو التعيينات من شحصيات مناطقهم ، جاء ذلك في منشورات غزت مواقع التواصل الاجتماعي.

النائب حسني الشياب لوح علانية خلال جلسة لمجلس النواب وبعد الاعلان عن التعديل الوزاري وتعيين مديرا لمكتب الملك ومديرا للامن العام من مدينة السلط ، الى تشكيل حراك في شمال المملكة لانتزاع حقوقهم في التعيين،داعيا زملاؤه من محافظات الشمال لعقد اجتماع طارئ للبحث في الامر.

وعزا الشياب ونواب اخرون الى استثناء مناطقهم من التعيينات الى هدوء الحراك الشعبي فيها وركوده ، على حد وصفهم.
لكن تلويحات النواب ، استفزت النائب يحيى السعود ودفعته الى رفض الحديث على أسس مناطقية قائلا : "المسؤول ايا كان موقعه عليه خدمة المواطنين جميعا والوطن لا ان يخدم يحصر خدمته لابناء منطقته"، رافضا تلويح الشياب بتشكيل حراكات ذات طابع مناطقي.

وبالرغم من الاعتقاد الذي ساد بين الاردنيين بهدوء الحراك في مدينة السلط ، خرجت مسيرة اعقبت الاعلان عن التعيينات الجديدة بساعات ، إلا ان عدد المشاركين وسقف الهتافات قد انخفضا بشكل ملفت.

ولا يمكن الحكم إن كانت موجة التعيينات ستساهم بهدوء السلط والكرك ، الغالبية العظمى من المشاركين في المظاهرات هم شبان عاطلون عن العمل ، في الوقت الذي سارع العديد منهم الى التبرئ من الشخصيات التي دخلت الى الحكومة والاعلان عن استمرار حراكهم المطالب برحيل الحكومة والتراجع عن رفع الاسعار ومحاسبة الفاسدين والسماسرة الذين ساهموا ببيع مؤسسات وشركات وطنية ، بحسب وصفهم.