شريط الأخبار
رمان يطالب بعدم تطبيق زيادة 5 %على ضريبة «الهايبرد» منخفض جوي من الدرجة الثانية يؤثر على المملكة الأربعاء ترجيح مثول مطيع أمام مدعي عام “أمن الدولة” اليوم تعليق دوام جامعة جرش الأربعاء يحيى السعود.. يعاقبونه على "وطنيته" ب"التبلي" النائب السعود لجفرا : لم أغادر الأردن و لم أمنع من السفر و سأقاضي مروجي الشائعات بحقي ابو يامين: القبض على مطيع قبل شهر القبض على مطلوب خطير جدا مسجل بحقه (25) اسبقية في البادية الشمالية ضبط متورطين اخرجوا مواد غذائية غير صالحة للاستهلاك البشري من مكب النفايات لعرضها في الأسواق وبيعها بيان صادر عن المركز الوطني لحقوق الانسان حول واقع حقوق الانسان في الاردن غنيمات : كل من يثبت تورطه مع مطيع سيحاكم نظام جديد يضبط استيراد وتداول العدسات اللاصقة والنظارات (صور) توجه لزيادة الإجازات السنوية الحكومة: لن نسمح بدخول الباخرة المحملة بشحنة البنزين طلبة واساتذة في الجامعة الهاشمية يصنعون سيارة تعمل بالكهرباء ويطورون طائرة .. صور تمرين وهمي غدا صباحا للتعامل مع الأحوال الجوية في اربد ومعان الرزاز : لا أحد فوق القانون ولا تطاول على هيبة الدولة الامن الوقائي يضبط شخصا بحوزته ثلاثة ملايين دولار مزيفة وسلاح ناري بالفيديو .. لحظة وقوع حادث سير بين 9 مركبات على اتوستراد الزرقاء اهالي الاغوار الجنوبية للرزاز : لماذا لا يوجد وزراء او أعيان من مناطقنا رغم الكفاءات
عاجل
 

المسلماني : دعم المستثمر الاردني بالمساواة مع المستثمر الاجنبي

جفرا نيوز - قال النائب السابق أمجد المسلماني أن القرارات الجديدة التي وضعتها الحكومة لجذب وتشجيع المستثمرين الأجانب وإعطائهم ميزات دون المستثمر الأردني من شأنها الإضرار بمصالح المستثمرين الأردنيون وتقليل فرصهم في المنافسه واجبارهم على التفكير بنقل أستثماراتهم خارج المملكة.

وهذه القرارات التي تتضمن تمييز لصالح المستثمر الأجنبي على حساب المستثمر الأردني سوف تسهم في تحقيق مكاسب لاستثمارات اجنبيه على حساب خسارة الاستثمار المحلي والذي له دور في خلق فرص عمل ودفع الضرائب للخزينة العامة وبالتالي فعلى المدى البعيد فانه سيكون لهذه القرارات آثار سلبيه على الاقتصاد الوطني.

وعليه طالب المسلماني الحكومة بتقديم التسهيلات للمستثمر الأردني وتشجيعه على تطوير اعماله قبل التفكير بجذب المستثمر الأجنبي، داعيا الحكومة للأستماع إلى مطالب المستثمرين الأردنيين وتسهيل الإجراءات الحكومية التي تخدم هذا المستثمر وتخدم الأقتصاد الوطني معتبراً أن زيادة الضغوط والضرائب والانظمه والتعليمات المقيدة للأقتصاد ورأس المال الوطني ستخرج المستثمر الأردني للبحث عن دول وأسواق أخرى للأستثمار وهو الخسارة الحقيقية للحكومة والدولة الأردنية.

وأشار المسلماني إلى القرار الأخير المتعلق بإعفاء بعض شركات الطيران الاجنبيه من الضرائب في حين ان الشركات الاردنيه تدفع هذه الضرائب الأمر الذي ينتج عنه ارتفاع الكلفه وانعكاسها بالتالي على المسافر مما يؤثر سلبا على القدرة التنافسية لشركات الطيران الاردنية.

واكد ان هذا الإجراء سوف ينعكس سلبيا على شركات الطيران الاردنية وعلى الناقل الوطني وهي شركات وطنيه لديها خبرات وكفاءة عاليه ولو منحت مثل هذه الإعفاءات لكان لذلك اثر ايحابي على أدائها وإعداد المسافرين القادمين عبرها إلى المملكة.

وأكد المسلماني على ضرورة إيصال رساله للمستثمر الأردني بأنه محط للاهتمام خصوصا أن المستثمر الأردني يعمل داخل المملكه ويوفر فرص عمل للمواطن الأردني.

وأكد المسلماني على أن منح اعفاءات للمستثمرين هي خطوة في الإتجاه الصحيح وسيكون لها اثار ايجابيه اذا شملت المستثمر الأردني أسوة بالمستثمر الأجنبي.

من جهة أخرى تطرق المسلماني إلى التعقيدات البنكية التي تتعرض لها الشركات المحلية وتعليماتها المقيدة للتسهيلات المالية وأرتفاع نسبة الفائدة للقروض الممولة الأمر الذي يشكل عائق حقيقيا – حسب المسلماني -على الأقتصاد الوطني حيث أصبحت بعض البنوك مختصة فقط بتمويل السيارات أو الشقق وأصبح رأس المال الوطني مكنزاً لدى خزائن هذه البنوك وعلية يجب على الحكومة الضغط على البنوك والجهات التمويلية لضخ الأموال في السوق الأردنية في مشاريع استثمارية تغذي الدورة الأقتصادية والتجارية المحلية.