الملك يعزي عشيرة العربيات بوفاة الباشا نمر الحمود 23حزبا سياسيا يرفضون التعديلات المقترحة على نظام الدعم المالي التنمية : حملات مكافحة التسول في الزرقاء مستمرة الى اشعار اخر الأردن يحتفل بيوم الغابات العالمي الحواتمة لشباب ذيبان : قوة الأردن تكمن في عزيمة أبنائه إحباط تهريب ألبسة ومواد غذائية برسوم وغرامات 65 ألف دينار وفاة حدثين اثر غرقهما داخل بركة زراعية في "غور المزرعة" الخارجية : اثنين من المصابين الاردنيين بمجزرة نيوزلندا اصبحوا بحالة حرجة "البنوك" الديون على المواطنين وصلت لـ (26) مليار وأودعوا (8ر33) مليار دينار العام الماضي اشغال اربد تبدأ بمعالجة انزلاق وهبوطات طريق الكورة (60) رحلة سفر لـ (20) وزيرا في (3) شهور والصفدي وقعوار والحموري وشحادة الاكثر سفرا - تفاصيل الجمارك تجري تنقلات بين موظفيها الرزاز يؤكد اهمية مشروعات الشراكة مع القطاع الخاص لتعزيز التنمية الاقتصادية ولي العهد يفاجئ طاقم دورية في العقبة ويشرب القهوة برفقتهم الكهرباء تنفذ حملة غير مسبوقة لفصل التيار عن المنازل عند بلوغ الذمم (100) دينار طاقم دورية يساعد أم باسعاف طفلها بعد فقدانه للوعي الحكومة ارتفاع اسعار المحروقات في الاسبوع الثاني من الشهر الحالي الرزاز نتعامل مع ملف الاقصى كـ قضية وطنية خالصة والامر جلل منع دخول 37 الف طن من البنزين المخالف الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز
شريط الأخبار

الرئيسية /
الثلاثاء-2018-02-27 | 10:52 am

ممرضة قتلت زوجها بتحريض من عشيقها

ممرضة قتلت زوجها بتحريض من عشيقها

حكم على ممرضة في مستشفى في سارونو قرب ميلانو (شمال) بالسجن 30 عاما لقتل زوجها ووالدتها بتواطؤ محتمل مع عشيقها الطبيب الاختصاصي في التخدير، وفق ما أفادت وسائل إعلام إيطالية.

وفي نهاية 2016، اهتمت الصحف الإيطالية بالجرائم المفترضة التي ارتكبها 'العاشقان الجهنميان' لورا تاروني (41 عاما اليوم) وليوناردو كاتسانيغا (62 عاما)، بحسب موقع ' النهار'.

وكان زوج لورا تاروني توفي في حزيران 2013 تحت تأثير جرعات زائدة من الانسولين وهي مادة كانت تحقنه بها على مدى فترة طويلة بعدما أوهمته بأنه مصاب بالسكري، بحسب خلاصات المحققين.

وكانت تاروني متيمة بعشيقها الذي تصفه بأنه 'الرجل الأهم في العالم وهي مستعدة لقتل طفليها من أجله'، وهو ما ثناها عن فعله.

وكشفت الشرطة أمرهما عبر التنصت على اتصالاتهما.

ويحاكم أخصائي التخدير المشتبه في ارتكابه 11 جريمة قتل (من بينها زوج لورا تاروني ووالدتها) في مسار قضائي منفصل أمام محكمة الجنايات التي ستطلق جلساتها في 13 نيسان.

والطبيب المعروف بحسه الفكاهي الساخر في أوساط زملائه كان يلقب نفسه بـ 'ملاك الموت'، وهو قال للمحققين إن جل ما كان يريده هو 'التخفيف من معاناة' بعض المرضى.

وقد اعتمد الطبيب كاتسانيغا 'بروتوكولا' مخصصا للمرضى في نهاية عمرهم يقوم على جرعات مفرطة ومتتالية من المسكنات ومواد التخدير.

ولم يتبادل العشيقان أي كلمة خلال مثولهما الجمعة أمام محكمة بوستو أرسيتسيو (شمال غرب إيطاليا) جنبا إلى جنب.