شريط الأخبار
ضبط شاب وفتاة سرقا 12 الف ريال سعودي بمركز حدود العمري اعضاء مجلس امناء جامعة الحسين التقنية (اسماء) تكليف د.عماد صلاح قائما بأعمال رئيس" الجامعة الأردنية" تكليف محمد عودة ياسين مديراً عاماً بالوكالة للضمان الاجتماعي ابويامين يشهر ذمته المالية 45 الف مراجع لمستشفيات وزارة الصحة خلال العيد الزام الكازيات بموقع لشحن المركبات الكهربائية تنقلات وتسمية قضاة لمحكمة الاحداث (اسماء) بالصور.. مركبة تداهم واجهة محل تجاري في اربد ميركل تزور الأردن غداًً والأمير ويليام في 25 الجاري الأمانة تنذر مدينة ألعاب جديدة في عمان قطر تحذر الأردنيين مجدداً تحقيق مع موظفين بتهمة تزوير اعفاءات طبية مقابل مال وهروب آخر إلى رومانيا القبض على مشتبه به بسرقة 25 منزلا في الرمثا الدفاع المدني يتعامل مع 275 حادثاً مختلفاً خلال الـ24 ساعة الماضية وفاة و6 اصابات بحادث تدهور في مادبا مليون و437 ألفا الدخل السياحي حتى شهر آيار حالة الطقس اليوم وغدا مؤتمر صحفي لـ الرزاز في دار الرئاسة.. يوم غد الثلاثاء العقبة: 75 بالمائة نسبة اشغال الفنادق والشقق في عطلة العيد
 

قراصنة يتجسسون على شركات أردنية


جفرا نيوز - ذكرت شركة سیمانتك الأمیركیة للأمن المعلوماتي أن مجموعة من قراصنة المعلوماتیة الایرانیین استھدفت شركات أو مؤسسات في دول الشرق الاوسط ومنها الأردن.

وقالت سیمانتك وفقا لوكالة الصحافة الفرنسیة ان مجموعة القراصة مقرھا في طھران وتدعى 'شافر'، واستھدفت شركات أو مؤسسات جدیدة بالشرق الأوسط سنة 2017، بھدف التجسس علیھا.

وقالت 'سیمانتك'، التي تراقب نشاط ھذه المجموعة منذ 2015، إن الھجمات التي سعت بشكل خاص إلى 'جمع معلومات أو تسھیل مراقبة' أفراد، استھدفت بشكل خاص 'مزود خدمات اتصال كبیراً في المنطقة' وشركة عالمیة كبیرة لحجز تذاكر السفر.

وقالت إن الشركات والمؤسسات التسع المستھدفة مقارھا في إسرائیل والأردن والإمارات والسعودیة وتركیا.

وأضافت أنھا عثرت على أدلة على مھاجمة شركة جویة إفریقیة.

وقالت إن القراصنة یحاولون في الظاھر التقدم على طول سلسلة الشركات المتعاملة من الباطن وصولاً إلى الھدف النھائي، موضحة أنه من خلال مھاجمة شركة لخدمات الاتصالات لدیھا عدة زبائن من مشغلي الاتصالات بالشرق الأوسط، ربما لم تكن 'شافر'، في الحقیقة، تستھدف ھذه الشركات، وإنما التجسس على العملاء النھائیین.

وتماشیاً مع سیاستھا في توفیر أدلة تقنیة على ھجمات من دون أن تنسبھا إلى جھة محددة، لا تعطي 'سیمانتك' أیة معلومات عن ھویة القراصنة أو أیة صلة لھم بالحكومة الإیرانیة.

ومع روسیا وكوریا الشمالیة والصین، تُعد إیران بین الدول الأربع التي ینشط فیھا القسم الأكبر من قراصنة المعلوماتیة، وفق خبراء غربیین.

ویُشتبه في أن إیران كانت ضالعة في ھجمات استھدفت قطاع الطاقة السعودي وشركة أرامكو في 2012.