الحواتمة لشباب ذيبان : قوة الأردن تكمن في عزيمة أبنائه إحباط تهريب ألبسة ومواد غذائية برسوم وغرامات 65 ألف دينار وفاة حدثين اثر غرقهما داخل بركة زراعية في "غور المزرعة" "البنوك" الديون على المواطنين وصلت لـ (26) مليار وأودعوا (8ر33) مليار دينار العام الماضي اشغال اربد تبدأ بمعالجة انزلاق وهبوطات طريق الكورة (60) رحلة سفر لـ (20) وزيرا في (3) شهور والصفدي وقعوار والحموري وشحادة الاكثر سفرا الجمارك تجري تنقلات بين موظفيها الرزاز يؤكد اهمية مشروعات الشراكة مع القطاع الخاص لتعزيز التنمية الاقتصادية ولي العهد يفاجئ طاقم دورية في العقبة و يشرب القهوة برفقتهم الكهرباء تنفذ حملة غير مسبوقة لفصل التيار عن المنازل عند بلوغ الذمم (100) دينار طاقم دورية يساعد أم باسعاف طفلها بعد فقدانه للوعي الحكومة ارتفاع اسعار المحروقات في الاسبوع الثاني من الشهر الحالي الرزاز نتعامل مع ملف الاقصى كـ قضية وطنية خالصة والامر جلل منع دخول 37 الف طن من البنزين المخالف الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز التلهوني: تحويل 9 ملايين دينار رديات قضايا للمواطنين الكترونيا المواصفات ترفض إدخال شحنة بنزين مخالفة من بنزين اوكتان 90 تعرف على تفاصيل الحالة الجوية خلال الايام القادمة الاردن يتابع تحقيقات مجزرة نيوزلندا و ترتيبات لنقل جثمان احد الشهداء لدفنه في الاردن بالصور .. إصابة (15) شخص بحادث تصادم على الطريق الصحراوي
شريط الأخبار

الرئيسية /
الإثنين-2018-03-05 | 12:22 am

الأسد: العملية بالغوطة ستستمر لهذا السبب

الأسد: العملية بالغوطة ستستمر لهذا السبب

جفرا نيوز- قال رئيس النظام السوري بشار الأسد إن الاتهامات الغربية لدمشق باستخدام أسلحة كيميائية، مجرد "ابتزاز" يستخدم كذريعة لتوجيه ضربات إلى الجيش السوري.

واعتبر الأسد، في تصريح لمجموعة من الصحفيين، بأن "التحالف الغربي هو القوة الجوية الداعشية"، متهما التحالف بدعم تنظيمي "جبهة النصرة" و"داعش" و"المنظمات الإرهابية المشابهة من دون أي خجل".

وتابع أن الحملة الإعلامية والسياسية ضد سوريا "تحت العناوين الإنسانية تهدف بشكل أساسي إلى استنهاض الإرهاب والإرهابيين بعد الضربات المتلاحقة ضدهم"، مشددا على أن "الحديث عن الإنسانية بالمنطق الغربي يعني شيئا وحيدا يترجم في سوريا وهو أن الجيش السوري يتقدم".

الأسد: العملية في الغوطة مستمرة بالتوازي مع فتح المجال للمدنيين للخروج

وبخصوص العملية العسكرية في الغوطة الشرقية، أشار الأسد إلى أن غالبية المواطنين فيها يريدون الخروج من سيطرة "الإرهابيين"، و"لذلك العملية ضد الإرهاب ستستمر بالتوازي مع فتح المجال للمدنيين للخروج إلى مناطق الدولة".

من جهة أخرى تطرق إلى الوضع في شمالي سوريا وتحديدا في عفرين، حيث قال إن دخول القوات الشعبية إلى عفرين شيء طبيعي، موضحا أنه "عندما يكون هناك عدوان خارجي فإنه من الطبيعي أن تتوحد الشرائح الاجتماعية بمختلف انتماءاتها، في ظل انشغال الجيش السوري بقتال الإرهابيين في أماكن أخرى".