جفرا نيوز : أخبار الأردن | بعد "15 عاما" .. الاقراض الزراعي تحجز على "ورثة مقترض" بـ 20 مليون دينار لاجل فوائد لا تتعدى ألفي دينار
شريط الأخبار
ابرز محاور خطاب الملك: الأونروا وحل الدولتين والملف السوري ومكافحة الإرهاب ترامب يكشف عن تحالف أمني جديد في الشرق الأوسط يضم الأردن رئيس الديوان الملكي يفتتح مبنى سكن الفتيات اليافعات الرفاعي يكشف عن تحفظاته على قانون الضريبة ويطالب بشرح تداعيات مخالفة صندوق النقد القبض على "أب" عرّض حياة طفليه للخطر وهدد بشنقهما للمرة الرابعة .. أمن الدولة ترفض تكفيل 12 موقوفا في قضية الدخان بنود برنامج حكومة الرزاز للعامين المقبلين تحقيق بملابسات واقعة اساءة لمنتفع في دار رعاية من قبل زميله منح طلبة التوجيهي لفرعي الإدارة المعلوماتية والتعليم الصحي فرصتين إضافيتين الحكومة توافق على منح بلدية الزرقاء قرضا بـ 13,6 مليون دينار مبيضين :اضافة نقاط بيع خطوط الهواتف المتنقلة الى الانشطة التي تتطلب موافقات امنية مسبقة الاردن يترأس مجلس المحافظين للوكالة الدولية للطاقة الذرية ضبط كميات كبيرة من المخدرات بمداهمة أمنية في الموقر (صور) مفاجآت وتساؤلات حول القبول الجامعي كناكرية: لا تخفيض حاليا لضريبة المبيعات على مواد أساسية ‘‘التربية‘‘: نتائج تقييم اللغة الإنجليزية دون المستوى المطلوب أجواء حارة نسبيا وانخفاضها غدا دمشق تعلن الانتهاء من تأهيل نصيب العثور على جثة عشريني في منزله بالجبيهة إرادة ملكية بإضافة بنود جديدة على جدول أعمال الدورة الاستثنائية لمجلس الأمة
عاجل
 

بعد "15 عاما" .. الاقراض الزراعي تحجز على "ورثة مقترض" بـ 20 مليون دينار لاجل فوائد لا تتعدى ألفي دينار

جفرا نيوز ـ شـادي الزيناتي

من المفارقات الغريبة و العجيبة التي تم رصدها في المؤسسات الحكومية و التي تؤشر على مكامن الترهل الإداري و المالي الكبير ، ما قامت به مؤسسة الإقراض الزراعي مؤخرا حينما حجزت على أملاك ورثة أحد المقترضين لديها الذي توفاه الله منذ ١٥ عاما ، حيث تطالبه المؤسسة بما يقارب ٢٠٠٠ دينار كفوائد على ذلك القرض.
ورثة المقترض تفاجؤوا لدى مراجعتهم للدوائر الرسمية لانجاز بعض المعاملات الخاصة، بأن مؤسسة الاقراض الزراعي قامت بالحجز على ممتلكاتهم جميعا المقدرة بقيمة ٢٠ مليون دينار ، و المتمثلة بعدد من الأملاك العقارية.
الورثة أكدوا لـجفرا نيوز إن أملاك والدهم ما زالت باسمه ، و انهم قاموا بسداد كامل القرض عن والدهم بعد وفاته و منها مؤسسة الاقراض الزراعي ، متسائلين عن ماهية ذلك المبلغ ، ولماذا تمت المطالبة به الآن و بعد ١٥ عاما من وفاة والدهم " المقترض " ، إضافة لعدم مخاطبتهم أو أشعارهم أو انذارهم سابقا و قبل الحجز !!
فاي قرار و اي إدارة تلك التي تقرر الحجز على أملاك بقيمة ٢٠ مليون بسبب مطالبة بـ ٢٠٠٠ دينار فقط ، اوَ لم تستطع المؤسسة الحجز بقيمة الدين المطالب به إن صح ذلك الدين اصلا أو بقيمة فوائده ؟
و كيف يتم الحجز على أملاك بالف ضعف الرقم المطلوب ، و لماذا صمتت مؤسسة الاقراض الزراعي لـ ١٥ عاما عن مطالبتها بذلك المبلغ لغاية اليوم ؟
ومالهدف من المطالبة و الحجز بهذا التوقيت ، وماهي الأسس التي تمنح إدارة المؤسسة الحق بالحجز بقيمة ٢٠ مليون دينار مقابل فوائد قرض لا تتجاوز قيمتها الالفي دينار ؟
ما يحصل في بعض مؤسسات الدولة الاردنية من مفارقات وتخبطات يدعونا للوقوف امامها ، والتساؤل عن دور وزارة تطوير القطاع العام و وزيرتها وماذا قدمته لاجل تطوير ذلك القطاع الذي يشتكي من ترهله وتعقيداته كل المواطنين ، و يجعلنا نضع اكثر من علامة استفهام على قرارات مؤسسة الاقراض الزراعي و العقلية والكيفية التي تدار بها ؟