وفاة سبعينية اثر صعقة كهربائية بدير علا تعرض متهم بقضية الدخان لـ "نوبة قلبية" واستئناف الجلسة ..تفاصيل (50) محامياً يؤدون اليمين القانونية أمام وزير العدل (أسماء) ارتفاع عدد زوار المواقع الاثرية من السياح الاجانب الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز بحضور (24) وزير خارجية أوروبي.. الصفدي يشارك في اجتماع مجلس الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي زواتي: 12 الف اسرة ستستفيد من مشروع أنظمة الخلايا الشمسية خلال العام الحالي بالأسماء.. دعوة (509) مرشحين لإستكمال اجراءات التعيين بوظيفة معلم اجواء معتدلة حتى الخميس تخفيض أسعار (130) صنفًا دوائيًا.. تفاصيل دعم ملكي وثقة بالشباب.. ترفعون الرأس وفيات الثلاثاء 18-6-2019 توجه لهيكلة (الضمان الاجتماعي) ارتفاع تصدير سيارات المناطق الحرة 50% 1.525 مليار دولار منح أميركية للأردن في 2020 استمرار الأجواء الصيفية المعتدلة بيت عزاء لمرسي في عمّان أول توضيح من الضمان حول إيقاف رواتب تقاعدية مبكرة كيف نعى إسلاميو الاردن الرئيس المصري السابق محمد مرسي ’المحامين‘ تقاضي ’الصيادلة‘ بسبب قرار وقف صرف الأدوية عن منتسبيها
شريط الأخبار

الرئيسية /
الثلاثاء-2018-03-06 | 10:29 am

الحريري يثير غيرة الأردنيين: "نريد رئيس حكومة شاب" !!

الحريري يثير غيرة الأردنيين: "نريد رئيس حكومة شاب" !!

جفرا نيوز - فرح مرقة

لبنان لم يعد فقط اكثر امناً، بل ومثيرا لغيرة مواطنين آمنين جداً، وهناك من يتاجر بأمنهم منذ سنوات ويحملهم "جميلة” به مثل الاردنيين. فقد تابعت نسبة جيدة من الاردنيين الشاعرين تماماً بالغيرة من اللبنانيين بسبب الحريري ذاته، خصوصا بعد بث حلقة برنامج "دق الجرس” الاولى على شاشة MTV، والتي كان فيها الحريري ضيفاً على اطفال يسألون بوضوح معظم ما لم تستطع نجمة تلفزيون المستقبل السابقة "بولا يعقوبيان” سؤاله في المقابلة الشهيرة.
بالنسبة للأردنيين الموضوع حساس جداً، فنحن لا نتحدث فقط عن رئيس حكومة شاب، ويجلس مع الاطفال ويراعي الحساسيات الاقليمية والطائفية في البلاد معهم، ويدردش في الرياضة والاقتصاد، ولكننا من الأساس نتحدث عن "انسنة” الرجل ووجوده، وهو ما يُفتقد في الاردن بصورة هائلة، حيث باتت الدولة اليوم تدخل في مأزق "حكومة الرجل المريض” المتوقع غيابه عن المشهد، قبيل الكثير من الاستحقاقات الإقليمية والدولية والمحلية.
رئيس الحكومة الأردنية فعلا "رجل مريض” وهنا لا نستخدم المجاز التاريخي في الوصف فقط، ورغم اننا ندعو له بالشفاء والتعافي، الا اننا لا نستطيع ان نعتبر وجوده في السلطة أمراً مقبولاً بكل الأحوال، خصوصا والاردنيون "الشباب” يتابعون غيرهم ويغارون طبعاً من وجود رؤساء وسيمين وشباب ويستطيعون الحديث بكل انسانية مع الاطفال والكبار.