شريط الأخبار
“النواب” يحيل “أسهم ميقاتي بالملكية” لـ “النزاهة” مصادر: الفحص هو ما يقرر سلامة شحنات البنزين المستورد العثور على جثة ثلاثينية داخل منزلها في ماركا العفو العام يصل النواب الاربعاء ويشمل كل مقيم على أرض المملكة بيان للدفاع المدني: شقيق المدير العام حاصل على دكتوراه ولم نصرف «شيك» لرئيس الديوان الملكي الملكة تشارك أهالي مدينة الفحيص في إضاءة شجرة الميلاد الصفدي يعقد جلسة محادثات مع نظيرته البلغارية سرقة مبلغ مالي من بائع خضار والأجهزة الأمنية تعمم عن لوحة المركبة المستخدمة الاخوان ينتظرون دورهم في تعديل حكومة الرزاز .. والحصة المطلوبة وزيران!! البدور يحاور طلبة الأردنية ويؤكد : قانون الضريبة تعرض للتشويه والأهم من قانون الانتخابات كيفية اليتها وادارتها رئيس مجلس إدارة بورصة عمان : عسر سيولة في السوق المحلية ومحلات مهددة بالإفلاس اهالي ماحص والفحيص يقاضون مصنع الاسمنت "لافارج" و يعتصمون ضده .. صور امين عام وزارة العمل ينقل شقيقته كرئيسة لوحدة الخدمات الإدارية بالرغم من أحقية غيرها (وثيقة) اللاجئون السوريون يفضلون العيش في الأردن على كندا (صور) بالاسماء .. إحالات للتقاعد بين عدد من ضباط الامن العام الدفاع المدني يؤكد على ضرورة الالتزام بالسلوكيات السليمة خلال المنخفض الجوي بدران يفجر مفاجأة حول اسباب رحيل حكومته ومن كان يقف خلف ذلك .. تفاصيل المصري يعترف بوجود عيوب بتنفيذ المدرج الشمالي لمطار الملكة علياء "الدغمي" ممنوع من الظهور على التلفزيون الاردني بعد خسائر بلغت نحو "مليار" .. البورصة تفتتح على ارتفاع
عاجل
 

الأمن هو الأمن !

جفرا نيوز - الدكتور يعقوب ناصر الدين

في أول حديث له منذ تعيينه مديرا للأمن العام، أعاد اللواء فاضل الحمود تعريف الأمن من حيث هو ضمان عدم التجاوز على القانون، وحسنا فعل أنه رفض تعبير "الأمن الناعم" إذا كان سيفهم على أنه "رخو" فهو يقول بوضوح لا ناعم ولا خشن وإنما أمن يحقق الاستقرار والازدهار معا.

كان من الطبيعي أن يسأل مدير الأمن العام عن حماية الاستثمار وقد تزامنت حلقة ستون دقيقة في التلفزيون الأردني مع أحداث مقلقة حول بيئة الاستثمار، في وقت تعرض فيه مدير مؤسسة استثمارية صينية للاعتداء البدني والمعنوي بينما كان جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين يقود محادثات رسمية في الهند، ويشارك بنفسه في الفعاليات الأردنية الهندية لفتح مجالات مشجعة للاستثماروالمشاريع المشتركة.

قد تكون مجرد حادثة يمكن أن تقع في أي مكان، ولكنها تذكرنا بحوادث كثيرة في الحاضر والماضي، عندما تعرضت صورة منتجاتنا الزراعية للتشويه وأدى ذلك إلى إغلاق أسواق عديدة في وجهها وكانت المعاناة مؤلمة للمزارعين خاصة وأن تلك الحملات لم تبن على أسس صحيحة وكذلك الحال بالنسبة للتعليم العالي والسياحة العلاجية، وغيرها.

تلك شؤون وشجون بمناسبة حديث عطوفة مدير الأمن العام الذي لم يتردد في التنبيه للمسؤوليات المشتركة بين القطاعات المختلفة لمواجهة الظواهر التي تخل بالمنظومة الوطنية للأمن، ومن بينها المخدرات، مشيرا إلى الخلل في العلاقات الأسرية، وتقصير الشركاء في تحمل مسؤولياتهم تجاه تربية الأطفال، وتحصين الشباب، ودور المجتمع في معالجة نفسه بنفسه، حين لا يقف متفرجا أمام محاولات إفساد أبنائه، وتحطيم مستقبلهم وطموحاتهم.

خبرة مدير الأمن العام الأمنية الطويلة، وخبرته في حماية الأسرة، ومن ثم في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، تعني أنه قادر على وضع إستراتيجية جديدة تقوم على توسيع المفهوم الوظيفي للأمن العام، ليشمل الأمن المجتمعي، ذلك الأمن الذي يتيح للمواطن أن يكون شريكا فاعلا في المنظومة الأمنية، خاصة وأن الدلائل كلها تؤكد استعداد الأردنيين أكثر من أي وقت مضى للتضامن مع إستراتيجية من هذا النوع.

yacoub@meuco.jo www.yacoubnasereddin.com