شريط الأخبار
إغلاق المداخل المؤدية إلى الدوار الرابع مع تعزيزات أمنية مشددة "الاردنية الشركسية" تحذر من محاولة اختراق وشيطنة الاحتجاجات السلمية الملك يوجه الحكومة بإصدار قانون العفو العام اسرائيل تبث شائعات لزعزعة الامن الداخلي في الاردن وتضغط للتراجع عن الباقورة والغمر القبض على (4) اشخاص من بينهم اصحاب مركبات اتفقوا مع لصوص لسرقة مركباتهم و الاحتيال على شركات تأمين(صور) الملك يبحث في اتصال هاتفي مع المستشارة الألمانية فرص التعاون المشترك السفارة الأميركية تنفي إصدار تحذيرات في الأردن مصدر حكومي : التعديل الوزاري منتصف الاسبوع القادم بدخول (5) وزراء جدد غنيمات تكشف عن القضايا التي لن يشملها العفو العام .. تفاصيل غنيمات : (123) قضية تم تحويلها الى مكافحة الفساد والمعارضة الخارجية تحاول التشويش على الداخل غنيمات : من يخاطب رئيس الوزراء بـ "يا عمر" لايمثل اخلاق الاردنيين .. ورحيل الحكومة ليس حلً للمشاكل اجواء باردة وغائمة اليوم .. تفاصيل الحالة الجوية الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز الرزاز يوضح سبب غياب زواتي عن اجتماع "مالية النواب" “الأشغال”: حمايات “هيدرولوكية” غير تقليدية لجسور مسار البحر الميت أجواء باردة وفرصة لزخات خفيفة من المطر هدر المال العام لموظفين اشتريا أرضا بـ 3 مليون و200 ألف دينار 12 موظفا متورطون بقضية فلاتر الكلى (تفاصيل) توقيف مختلسة 15 يومًا بالجويدة وإصدار لوائح اتهام بأربع قضايا فساد وزارة المالية ترفع الكلفة التقديرية للعفو العام إلى رئاسة الوزراء
 

أبو رمان "٥٠٠ مليون"دينار سنوياً كان يمكن تحصيلها لخزينة الدوله

جفرا نيوز - مجلس الامه / اكد النائب أبو رمان انه لو تم ضبط التصاريح المنتهية للعمالة الوافدة من قبل الحكومة فانها تستطيع تحصيل مبلغ 500 مليون دينار سنوياً على الاقل مما سيغنيها عن جباية الضرائب من المواطنين..

و كانت وزارتي العمل و الداخلية قد أجابتا على سؤال نيابي رقابي وجهه النائب و تبين من خلال الاجابة ان هنالك ما يقارب ٧٠٠ الف عامل وافد يعملون بلا تصاريح عمل معظمهم من الجنسية المصريه مقابل ٣٤٠ الف من حملة التصاريح ، و بين ايضا" أن عدد العاملات في المنازل الحائزات على تصاريح عمل بلغ 49 الف عامله فيما يتواجد ١٦٠ الف عاملة من الجنسيه السيرلانكية و الإندونيسية و الفلبينية و الاخرى في المملكة و قد انقضت تصاريحهم.!

و بين ان الإجراءات الحكومية الأخيرة لم تساهم الا بحل جزء يسير جدا من المشكله حيث تم ضبط ١٦٧٢٠ عامل تم تصويب أوضاع ٩٠٠٠ منهم في حين ان قرابة ٧٧٠٠ تم ابعادهم.

و اعترفت الحكومة بضعف قدرتها عن متابعة عاملات المنازل ؛ في ردها على تسائل أبو رمان على من تقع مسؤولية هروب الخادمات ؟! و التي اصبحت تتكرر بشكل ملحوظ ومن هي الجهة المسؤولة عنها و اين المسؤلية التي تقع على مكاتب استقدام الخادمات رغم انها تحجز كفالة لصالح وزارة العمل ب ١٠٠ الف دينار و ما هو دور شركة التأمين ؟ معتبرا" أن هنالك قصور اداري حكومي و قصور رقابي امني مطالباً الحكومة الاردنية باتخاذ الإجراءات اللازمة و الطارئة بذلك الشأن.

و بنفس السياق قال أبو رمان ان معدلات البطالة بتزايد مستمر وان النسبة المئوية الرسمية المعلنة حسب دائرة الإحصائيات للبطاله 18.5% لكنه يتوقع ان النسبة الحقيقية قد تصل الى 27%..

مؤكدا أن الخلل ليس في الشاب الاردني و ان الشاب الاردني قادر على العطاء والانجاز في كافة المجالات لكنه بحاجه الى التأهيل والتدريب ؛ و اننا أصبحنا نتحدى ثقافة العيب بالحاجة إلى العمل و لكن الحكومة مطالبة أيضا بتقديم البرامج والاستراتيجيات الناجحة لاحلال العماله الاردنية بدل الوافدة.

و ختم بقولة كيف نعاني من البطالة و هنالك ما يزيد عن مليون فرصة عمل يشغلها غير الاردني بمتوسط أجور تزيد عن ٤٢٠ دينار شهريا" ؟!