جفرا نيوز : أخبار الأردن | أبو رمان "٥٠٠ مليون"دينار سنوياً كان يمكن تحصيلها لخزينة الدوله
شريط الأخبار
كمين لـ البحث الجنائي يقود إلى مشبوه بحقه 6 طلبات في الهاشمي الشمالي تشكيلات في وكالة الانباء الأردنية (أسماء) صرف رواتب القطاع العام والمتقاعدين يبدأ الأحد أمن الدولة تنفي تكفيل الذراع الأيمن للمتهم الرئيس بقضية الدخان الدكتورة عبلة عماوي أمينا عاما للمجلس الأعلى للسكان الأردن يتسلم "فاسدا" من الإنتربول و"النزاهة" توقف موظفا في بلدية عين الباشا الرزاز يعمم: ضريبة الابنية والاراضي يدفعها المالك وليس المستأجر الملك يغادر إلى نيويورك للمشاركة باجتماعات الجمعية العامة الأمن يشرك ضباطا في برنامج الماجستير (اسماء) الرزاز: الحكومة تتطلع لزيادة عدد فرص العمل إلى 30 ألف فرصة الامن العام يوضح ملابسات شكوى مستثمر بالرزقاء عويس : إجراءات قاسية ضد العابثين ببرنامج توزيع المياه القبض على 6 أشخاص في اربع مداهمات امنية متفرقة لمروجي المخدرات إغلاق مصنع ألبسة في بصيرا بسبب "البق" انسحاب الفريق الوزاري من لقاء اهالي جرش بعد تعذر الحوار معهم عامل الوطن بالفحيص يعمل منذ 1992 والبلدية انهت خدماته احتراما لعمره عجلون : مغادرة الفريق الوزاري للقاء بعد توتر المناقشات مع الاهالي صندوق الاستثمار العالمي (ميريديام) يفتتح مكتبه الأول عربيا في الأردن الجواز الأردني من أقوى الجوازات العربية تعرف على عشرات الدول التي تدخلها دون فيزا محطات الشحن اهم العقبات التي تعيق انتشار السيارات الكهربائية في الأردن
عاجل
 

أبو رمان "٥٠٠ مليون"دينار سنوياً كان يمكن تحصيلها لخزينة الدوله

جفرا نيوز - مجلس الامه / اكد النائب أبو رمان انه لو تم ضبط التصاريح المنتهية للعمالة الوافدة من قبل الحكومة فانها تستطيع تحصيل مبلغ 500 مليون دينار سنوياً على الاقل مما سيغنيها عن جباية الضرائب من المواطنين..

و كانت وزارتي العمل و الداخلية قد أجابتا على سؤال نيابي رقابي وجهه النائب و تبين من خلال الاجابة ان هنالك ما يقارب ٧٠٠ الف عامل وافد يعملون بلا تصاريح عمل معظمهم من الجنسية المصريه مقابل ٣٤٠ الف من حملة التصاريح ، و بين ايضا" أن عدد العاملات في المنازل الحائزات على تصاريح عمل بلغ 49 الف عامله فيما يتواجد ١٦٠ الف عاملة من الجنسيه السيرلانكية و الإندونيسية و الفلبينية و الاخرى في المملكة و قد انقضت تصاريحهم.!

و بين ان الإجراءات الحكومية الأخيرة لم تساهم الا بحل جزء يسير جدا من المشكله حيث تم ضبط ١٦٧٢٠ عامل تم تصويب أوضاع ٩٠٠٠ منهم في حين ان قرابة ٧٧٠٠ تم ابعادهم.

و اعترفت الحكومة بضعف قدرتها عن متابعة عاملات المنازل ؛ في ردها على تسائل أبو رمان على من تقع مسؤولية هروب الخادمات ؟! و التي اصبحت تتكرر بشكل ملحوظ ومن هي الجهة المسؤولة عنها و اين المسؤلية التي تقع على مكاتب استقدام الخادمات رغم انها تحجز كفالة لصالح وزارة العمل ب ١٠٠ الف دينار و ما هو دور شركة التأمين ؟ معتبرا" أن هنالك قصور اداري حكومي و قصور رقابي امني مطالباً الحكومة الاردنية باتخاذ الإجراءات اللازمة و الطارئة بذلك الشأن.

و بنفس السياق قال أبو رمان ان معدلات البطالة بتزايد مستمر وان النسبة المئوية الرسمية المعلنة حسب دائرة الإحصائيات للبطاله 18.5% لكنه يتوقع ان النسبة الحقيقية قد تصل الى 27%..

مؤكدا أن الخلل ليس في الشاب الاردني و ان الشاب الاردني قادر على العطاء والانجاز في كافة المجالات لكنه بحاجه الى التأهيل والتدريب ؛ و اننا أصبحنا نتحدى ثقافة العيب بالحاجة إلى العمل و لكن الحكومة مطالبة أيضا بتقديم البرامج والاستراتيجيات الناجحة لاحلال العماله الاردنية بدل الوافدة.

و ختم بقولة كيف نعاني من البطالة و هنالك ما يزيد عن مليون فرصة عمل يشغلها غير الاردني بمتوسط أجور تزيد عن ٤٢٠ دينار شهريا" ؟!