ولي العهد يحضر افتتاح منتدى شباب العالم بنسخته الثالثة في شرم الشيخ إدراج نخيل التمر الأردني على قائمة التراث العالمي قصر مؤتمرات ومنشآت على 85 دونماً في العقبة الضمان" تدعو المغتربين الأردنيين إلى الاشتراك الاختياري . الصحة” تتوقع ارتفاع حالات “إنفلونزا الخنازير” إلى 150 النواب” يناقش اليوم قوانين المخابرات والدفاع المدني ومنع “الاستنساخ” توقعات بتخفيض ضريبة المبيعات ودعم قطاع الطاقة في “الحزمة الرابعة” سُحب على ارتفاعات مختلفة وفرصة للأمطار تحذير للأردنيين من عروض الذهب الأرصاد تحذر من احتمال تدني مدى الرؤية الأفقية الجامعة الأردنية ترد على ذبحتونا: لا رفع لرسوم الدكتوراه نائب: يجب محاسبة موقعي اتفاقية الغاز جماعة الاخوان: الأردن يواجه تحديات تستلزم الوقوف صفا واحدا لمواجهتها "الخارجية": قرار تمديد تفويض "الاونروا" حتى 2023 دعم لحق اللاجئين العيش بكرامة إخماد حريق داخل احد المصانع في محافظة اربد “الأردن يُسامح”.. تجّار وأصحاب أموال يُعلنون تنازلهم رسميّاً عن المدينين والمُتعثّرين بالسّداد.. الهاربون بالخارج من السّجن حرّكوا مشاعر الأردنيين إربد: إنقاذ مبلغ مالي و أوراق رسمية من محطة نفايات بدء امتحانات الشامل اليوم طقس مستقر السبت وحالة من عدم الاستقرار الجوي تؤثر على المملكة غدا ..تفاصيل "عطلة الشتاء" للمدارس الحكومية خمسة أيام والخاصة ووكالة الغوث والثقافة.. أسبوعان ..تفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية /
Friday-2018-09-14 | 05:15 pm

الفلاحات : أليس من حق الملقي على الشعب انصافه وعودته بجاهة

الفلاحات : أليس من حق الملقي على الشعب انصافه وعودته بجاهة

جفرا نيوز - بذات المباشرة والوضوح الذي عودنا عليها، وجه القيادي الاسلامي وامين عام حزب الشراكة والانقاذ سالم الفلاحات وعبر صفحته الخاصة على شبكة التواصل الاجتماعي الفيس بوك ، سؤالا لاؤلئك الذين رحبوا وهللوا واستبشروا خيرا بقدوم رئيس الوزراء عمر الرزاز قائلا ،أليس من حق د. هاني الملقي على الشعب انصافه وعودته الى داره ودواره مع جاهة( باقبال) فهو الذي قرر من قبل اعفاء البندورة والخيار من الضريبة قبل الجلوة..
..

وتاليا منشور الفلاحات على الفيس بوك كاملا :

اصبّح بالخير على الشباب الذين رحبوا وهللوا واستبشروا وبشروا واملوا وانشكحوا بقدوم الاديب الاريب الحبيب المنقذ المتفتح ماحي الضريبة ومؤسس التحول الحداثي المختلف عما سبق والمنفتح لما لحق وذلك بعد اليوم الاكبر وبعد النفرة من محيط الرابع والدعوة للعودة المنظمة للمهاجع.

وبعد ان رفعت الصحف على اسنة الرماح فكانت العطوة الامنية المئوية التي شارفت على الانتهاءبضربة تحت الحزام بقفازات من حرير محشوة بمسامير وريش النعام وقالوا لنا بمختلف الالسنة والاقلام ومنابر الاعلام الموحد.

اقرأ القانون ولو قلت ما أنا بقارىء

ء اقرأباسم صديقك الذي خُنق

الذي استمع للناس وابتسم حتى الغسق

اقرا وانت الشاب المستقبلي الاستراتيجي الاكرم

مواد القانون الاعظم الذي سيتم بقانونيته نهش ماتبقى من لحم ليحطم العظم الذي بداخله سر الانتعاش الاقتصادي الاعظم

واقرا انواع المواد الغذائية المعفاة

وحراج على الذي يعرف معظمها من عمان وغاد !! دون مساعدة العم قوقل وابو حنيك،،،

الا يتوجب على من طبلوا وزمروا للقادم وسخروا من كل من عارضهم ورموه بالعدمية او البساطة ان كان صديقا. ان يقولوا اليوم ما يسمع كما خطبوا بالامس بلغة شبابية راقية!!

من حق دالملقي على الشعب انصافه وعودته الى داره ودواره مع جاهة( باقبال) فهو قرر من قبل اعفاء البندورة والخيار من الضريبة قبل الجلوة..

وقرر رفع الضريبة على البنوك التي تنفست اليوم الصعداء ونجت من العاصفة الهوجاء لان بناياتها عالية وقواعدها راسخة وايديها طويلة وامها. في الدار. فلا تجوع ولا تعرى وليست كالايتام..

يا شباب ويا شياب

هل من مراجعة للعمل الشعبي والشبابي الاردني بصراحة وجدية وجرأة مع الذات؟

ام ستنجح من جديد المسلسلات رديئة الاخراج للتخدير والتمرير باساليب منوعة

يحق للبعض الصادق ان يقول للشباب العربي والاردني نحن هرمنا ولم نفلح بل ربما جنينا عليكم دون قصد فلا تجربو المجرب وماذا انتم فاعلون ؟

العمل بلا قيادة معلومة موثوقة انتحار وخسارة محققة وقديما قالوا وصدقوا

لا يصلح الناس فوضى لا سراة لهم.

ولا سراة اذا جهالهم سادوا ..

المحاولة الاولى الاصدق والاوضح ٢٠١١

والثانية الدوار الرابع وان كانت غائمة

اما الثالثة والرابعة والخامسة فدققوا وفكروا واحذروا الخداعين والشطار والسراق الذين اصبحوا خبراء بسرقة وعي الشعوب

الذين يختجون على الضريبة والضرائب فقط مغفلون وغششة

والذين يطالبون بالتعديل اوالتمييل وحتى الرحيل للحكومة مخادعون وهم دمى يحركها خلف المسرح دهاة متكسبون طامعون بالمواقع او انهم على احسن حال بلهاء

الذين روجوا في السابق ان الاحتجاجات والاعتصامات يجب ان تخلوا من الاحزاب والنخب والنقابيين والمتقاعدين و و و وبحجة عدم تسييس الحراك يستحقون الرثاء وهذه صفحة يجب ان تقلب ونغمة ممجوجة مرفوضة ثبت فشلها

على ان يتوقف الذين يظنون ان الزعامة الشعبية الحراكية حكرا عليهم ويفسحوا المجال لتشاركية حقيقية تعترف بالاخر كل الاخر

وان يكون الهدف ارتفاع الوطن فقط لا ان يقف البعض على رؤوس اصابعه ليظهر في المشهد. ولا مشهد !!

جمعتكم سعيدة بالتاريخ غير الميلادي وغير الهجري وهي الجمعة اليتيمة حسب تقويم العطوة المئوية والله يعين كفلاء الدفاء. والفارج الله.

ممن يحرمون اليأس ويجرمونه

سالم الفلاحات