النقابات المهنیة تسلم مسودة مقترحاتها حول تعدیل ”الخدمة المدنیة“ إصابتان بتدهور مركبة على الصحراوي الدين العام الداخلي للحكومة يرتفع 639 مليون دينار انخفاض على درجات الحرارة الرزاز: حققنا الفوز في الملعب والمدرجات معاً صندوق النقد يتوقع نمو الاقتصاد الاردني 2.2% الرزاز يبارك للاردن فوز منتخبنا الوطني البطاينة: تم تأمين 32 ألف فرصة عمل منذ بداية 2019 ومشكلتنا أكبر الأمير على بن الحسين يصطحب شفيع للمستشفى للإطمئنان عليه جلسة سرية للأسيرة اللبدي الخميس توقيف موظف في وزارة العدل على خلفية جرائم الكترونية الملك يوجه بتقديم مساعدات عاجلة للبنان وطائرتان عسكريتان تغادران للمشاركة في اخماد الحرائق انخفاض عدد الشركات المسجلة وارتفاع قيمة الشيكات المرتجعة إلى 135.2 مليون دينار في حزيران الخلافات بين المحامين وضريبة الدخل مستمرة حول الفوترة وخبراء يحذرون من انقلاب باقي النقابات الركود يضرب قطاع العقار في المملكة .. تراجع المبيعات ومخاوف من هجرة الاسثمارات الاوقاف : باب الرحمة سيبقى مصلى ومقر كرسي الامام الغزالي لبنان : طوافة اردنية لاطفاء حرائق "الشوف" تحويل صاحب بئر ماء للجهات القضائية لمخالفته قوانين الصحة والسلامة العامة في الزرقاء حيمور يؤكد على تنفيذ اتفاقيات رؤساء البلديات مع الموظفين اربد : اهالي منطقة عزريت يعانون من شح المياه .. ومطالب بأيجاد حلول
شريط الأخبار

الرئيسية /
الخميس-2018-09-20 | 04:13 pm

تركية تحول القطط شاورما للسوريين - فيديو

تركية تحول القطط شاورما للسوريين - فيديو

تركية تحول القطط شاورما للسوريين - فيديو
خبرني - أثارت امرأة تركية شكوكا وجدلا واسعين في مدينة إسطنبول التركية خلال الفترة الأخيرة بعدما رصد بدأ صيدها للقطط بالشباك قبل أن تقوم بوضعها داخل سيارتها.

وحين تحلق حشد من الناس حول المرأة وسألوها عن السبب الذي يجعلها تجمع القطط أجابت بأنها تنوي استخدامها في تحضير الشاورما للسوريين.

وانتشر مقطع الفيديو بصورة واسعة على المنصات الاجتماعية، وقال معلقون إن رد المرأة، إن صح، ينم عن عنصرية دفينة تجاه السوريين حتى وإن كانت المرأة قد تحدثت بسخرية.

في غضون ذلك، اعتبر آخرون ما صدر عن المرأة انعكاسا لمساعر سلبية متزايدة لدى الأتراك تجاه اللاجئين الذي دخلوا إلى البلاد هربا من الحرب الدائرة في سوريا منذ سبع سنوات.

وبحسب تقرير لمعهد واشنطن الخاص بدراسات الشرق الأوسط فإن تركيا تستضيف 63.4 في المئة من اللاجئين السوريين وهو ما رفع التعداد السكاني للبلاد إلى أكثر من 82 مليون نسمة خلال العام الماضي.

وزاد سوء الأوضاع الاقتصادية في تركيا وتراجع الليرة إلى مستوى قياسي من منسوب التوتر في البلاد ويحاول بعض الغاضبين الإنحاء باللائمة على السوريين، وتحميلهم مسؤولية الوضع المتفاقم.

وينبه البعض إلى أن تركيا تدفع ثمن سياساتها الخاطئة، أما الملايين الثلاثة من اللاجئين فليسوا العامل الأساسي في أزمة البلاد التي راكمت ديونا أجنبية ثقيلة.

أما في الملف السوري، فيقول منتقدون إن أطماع أنقرة هي التي جعلتها تتدخل في الأزمة، بخلفيات إيديولوجية، حين سهلت عبور المقاتلين المتشددين الذين تحولوا إلى جزء من المشكلة.