تحذير للأباء و الامهات الاردنيات .. قضاء اطفالكم ساعتين يوميا أمام الشاشات يهدد باضطرابات خطيرة تأجيل اجتماع الهيئة العامة لنقابة الصحفيين لعدم اكتمال النصاب موظفو سلطة وادي الاردن : تجاهل المسؤولين لمطالبنا يخالف توجيهات الملك الأمانة عن تقسيط المسقفات 25% دفعة اولى وشيكات بنكية لمدة "عام" ولي العهد يطلق مبادرة "ض" ويؤكد لغتنا هويتنا ولغة القران الاسلاميون خسروا إنتخابات نقابة الاطباء ..العبوس نقيبا للمرة الثانية وتحالف القوميين مع اليسار وفتح يسيطر بدء امتحانات الشامل "السلامة العامة" تحذر من الاجسام القابلة للتطاير في عجلون بالاسماء .. نتائج انتخابات اعضاء هيئة مستثمري المناطق الحرة ضبط (800) الف حبة مخدرة في جمرك جابر صرف مستحقات دعم الخبز لمتقاعدي الضمان غدا الأحد الاردن يشارك في اجتماع رؤساء برلمانات جوار العراق البيئة تطلق حملة وطنية للنظافة العامة اليوم اجواء باردة واستمرار تساقط الامطار اليوم و غداً اتحاد المزارعين : امطار نيسان وانخفاض الحرارة يؤثران على الاشجار المثمرة و يزيدان من العبىء الاقتصادي على المواطن فرصة لأمطار شمال ووسط المملکة طبيب ينتخب بشار الأسد نقيباً للأطباء الأردنيين خطف طفل بالرمثا مثنى الغرايبة: سيارتي.. وإن كان هناك خطأ فأنا أتحمل مسؤوليته الإخوان خارج نقابة الاطباء .. والعبوس: أمامنا ملفات كبيرة
شريط الأخبار

الرئيسية /
الأحد-2018-12-09 | 05:21 pm

الامم المتحدة: معونات أممیة كبیرة واستثنائية من الأردن إلى سوریا

الامم المتحدة: معونات أممیة كبیرة واستثنائية من الأردن إلى سوریا

 
جفرا نيوز - بدأت الأمم المتحدة في الأردن الیوم بتسلیم معونات استثنائیة، لمرة واحدة، بهدف تقدیم المساعدة الضروریة المنقذة للحیاة إلى مئات الآلاف من النساء والأطفال والرجال في سوریا.

وستشارك حوالي 369 شاحنة، تحمل أكثر من 11.200 طناً من المساعدات الإنسانیة المختلفة لأكثر من 650.000 شخص، وتعادل الإمدادات اللازمة لمدة شهر واحد في عملیة من المقرر أن تستمر لمدة أربعة أسابیع، عبر معبر جابر / نصیب الحدودي. وتشارك ست وكالات تابعة للأمم المتحدة إضافة لمنظمة دولیة غیر حكومیة في عملیات التسلیم المتتالیة بطریقة إعادة الشحن.

وصرح أندرس بیدرسن، المنسق المقیم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانیة في الأردن، بأن "هذه العملیة اللوجستیة الكبرى هي محاولة للتخفیف من معاناة الشعب السوري،" مؤكداً على أن الأمم المتحدة تثمن كثیراً تعاون السلطات الأردنیة لدعمها الكامل والت ازمها بتحویل هذا الأمر إلى حقیقة على أرض الواقع."

وكانت آخر عملیة تسلیم مساعدات عبر الحدود من الأردن إلى سوریا، بموجب ق ارر مجلس الأمن رقم 2393 في 25 حزیران/یونیو الماضي. ومع استعادة الحكومة السوریة السیطرة على حدودها الجنوبیة في تموز/یولیو، یقع هذا التسلیم الاستثنائي للمساعدات خارج نطاق الولایة التي یمنحها قرار مجلس الأمن السابق.

وتشمل الاحتیاجات الفوریة للسوریین الغذاء والمأوى والمیاه والرعایة الطبیة وسبل العیش والصرف الصحي.

وقال بیدرسن: "نحن نعمل بشكل وثیق مع شركائنا في الأمم المتحدة داخل سوریا لضمان وصول هذه المساعدات إلى من هم في أمس الحاجة إلیها." وتبذل الجهات الفاعلة في المجال الإنساني، ومن بینها وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غیر الحكومیة، كل ما في وسعها للوصول إلى نحو 13 ملیون شخص بحاجة للمساعدة في جمیع أنحاء سوریا، من بینهم نحو 6.2 ملیون نازح داخل البلاد، أینما كانوا، في المناطق الخاضعة لسیطرة الحكومة وغیر الخاضعة لسیطرة الحكومة على حد سواء، تماشیاً مع المبادئ الإنسانیة، وهي الحیاد وعدم التحیز والواجب الإنساني المتمثل في إنقاذ الأرواح.