رئيسة نيوزلندا تجرى اتصالاً هاتفياً مع الملك بالصور .. اهالي منطقة الجبل الابيض في الزرقاء : المحافظ والبلدية مقصرون مواطنون يحطمون مكتب مدير عمل "الطفيلة" بعد وعود وهمية بإيجاد وظائف للمتعطلين عن العمل ما هي اسباب عدم امتلاء سدود شمال المملكة .. ؟ "حماية الصحفيين" يطالب الحكومة بإجلاء مصير الصحفي فرحانة إحباط تهريب 1534 سيجارة وارجيلة الكترونية بقيمة 50 ألف دينار "النقل البري" تحذر المواطنين من استخدام تطبيقات النقل الذكية "غير المرخصة" الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز ماذا قال "الخصاونة" بعد تعيينه مستشاراً للملك لشؤون الاتصال والتنسيق تعديل تعرفة "التكسي العمومي" في العقبة "الضمان": ايقاف رواتب (100) متقاعد مبكر من ذوي الرواتب المرتفعة وفيات الاربعاء 24-4-2019 غنيمات مجدداً : لا نعرف شيء عن صفقة القرن عطلة رسمية للدوائر الحكومية و الرسمية المومني: سأتنحى في حال لم نستطع خدمة ابناء الزرقاء من هي "السلطية" التي درست وزير التربية التعليم الماليزي على نفقتها؟ الزراعة تؤكد على سلامة البطيخ في الاسواق المركزية الملك يزور المفرق اليوم ارتفاع الحرارة وطقس ربيعي بامتياز خبير نفطي: النفط متواجد بالأردن
شريط الأخبار

الرئيسية /
الخميس-2019-01-10 | 12:58 pm

الطراونة يجدد السطوة النيابية على الرغبة الحكومية !

الطراونة يجدد السطوة النيابية على الرغبة الحكومية !

جفرا نيوز - شادي الزيناتي

بعد إعلانه وتأكيده  على ان مشروع قانون العفو العام لن يخرح من المجلس الا كما يريده النواب مشترطا التوسع بالعفو العام وشمول الغارمات وقروض الطلبة من خلال قرارات حكومية على الأقل ، إضافة للتوسع بشمول مخالفات السير واستثناء مخالفة واحدة فقط من الفئة الأولى ومنح المتعسرين بقضايا الشيكات فترة سماح لمدة عام ،شمول كافة القضايا التي تم اسقاط الحق الشخصي فيها أو تم التصالح بالعفو العام مهما كان الجرم ، بدا واضحاً ان رئيس مجلس النواب م.عاطف الطراونة قد وضع الخطوط العريضة لعمل وتوجهات مجلس النواب إزاء مشروع القانون ، عاكسا الرغبة النيابية الكبرى بتوسعة مظلة القانون وذلك بناء الهدف من العفو العام  بالتخفيف على المواطنين ومنحهم فرصة جديدة كما وجه جلالة الملك ، ولا يجوز أن يخصص أو يخالف رغبة الملك ، مشددا على أنه من الواجب 

تصريحات الطراونة تعيد للاذهان موقف رئيس مجلس النواب الصارم تجاه قانون ضريبة الدخل ابان إقراره من لجنة الاقتصاد والاستثمار ومحاولة الحكومة الضغط على النواب للتراجع عن بعض القرارات وقتها حيث أصر الطراونة باجتماع ثلاثي ضمه ورئيس الوزراء ورئيس مجلس الأعيان على موقف ومخرجات اللجنة النيابية وهذا ما تم.

ومجددا يضع الطراونة خارطة الطريق والعناوين العريضة لإقرار مشروع قانون العفو العام من خلال تصريح علني واضح أنه موجه للسلطة التنفيذية على الأقل بأن مجلس النواب لن يمرر القانون كما أقرته الحكومة خاصة وأنه صرح مرارا بأن النواب هم أصحاب هذا المطلب بعد تبنيهم لعدة مذكرات نيابية لإصدار قانون العفو العام والذي استجاب له جلالة الملك مما يعد انتصارا للمجلس.

ورغم الاتصالات العديدة خلال اليومين الماضيين مابين كافة الجهات المعنية في الدولة للتوصل لتفاهمات بشأن القانون حسبما علمت جفرا نيوز ، الا انه اتضح تماما أن سطوة مجلس النواب ستغلب في إقرار القانون على الرغبة الحكومية