بالصور .. اصحاب مكاتب الاستقدام ينفذون اعتصاماً رفضاً للتعامل السيء من مكتب العمل الملك وولي العهد يزوران "المفرق" ويلتقيان عدد من وجهاء من المحافظة طفايلة لبنان يطالبون بالعودة الى بلاد اجدادهم الاردن المعاني: (159209) مشتركاً بالتوجيهي والتكميلي بعد النتائج بأسبوع حريق بمستودعات دائرة الآثار يخلف خسائر كبيرة رئيسة نيوزلندا تجري اتصالاً هاتفياً مع الملك بالصور .. اهالي منطقة الجبل الابيض في الزرقاء : المحافظ والبلدية مقصرون مواطنون يحطمون مكتب مدير عمل "الطفيلة" بعد وعود وهمية بإيجاد وظائف للمتعطلين عن العمل ما هي اسباب عدم امتلاء سدود شمال المملكة .. ؟ "حماية الصحفيين" يطالب الحكومة بإجلاء مصير الصحفي فرحانة إحباط تهريب 1534 سيجارة وارجيلة الكترونية بقيمة 50 ألف دينار "النقل البري" تحذر المواطنين من استخدام تطبيقات النقل الذكية "غير المرخصة" الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز ماذا قال "الخصاونة" بعد تعيينه مستشاراً للملك لشؤون الاتصال والتنسيق تعديل تعرفة "التكسي العمومي" في العقبة "الضمان": ايقاف رواتب (100) متقاعد مبكر من ذوي الرواتب المرتفعة وفيات الاربعاء 24-4-2019 غنيمات مجدداً : لا نعرف شيء عن صفقة القرن عطلة رسمية للدوائر الحكومية و الرسمية المومني: سأتنحى في حال لم نستطع خدمة ابناء الزرقاء
شريط الأخبار

الرئيسية /
الخميس-2019-01-10 | 06:09 pm

مخاوف على مصير ميغان.. فهل تلقى مصير الأميرة ديانا؟

مخاوف على مصير ميغان.. فهل تلقى مصير الأميرة ديانا؟

كشف الخادم السابق للأميرة الراحلة ديانابول بوريل، أنه في حال استمرت الدوقة ميغان ماركل في مواجهتها لتقاليد العائلة المالكة بهذا الشكل، قد تلقى نفس مصير والدة زوجها.

وفي حديثه في فيلم وثائقي عن خلاف كايت ميدلتون وميغان، قال: "ميغان امرأة قوية ومستقلة، وجدت نفسها تنضم إلى أكثر العائلات تقليدية في البلاد”، مشيراً إلى أن قصر باكنغهام يشبه "حقل ألغام” لأي شخص جديد، ولافتاً إلى أن هناك تشابهاً واضحاً في المعاملة التي تلقتها كل من ميغان والراحلة ديانا.

وأضاف: "ميغان تزوجت في أكثر الأسر التقليدية في العالم، فكيف لها أن تتعامل معهم؟ لقد نشأت الأميرة ديانا في منزل كبير مثل قصر باكنغهام، وبالرغم من ذلك ضاعت وسط كل تلك التقاليد والبروتوكولات”.

وقدّم بول الذي خدم الراحلة ديانا مدة 10 سنوات حتى وفاتها في العام 1997، نصيحة لميغان بأن عليها أن تنفذ ما يُطلب منها وتحاول التوافق مع أفراد العائلة، حاثاً إيّاها على البقاء على مقربة من زوجها الأمير هاري والتعرف على الملكة بشكل أفضل كونها "الأكثر أهمية” هناك.