الملك يتلقى اتصالا هاتفيا من ولي عهد أبو ظبي الملكة رانيا تطلع على الاستعدادات لإقامة أسبوع عمان للتصميم الحكومة تبشر الأردنيين: انخفاض المشتقات النفطية في الاسبوع الثالث من الشهر الحالي أبو البصل : المسجد الأقصى "غير قابل للتقسيم الزماني أو المكاني" "تجار الزرقاء" متخوفون من الباص السريع اجواء حارة خلال (3) ايام القادمة - تفاصيل (2770) متسولاً تــم ضبـطــهــم مــنـذ بـدايـــة الـعـــام الحـالي في المملكة - تفاصيل (3.8) مليار دينار قيمة الفواتير المسددة عبر “إي فواتيركم” العام الحالي ..تفاصيل (6.5) مليون دولار من البنك الدولي لتعزيز إدارة الإصلاح في الأردن - تفاصيل وفيات الاثنين 26-8-2019 جرذ يهاجم رضيعاًً أثناء نومه بالمقابلين- صور 100 ألف دينار خسائر بلدية الرمثا في يومين جراء أحداث الشغب “التربية” تعلن موعد نتائج “تكميلية التوجيهي” غدا الحكومة تعتزم إطلاق 104 خدمات إلكترونية خاصة بالمستثمرين سوق تجاري في مطار الملكة علياء العمل تحول 13 قضية فساد إلى "هيئة النزاهة" وفاة بحادث تدهور في إربد إغلاق مطعمين ومحطتين مياه في جرش د. الخشمان : (صرصور) جهاز التنفس في مستشفى الزرقاء (كيدي ومتعمد) وسنقاضي العابثين السبت عطلة رأس السنة الهجريّة
شريط الأخبار

الرئيسية /
الخميس-2019-01-10 | 06:09 pm

مخاوف على مصير ميغان.. فهل تلقى مصير الأميرة ديانا؟

مخاوف على مصير ميغان.. فهل تلقى مصير الأميرة ديانا؟

كشف الخادم السابق للأميرة الراحلة ديانابول بوريل، أنه في حال استمرت الدوقة ميغان ماركل في مواجهتها لتقاليد العائلة المالكة بهذا الشكل، قد تلقى نفس مصير والدة زوجها.

وفي حديثه في فيلم وثائقي عن خلاف كايت ميدلتون وميغان، قال: "ميغان امرأة قوية ومستقلة، وجدت نفسها تنضم إلى أكثر العائلات تقليدية في البلاد”، مشيراً إلى أن قصر باكنغهام يشبه "حقل ألغام” لأي شخص جديد، ولافتاً إلى أن هناك تشابهاً واضحاً في المعاملة التي تلقتها كل من ميغان والراحلة ديانا.

وأضاف: "ميغان تزوجت في أكثر الأسر التقليدية في العالم، فكيف لها أن تتعامل معهم؟ لقد نشأت الأميرة ديانا في منزل كبير مثل قصر باكنغهام، وبالرغم من ذلك ضاعت وسط كل تلك التقاليد والبروتوكولات”.

وقدّم بول الذي خدم الراحلة ديانا مدة 10 سنوات حتى وفاتها في العام 1997، نصيحة لميغان بأن عليها أن تنفذ ما يُطلب منها وتحاول التوافق مع أفراد العائلة، حاثاً إيّاها على البقاء على مقربة من زوجها الأمير هاري والتعرف على الملكة بشكل أفضل كونها "الأكثر أهمية” هناك.

ويكي عرب