الحكومة ترحب بدعوة نقابة المعلمين للحوار - تفاصيل "الجيولوجيين" تحذر من غرق وسط البلد مجددا في موسم الشتاء القادم (289) طالبا متفوقا حصلوا على معدل (90) فأكثر لم تقبلهم الجامعات الحكومية ! وفيات الاحد 15-9-2019 هذه قصة "الصهريج البرتقالي" في الازرق الذي ضجت فيه شبكات التواصل وفاة و (5) إصابات اثر بحادث تصادم في العقبة المعلمون يواصلون إضرابهم للاسبوع الثاني في مدارس المملكة ..تفاصيل كتلة هوائية رطبة تؤثر على المملكة اليوم ..تفاصيل وظائف قيادية شاغرة في الحكومة - تفاصيل إعلان أسماء "القبول الموحد" في الجامعات الرسمية - (رابط) انخفاض درجات الحرارة وفرصة لزخات مطریة شمال المملکة إعلان نتائج القبول الموحد في العاشرة صباحا .. وقبول 58 ألف و125 طالبا- رابط مشاجرة بين عمال هنود في مجمع رغدان السياحي الغذاء والدواء تحذر من دواء قد يسبب السرطان النواصرة يدعو الرزاز لاجتماع الاحد الملك لخادم الحرمين: الأمن السعودي من الأمن الأردني العيسوي يلتقي وفد من جامعتي ستراتكلايد البريطانية والشرق الاوسط الرزاز : آن الأوان أن يعود الطلبة لمقاعد الدراسة ويؤكد التصريحات الأخيرة لنقابة المعلمين خطوة إيجابية إعلان هام من وزارة العمل للمقاولين فعاليات شعبية تتطوع لتدريس الطلبة في البلقاء وتدعو الاهالي لارسال ابنائهم للمدارس
شريط الأخبار

الرئيسية /
الأحد-2019-05-12 | 01:17 pm

المسلماني : من يخدم الوطن بإخلاص يرسلوه إلى البيت

المسلماني : من يخدم الوطن بإخلاص يرسلوه إلى البيت

جفرا نيوز - ما حدث مع وزير الصحة السابق والأبناء التي تثار حول سبب إخراجه من الحكومة هو أمر ليس مستغرب ولا جديد حيث أن الكثيرين من أبناء الوطن المخلصين لا يسمح لهم بالاستمرار في عملهم ويتم البحث عن أي فرصة ولو دون أي مبررات للخلاص منهم واخراجهم من العمل العام.

والمؤسف أنه وفي ذات الوقت نجد من تثور حول أسلوبهم في الإدارة ألف علامة استفهام يسرحون ويمرحون ينقلون من وزارة إلى اخرى وهم الذين لا يعلم أحد كيف وصلوا إلى الموقع الرسمي وما هي مؤهلاتهم وخدماتهم للوطن.

ما حصل مع الزبن حصل أيضا مع الكثير من أبناء الوطن الذين سعوا لخدمة الاردن وكيف تم اخراجهم من العمل العام في أول فرصة وهو ما حصل معي فعلى مدار أربع سنوات سعيت لخدمة بلدي واستغلال خبراتي لاحداث شئ يخدم الأردن ولكن تمت معاقبتي لأني عملت بما يفرضه علي ضميري ولم أعود للبرلمان.

وأنا لست نادم على أي جهد بذلته خلال فتره عضويتي في مجلس النواب السابق وأنا أواصل جهودي من خارج البرلمان لخدمة الوطن وألمواطن وخدمة جلالة الملك المعظم.

هذا الواقع المحزن والذي لا شك أننا لن نستسلم ولن نرضخ لأولئك الذين لا يريدون للأردن الخير ونحن على يقين أن الأردن ماضي نحو الإصلاح والتطور ولن يقف في وجه عجلة التطور أي من أولئك أصحاب الأجندات الخاصة.

كتب النائب السابق امجد مسلماني 
ويكي عرب