جمعية المستشفيات الخاصة توضح حقيقة استقبال المرضى اليمنيين الشحاحدة: جاهزون لمواجهة الجراد العضايلة يستقبل السفير الكويتي مشاريع سعودية بقيمة 3 مليار في الأردن .. الفايز والسديري: "علاقة البلدين عميقة" مشروع التربية الاعلامية والمعلوماتية يطلق رسائل توعوية عبر الاذاعات ضبط شخص يحتال على مستثمرين في حرة الزرقاء تراجع الأردن على مؤشر الرفاه الشخصي اعادة ضخ الغاز الطبيعي المصري الى المملكة صندوق المعونة يستجيب لنداء سيدة عبر أثير "ميلودي" الرفاعي: موقف الأردن الثابت من صفقة القرن أبرز وحدةَ الأردنيين والتفافهم حول قيادتهم العراق يزيل الأردنية من قائمة جامعات الابتعاث .. والجامعة ترد البدور : نجاح التامين الصحي الشامل بحاجه لدمج جهود القطاع الصحي العام الامن :ضبط سائق قام بالاستهتار بحياة الطلاب اثناء نقلهم أغطية مناهل مهترئة في منطقة الأشرفية والأمانة خارج التغطية !! الربضي يفتتح مشروع مركز اتصال زين لخدمات الزبائن في دير علا ويوفر 13 فرصة عمل لافروف للصفدي: موقفنا متطابق مع الأردن حول القضية الفلسطينية مشروع تلفريك في البترا بـ37 مليونا الجمارك تحبط تهريب (3626) كروز دخان في مركز جابر بدء صرف المستحقات المالية لمعلمي الإضافي تعيين العجارمة وقبيلات امينين عامين لوزارة التربية والتعليم
شريط الأخبار

الرئيسية /
الأربعاء-2019-08-07 | 10:40 am

ماذا طلب المغتربون الأردنيون من الرزاز للعودة بعد وصول استثماراتهم لـ17 مليار دولار في الخارج ؟

ماذا طلب المغتربون الأردنيون من الرزاز للعودة بعد وصول استثماراتهم لـ17 مليار دولار في الخارج ؟

جفرا نيوز – خاص

 في ظل المؤتمر السابع لرجال الأعمال و المستثمرين الأردنيين، و الذي ضم عدد كبير من المستثمرين والذي عقد الثلاثاء في أحد الفنادق، وتخللته ورشات عمل وجلسات نقاش وعصف ذهني تركزت المطالب بكل صراحة، على تغيير الية الاستثمار في الأردن من أجل عودة الأموال من الخارج إلي الأردن

 وفي رصد طالب مستثمرون أردنيون مغتربون بالخارج، بتبسيط الاجراءات أمام المستثمرين وأصحاب الأعمال والتركيز على تميز الأداء الحكومي ورفع كفاءة العاملين بالمؤسسات المعنية باستقطاب الاستثمارات، كما طالبوا خلال مشاركتهم في المؤتمر،  وبإحدى الجلسات، بإعداد برنامج لتوعية المغتربين الأردنيين حول الفرص الاستثمارية المتوفرة بالمملكة، إلى جانب إعداد برنامج تحفيزي للمستثمرين لتشجيعهم على انشاء المشاريع ومنحهم الحوافز وتقديم التسهيلات.

وناقشت إحدى الجلسات والتي جاءت تحت عنوان" آفاق استثمار المغتربين في الاردن، التحديات تخلق الفرص"، أبرز التحديات التي يواجهها المغترب فيما يتعلق بالاستثمار في الأردن ومحاولة ايجاد آليات فعالة للتصدي لها لإيجاد الفرص وبحث السبل الكفيلة بمنح المغترب الحوافز لإعادة توطين رأس المال الأردني في المشاريع الاستثمارية والخدمية والانتاجية التي تسهم بإيجاد فرص عمل جديدة ودعم المسيرة التنموية الشاملة.

ودعا رئيس مجلس رجال الاعمال والخبراء في دبي إحسان القطاونة لانشاء شركة قابضة للمشاريع الاستثمارية ودعم وانشاء الشركات الصغيرة والمتوسطة ومراجعة التسهيلات المالية والتشريعية لتشجيع المستثمرين وتعزيز ثقافة خدمة المستثمر ودعم ريادة الاعمال وخاصة في قطاع تكنولوجيا المعلومات.

وأكد القطاونة ضرورة منح المستثمر الأردني الفرصة لتعزيز استثماراته داخل المملكة وتسهيل انجاز المعاملات الحكومية وتحديد وقت زمني لإنجازها، مشددا على ان عدم استقرار التشريعات تمثل أهم المشاكل والعقبات التي تواجه المستثمرين.

بدوره، لفت رئيس شركة ربوع اليرموك الزراعية في مسقط عمار عبيدات، لاستثمار حوالات المغتربين الاردنيين العاملين بالخارج من خلال تأسيس صناديق خاصة لهم، مشيرا إلى عدة معوقات تواجه الاستثمار بالمملكة، منها عدم الترويج الكافي لفرص الاستثمارية والاجراءات الادارية الطويلة وقلة الحوافز الممنوحة للمستثمر المحلي، وصعوبة الحصول على التسهيلات الائتمانية لتنفيذ المشاريع الى جانب ارتفاع كلف تأسيس المشاريع وبخاصة فيما يتعلق بالعمالة وارتفاع اثمان الطاقة الى جانب كثرة الضرائب والرسوم.

وطالب بتحسين كفاءة الاجراءات والموافقات وتحديث المعلومات المتعلقة بالفرص الاستثمارية ودعم المشاريع الريادية.
وعرض رئيس مجلس ادارة شركة قبرص المحدودة في قبرص نديم الكباريتي، للتطورات الاقتصادية التي انجزتها قبرص

بدوره أشار رئيس مجلس ادارة مجموعة الهنداوي للتميز في دبي الدكتور احمد الهنداوي، أن المغترب الأردني يتوق للعودة الى وطنه لكنه يريد بيئة سهلة لممارسة الأعمال ومحفزة للاستثمار، مبينا أن الاردن ليس بلدا محدود الموارد وليس فقيرا، وأن قوته برأس المال البشري وخبراته الى جانب الكثير من الموارد الطبيعية.

ونوه الهنداوي على ضرورة تبسيط الاجراءات المتعلقة بالاستثمار، والتركيز على تميز الاداء الحكومي والتركيز على الافكار الريادية، مؤكدا أن هذا يتطلب إرادة قوية وإدارة مثلى لتحويل التحديات إلى فرص.
وبرامج الاصلاح التي نفذتها والتسهيلات التي تقدمها للأجانب لاستقطاب الاستثمارات.

17 مليار دولار حجم استثمار الأردنيين المغتربين

بدوره قال رئيس جمعية رجال الأعمال الأردنيين حمدي الطباع، الثلاثاء، إن حجم استثمار الأردنيين المغتربين وصل إلى 17
 مليار دولار، موضحا أن هناك مليون مغترب أردني موزعين على 70 دولة.

و أشار الطباع، أن إعادة توطين الاستثمار هدف أساسي لأي اقتصاد، موضحا أن دول سعت إلى تحقيق النهوض في اقتصادها من خلال تشجيع رجال الأعمال المغتربين في الخارج على إعادة توظيف أموالهم بمشاريع اقتصادية تنموية وإنتاجية وخدمية واستثمارية في بلادهم.

و أوضح، أن حوالات العاملين في الخارج مصدر مهم يغذي الاحتياط الأجنبي إلى جانب الاستثمار المباشر والدخل السياحي.
واقترح الطباع إنشاء قرية للمستثمرين المغتربين في عمّان، ضمن قوانين وأنظمة المناطق التنموية.
 
فيما قال رئيس هيئة الاستثمار الدكتور خالد الوزني بأن الهيئة ستكون حلقة الوصل الرسمية في المملكة بين المستثمرين والجهات الحكومية من اجل تذليل التحديات التي تقف عائقا أمام تطوير البيئة الاستثمارية. 

و أضاف الوزني: إن الهيئة ستعمل على زيادة التشاركية مع القطاع الخاص الأردني بهدف إيجاد حلول للتحديات الاستثمارية التي تواجههم للاستثمار بالمملكة.

وأكد أن الأردن يعتبر مسيرة نجاح، لصموده اقتصادياً في ظل المراحل التي مرت عليه خلال السنوات الماضية. وبين أن الهيئة ستوقع اتفاقية تعاون مشترك مع صندوق استثمار أموال الضمان الاجتماعي خلال الفترة المقبلة، بهدف جذب المزيد من الاستثمارات إلى المملكة.