بالصور.. العيسوي يلتقي فعاليات متنوعة في الديوان الملكي الاردن يدين الهجوم الارهابي في المانيا الرزاز: نتطلع لنقل تجربة الضمان إلى المؤسسات الحكومية دعوة سعودية للاردن للمشاركة كضيف في أعمال قمة العشرين الادارية تنقض قرارا لنقابة الممرضين وتعيد تقاعد أحد منتسبيها الشحاحدة: الجراد ينذر بأزمة كبرى وفاة سائح ايطالي بسبب سقوط حجر عليه..ومصادر في سلطة البترا تكشف "لجفرا" الاسباب المياه :ضبط اعتداءات وخط (2) انش يزود (70) منزل بشكل مخالف في الرصيفة العضايلة يبحث مع السفيرة الفرنسية أوجه التعاون المشترك "التشريع والرأي" تنشر مسودة التنظيم الاداري لمكافحة الفساد وفد من فرع نقابة المعلمين الاردنيين/ العاصمة يزور اكاديمية الملكة رانيا إجراءات رادعة بحق مركبات ومشغلي "التطبيقات الذكية" المخالفة - (التفاصيل) وفيات الخميس 20-2-2020 "العمل" تفي بوعودها مع شباب الاغوار وتتعاقد مع جامعة البلقاء لتدريبهم وتشغيلهم أجواء باردة وماطرة اليوم وارتفاع طفيف على الحرارة غدا - تفاصيل الشحاحدة: حركة الرياح وبرودتها تضعف فرصة وصول الجراد للمملكة مصر تستأنف ضخ الغاز إلى الأردن الأردن ثالثا في إنتاج طاقة الرياح بالمنطقة ارتفاع الحرارة قليلا الخميس الحكومة: الفساد بالعطاءات لا يتعدى النسب العالمية
شريط الأخبار

الرئيسية /
الثلاثاء-2019-08-20 | 07:14 pm

السجن 6 سنوات بعد سرقة رمال شاطئ

السجن 6 سنوات بعد سرقة رمال شاطئ

- أن يحكم على سارق الأموال أو القطع الأثرية أو غيرها بعقوبة السجن فهو أمر متوقع سمعنا عنه كثيرا، لكن سرقة الرمال، فهذه جديدة، والعقوبة كبيرة تجعل الأمر أكثر غرابة.
فقد أفادت تقارير صحفية بأن سائحين فرنسيين قد يواجهان عقوبة السجن لمدة تصل إلى 6 سنوات بعد أن سرقا نحو 40 كيلوغراما من رمال أحد شواطئ جزيرة سردينيا الإيطالية.

ويتلخص الخبر في أن شرطة الحدود الإيطالية عثرت على الرمال البيضاء، المأخوذة من شاطئ "شيا" الواقع في جنوب الجزيرة الإيطالية، مخبأة في 14 عبوة بلاستيكية كبيرة في صندوق سيارة الزوجين، اللذين كانا على وشك ركوب العبارة المتجهة من بورتو توريس إلى طولون في جنوب فرنسا.

وقال السائحان للشرطة إنهما أخذا الرمال كهدية تذكارية ولم يدركا، على ما يبدو، أنهما ارتكبا جريمة، بحسب ما ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية.

ووفقا للصحيفة، فإن السائحين يواجهن الآن عقولة تتراوح ما بين سنة إلى 6 سنوات في السجن، حيث تتشدد سلطات جزيرة سردينيا في هذه المسألة التي أرقتها على مدى سنوات.

وقالت الشرطة إنه حدث "طفرة" هذا الصيف في كمية الرمال والأصداف البحرية وغيرها من الأشياء الشاطئية التي عثر عليها في أمتعة الناس في مطارات الجزيرة، حيث تمت مصادرة أشياء يزيد وزنها على 10 أطنان في أولبيا، بالقرب من كوستا سميرالدا، في الأسابيع الأخيرة وحدها.

ويواجه السائحان أيضا إمكانية دفع غرامة تقدر بحوالي 3000 يورو، مع العلم أن الشرطة تكافح من أجل تطبيق العقوبات وذلك لأن معظم الجناة هم من الزوار والسواح.

وقال رئيس حراس الغابات في سردينيا أنطونيو كاسول لصحيفة لا ستامبا "عندما يكون المسؤولون عن هذه الأحداث أجانب، من الصعب تحصيل الغرامات"، مضيفا أن الحوادث أصبحت أكثر تكرارا.

ويقوم الحراس بدوريات على الشواطئ، وتحذر علامات المرور بوضوح من حظر استخدام أو سرقة الرمال، ولكن ونظرا على ما يبدو لأنهم غير مدركين لخطورة المخالفة، فإن الكثير من السياح يجدون الرمال بمثابة تذكار لا يقاوم.

وعادة ما يتم وضع الرمل في زجاجات أو أكياس أو عبوات بلاستيكية ويوضع عليها اسم الشاطئ الذي تم نقله منه، على الرغم من أن هذه الممارسة غير ضارة على ما يبدو، فهي ليست مجرد جريمة ولكنها تضر ببيئة الجزيرة.