انتقادات لتحویل 4 طلبة بـ“الأردنیة“ للتحقیق.. وإدارة الجامعة توضح خبير قانوني يدعو الحكومة لانتداب محامين للدفاع عن مرعي واللبدي دمج ”الهیئات المستقلة“: هل تصنع الحکومة ”المعجزة“؟ 4 اصابات طعنا بمشاجرة في الهاشمي الشمالي طقس غير مستقر وغائم الخميس وفاة 30 معتمرا بحادث مروع في السعودية الخارجية: مشروع قرار لليونسكو يطالب إسرائيل بوقف انتهاكاتها في الاقصى تغيير لمنهاج الثاني والخامس العام المقبل الاعتداء على مرشد تربوي في عمان الأرصاد تحذر من الانزلاقات والسيول الخميس قرارات مجلس الوزراء (التفاصيل) إحالة الزيناتي والخصاونة على التقاعد من الديوان الملكي الامانة تباشر تعديل بطاقة الإتجاه لمركبات التكسي الأصفر تدهور حافلة سياحية تقلّ 31 سائحا ألمانيا في رأس النقب افتتاح المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية التنمية تحيل ملف تحقيق فرار المتهم بقتل الطفلة نبال من مركز احداث للمدعي العام التربية تعلن بدء صرف المستحقات المالية لمعلمي الطلبة السوريين الحواتمة: أعلى درجات التكامل والتنسيق مع القوات المسلحة والأجهزة الأمنية تفويض صلاحيات من قاضي القضاة - تفاصيل 99٪ من الأردنيين يؤيدون موقف الملك بعدم نقل السفارة الأميركية إلى القدس
شريط الأخبار

الرئيسية /
الأحد-2019-08-25 | 03:54 pm

مباراة ريال مدريد ضد بلد الوليد.. هل أصبح ملعب سانتياغو برنابيو ”نقمة“ على النادي الملكي؟

مباراة ريال مدريد ضد بلد الوليد.. هل أصبح ملعب سانتياغو برنابيو ”نقمة“ على النادي الملكي؟

جفرا نيوز - ألقى التعادل المخيب للآمال الذي حققه ريال مدريد أمس مع بلد الوليد، في المرحلة الثانية من الدوري الإسباني، بظلال سلبية للغاية على النادي الملكي.

جاء ذلك في ظل الآمال العريضة التي علّقتها جماهير الميرينغي على المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، والصفقات الجديدة التي أبرمها النادي في الميركاتو الصيفي، للتخلص من آثار النتائج الكارثية التي مرّ بها النادي الموسم الماضي.

صفقات دون جدوى

وأنفق ريال مدريد ما يزيد على 300 مليون يورو في سوق الانتقالات الجارية، التي لم تُغلق أبوابها حتى الآن في إسبانيا، وكان أبرز تلك الصفقات التعاقد مع النجم البلجيكي إدين هازارد، من نادي تشيلسي الإنجليزي.

إلا أن ضياع نقطتين ثمينتين في بداية الموسم، وأمام بلد الوليد المتواضع الذي نجا بأعجوبة من الهبوط الموسم الماضي، وعلى أرض ريال مدريد وبين جماهيره، أثار مخاوف جماهير الميرينغي مرة أخرى، من تكرار سيناريو الموسم الماضي.

ورصدت صحيفة ”آس" الإسبانية إحصائية سلبية لنادي ريال مدريد في ملعب ”سانتياغو برنابيو" خلال الموسمين الماضيين، اللذين فقد فيهما الريال اللقب لصالح الغريم التقليدي برشلونة.

نتائج سلبية في البرنابيو

وقالت الصحيفة المدريدية، في تقرير نشرته، اليوم الأحد، إن التعادل مع بلد الوليد يعتبر امتدادًا للنتائج السلبية التي حققها ريال مدريد خلال الموسمين الماضيين على ملعب ”سانتياغو برنابيو" في الليغا.

وأضافت: ”أحد أسباب ضياع لقب الليغا في النسختين الأخيرتين هو النقاط التي فقدها الفريق على أرضه، حيث حقق الريال 70.18% فقط من النقاط المتاحة على أرضه في موسمي 2018 – 2019، و2017 – 2018".

وأشارت إلى أن ريال مدريد خسر في الليغا الموسم الماضي 5 مباريات وتعادل في مباراة واحدة، على ملعب ”سانتياغو برنابيو"، مقابل الهزيمة 3 مرات والتعادل 4 مرات في الموسم قبل الماضي على نفس الملعب، وهي النتائج الأسوأ على الإطلاق للريال في العقد الماضي.

وبعيدًا عن الليغا، فقد شهد الموسم الماضي واحدة من أسوأ نتائج ريال مدريد الأوروبية على أرضه، بعد أن خسر أمام أياكس أمستردام الهولندي 1-4 في البرنابيو، ليخرج من دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا، رغم أنه انتصر ذهابًا خارج أرضه 2-1.