مديريات تربية تعلن تأخير دوام طلبتها الاربعاء - اسماء غانتس: سنعمل على ضم غور الأردن توضيح من التعليم العالي حول استقالة الوهادنة الرزاز: ثقة الملك بالأجهزة الأمنية ومنتسبيها تدفعنا لمزيد من العطاء صندوق المرأة وتمويلكم يعفيان ام صلاح من قروضها الملك يعزي خادم الحرمين الشريفين بوفاة الأمير بندر بن محمد بن عبدالرحمن بن فيصل آل سعود الموافقة على نظام معدِّل لنظام تقاعد موظفي البلديّات مجلس الوزراء يوافق على مشروع مدينة المجد السكنيّة في الزرقاء مجلس الوزراء يوافق على معايير إنشاء المراكز الصحيّة والمستشفيات الآلاف يؤدون صلاة الغائب على الفقيد الخطيب والامن يقدم واجب العزاء (صور - فيديو) "الاقتصادي والاجتماعي" يطلق تقرير حالة البلاد ويحذر من ازدياد حجم فجوة الثقة بين الحكومات والمواطنين الربضي: انجاز المرحلة الأولى من تطوير السجل الوطني الموحد رسالة مفتوحه الى وزير الشؤون السياسيه والبرلمانية لتمكين المرأة مجلس الوزراء يقر مشاريع أنظمة لهيئة تنمية وتطوير المهارات المهنية والتقنية حجازي : الهيئة تعمل على تطوير آليات مكافحة الفساد امتثالا لرؤى الملك الدكتور برق الضمور أميناً عامّاً للتنمية الاجتماعيّة تدهور ناقلة مركبات في الزرقاء ولا اصابات القادسية.. بلدة الضباب والثلوج -صور الملك يؤكد على أهمية جذب الاستثمارات السياحية والتركيز على جنوب المملكة الحكومة تعلن عن توفر وظيفة قيادية شاغرة في وزارة الشباب
شريط الأخبار

الرئيسية /
الإثنين-2019-08-26 | 12:54 am

100 ألف دينار خسائر بلدية الرمثا في يومين جراء أحداث الشغب

100 ألف دينار خسائر بلدية الرمثا في يومين جراء أحداث الشغب

جفرا نيوز-   تبرأ أھالي مدینة الرمثا من ”الملثم" الذي ظھر في فیدیو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي خلال إطلاقھ الرصاص على قوات الدرك بشكل عشوائي، بحسب بیان صدر عن أھالي مدینة الرمثا وصلت ”الغد" نسخة منھ.
 وأضاف البیان: ”نحن أھالي مدینة الرمثا كافة بریئون كل البراءة من ھذا الشخص كان من كان، ونؤكد للجمیع أنھ من المستحیل أن ُ یتم توجیھ الرصاص على إخواننا وأبناء عمومتنا وأھلنا من أبناء الدرك ح ُ ماة الوطن"، مبینا أن م ِطلق النار لیس من أھل الرمثا ولا أحد من أبنائھا تعرف على شخصیتھ حتى اللحظة وإن تم معرفتھ سوف یتم التبلیغ عنھ فوراً وإعلام الأجھزة الأمنیة عن ھویتھ ومكان تواجده أیضا ووجھ أبناء الرمثا رسالة شدیدة اللھجة إلى كل من تسول لھ نفسھ بالعبث في أمن الأردن واستقراره، وأن الرمثا جزء لا یتجزأ من تراب الأردن الحبیب وأن أھالي المدینة بالمرصاد لكل الحاقدین. 
واختتموا البیان قائلین: نعتذر شدید الاعتذار من جمیع إخواننا رجالات الدرك الأحرار مما بدر منا، لكن فلتعذرونا فھذا فیض من غیض وكلنا أبناء ھذا الوطن في خندق واحد. 
فیما شھد دوار الرمثا مساء أمس اعتصاما للمطالبة بالإفراج عن 17 شخصا اعتقلتھم الأجھزة الأمنیة على خلفیة مشاركتھم بأعمال الشغب وسط تواجد كثیف لقوات الدرك. 
وقال عضو مجلس محافظة إربد محمد خیر الخزاعلة: ”إن الحكومة تؤزم الموقف في تعنتھا باستمرار اعتقال 20 شخصا من بینھم أشخاص كانوا یقومون بالتصویر، داعیا إلى الإفراج عنھم، تخوفا من تجدد الاشتباكات".
 مشیرا إلى أنھ تم اعتقال أشخاص لا علاقھ لھم في أعمال الاحتجاجات، مؤكدا أن بعض المحتجین خرجوا للشارع للتعبیر عن آرائھم بشكل سلمي.
 وأكد الخزاعلة أنھ تم التواصل مع الأجھزة الأمنیة والحكومة من أجل الإفراج عنھم، دون رد حكومي لغایة الآن، مشیرا إلى أنھ تم تحویلھم إلى محكمة أمن الدولة وھذا من شأنھ تأزیم الموقف بدلا من حلھ.
الدخول إلى سوریة بعد منعھم لمدة 4 أشھر، لم ینفذ على أرض الواقع لغایة الآن.
 وأشار إلى أن مدینة الرمثا تشھد ھدوءا حذرا منذ ساعات الصباح وتم تنظیف الشوارع من آثار الاحتجاجات التي وقعت لیلة أمس وعادت الحیاة إلى طبیعتھا. 
إلى ذلك قدر رئیس بلدیة الرمثا المھندس حسین ابو الشیح حجم الاضرار التي لحقت بممتلكات البلدیة خلال أعمال الشغب التي وقعت في مدینة الرمثا بلغت خلال یومي الجمعة والسبت 100 الف دینار.
 واشار ابو الشیح لـ ”الغد"، إلى وقوع اضرار جسیمة بدوار الرمثا والمعروف بدوار الـ500 ،حیث تعرضت اجزاء كبیرة منھ للھدم والحرق، وھو حالیا بحاجة إلى اعادة تأھیل من جدید بكلفة تزید على 40 الف دینار. ولفت إلى تضرر اجزاء كبیرة من حجر الكندرین والزینة في الشارع الرئیس وحاویات النظافة تعرضت للحرق والتكسیر، اضافة إلى تعرض الحواجز الحدیدیة والاشجار وبعض وحدات الانارة للتخریب.
 واكد ابو الشیح ان كوادر البلدیة قامت خلال الیومین الماضیین بالعمل على إزالة المخلفات من الشوارع ونقل الحاویات التي تعرضت للتخریب من مكانھا، مشیرا إلى تعرض الخلطة الاسفلتیة في الشوارع لتشققات جراء اشعال الاطارات المطاطیة. ودعا ابو الشیح المحتجین إلى التعبیر عن احتجاجھم بشكل سلمي، دون الاضرار بالممتلكات العامة، مشیرا إلى ان البلدیة وفي ظل موازنتھا المتواضعة ستؤخر انجاز ما تضرر من اعمال شغب.
 واكد ابو الشیح ان آلاف المواطنین یعتمدون على مصدر دخلھم، من خلال التجارة البینیة بین الأردن وسوریة وھي مھنة امتھنھا ”البحارة" منذ عشرات السنوات ولیس بالعمل الجدید. 
وجراء تلك الاحداث لم یتعرض اي شخص سواء من قوات الدرك او المواطنین لأي اصابات، فیما تعرض شخصان من كوادر دفاع المدني لإصابات.
 كما تعرضت 4 آلیات تابعة للدفاع المدني لتحطیم زجاجھا و مركبة ”جواد" تابعة للدرك للاحتراق، بعد استھدافھا بقنبلة مولوتوف اطلقھا احد المحتجین. 
وتتمثل مطالب ”البحارة" بإلغاء منع ادخالھم في عطلة نھایة الاسبوع، ورفع منع السفر عن 450 سائقا ممنوعا من الدخول إلى سوریة، وعدم تحویل مخالفاتھم للحاكم الاداري وایجاد جھة واحدة للتفتیش.
 بدوره، قال عضو مجلس محافظة اربد محمد خیر الخزاعلة ان المطالب التي تم الاتفاق علیھا مع مدیر عام الجمارك ومحافظ اربد والنواب مع البحارة والمتمثلة: بالسماح لـ 500 بحار من الدخول إلى سوریة بعد قرار منعھم لمدة 4 شھور لم تنفذ على ارض الواقع لغایة الآن. 
ولفت إلى ان المطلب الآخر بالسماح للبحارة بإدخال بعض البضائع لأغراض شخصیة وتجاریة كالملابس والحلویات والخضار باستثناء السجائر والمخدرات والاسلحة لم ینفذ على ارض الواقع ایضا لغایة الآن. 
واكد الخزاعلة ان ھذه المطالب تم الاتفاق علیھا بشكل مبدئي، على ان یتم تنفیذھا على ارض الواقع امس، الا انھ لم تنفذ، مما ینذر بمزید من الاحتقان لسكان المدینة
واشار إلى ان ”البحارة" ملتزمون بعدم ادخال اي ممنوعات من شأنھا التأثیر على أمن الوطن، مؤكدا ان اھالي الرمثا عاشوا 8 سنوات صعبة جراء اغلاق الحدود مع سوریة، مما تسبب بتزاید حالات الفقر والبطالة.
 ودعا الحكومة إلى التخفیف من اجراءات التفتیش المعقدة، التي تحدث في حدود جابر والضرب من حدید على كل مواطن یحاول تھریب الاسلحة والمخدرات إلى الاردن. 
وحسب أرقام غرفة تجارة الرمثا، فإن اقتصاد اللواء كان یعتمد سابقا بنسبة 90 % منھ على التجارة مع سوریة، حیث یعمل أكثر من 1800 ” بحار"على نقل البضائع من درعا إلى الرمثا یضاف إلیھم أكثر من 1600 محل متخصص بالبضائع السوریة.