بدء عودة (92) معلماً وعائلاتهم من الإمارات الجمعة المقبل عبر دفعات تسجيل (38) حالة حرمان لطلبة التوجيهي "تنوعت بين استخدام الهاتف وقصاصات الورق" الأمراض السارية: توزيع (500) أسوارة إلكترونية للحجر المنزلي 3 اصابات بكورونا في الأردن من الخارج و6 حالات شفاء الإفتاء: صلاة الجماعة "حرام" على مصابي كورونا بدء استخدام الإسوارة الإلكترونية في الحجر المنزلي اليوم دراسة لجدوى مشروع بسترة حليب الإبل في المفرق اكثر من 6 الاف شاب وشابة يشاركون في معسكرات الحسين للعمل والبناء الرقمية 2020 "مجلس رؤساء كنائس الأردن" يستنكر الخطوات الإسرائيلية الأحادية العيسوي يسلّم 30 إماماً وواعظاً المكرمة الملكية للمقبلين على الزواج .. صور وزير الدفاع العراقي يزور المفرق الغور الشمالي: وفاة عشريني متأثرا بإصابته طعنا استبيان: 57% من الشركات انخفض تحصيل مستحقاتها من المشاريع بسبب "كورونا" ضبط شاب ارتدى ملابس نسائية حاول تأدية امتحان التوجيهي بدلاً من إحدى الطالبات 6 حالات تسمم وإغلاق مطعم احترازياً في محافظة جرش مجلس محافظة معان يطالب بإعادة النظر بقرار تخفيض الموازنة للعام الحالي الضمان: مجموعة من القرارات والحلول للقطاع التجاري والخدمي قريبا التربية: ارتياح عام لدى طلبة التوجيهي من امتحان اللغة الانجليزية والوقت كافي "السير" تحذر السائقين بعد حوادث احتراق المركبات مؤخراً تمديد انتداب قضاة.. أسماء
شريط الأخبار

الرئيسية /
الأحد-2019-09-22 | 12:32 pm

ابنتي لا تسأل عني ؟

ابنتي لا تسأل عني ؟

جفرا نيوز  - الكاتبة مها احمد 

بدأت قصتي عندما تزوجت اكتشفت ان زوجي سيء السمعة يكلم النساء يشرب الخمر وإذا سألته أو تكلمت معه كان يضربني ، و يطردني في منتصف الليل خارج البيت وهو في حالة سكر غير مدرك لما يفعل ، ابقى خارج البيت انتظر نومه وتقوم ابنتي التي لم يتجاوز عمرها السابعة وتفتح لي الباب حتى أستطيع الدخول للمنزل وكنت اعيش اسوء ايام حياتى،، . كنت حامل بطفلتي الثانية ولم استطع التحمل .. تعب الحمل والشقاء المنزلي .. والمشاكل التى في المنزل

حاولت بكل الطرق إصلاح زوجي ولكن كل محاولتي بائت بالفشل .فذهبت لمنزل اهلي وأنا غاضبة وأريد طلب الطلاق
ولكن عندما بدات أفكر بحملي الثاني ، ولقد كان من الصعب ان يحملو اهلي هذه التكاليف لي ولرعاية طفلتي فقررت الرجوع لمنزل زوجي



وأنجبت ابنتي وأصبح الان عمرها سنتين وتحول الامر للاسوء ، وفي يوم جاء زوجي كعادته في حالة سكر وقام بضربي وطردي من البيت وأخذت انتظر ابنتي الكبرى التي أصبح عمرها 9 سنوات لكي تفتح لي الباب كالعاده ، في هذا الاثناء جاء شقيقي لزيارتنا وجدني خارج البيت في منتصف الليل

وعندما علموا اهلي بالقصه نادوا على زوجي وطلبوا الطلاق ،، تم طلاقي بالفعل من زوجي
ولكن اردت ان تبقي ابنتي معي ولكن رفض اهلي منعني من ذلك وبعد الطلاق اتفقناا سوا علي أن ارى ابنتي مرة كل اسبوع وان يناموا عندي
ولكن عندما ارى ابنتي فان الكبرى متعلقة بي ولكن الصغيره والتي اصبحت الأن في الحادية عشر من عمرها لا تسأل ولا تهتم لوجودي

بدأت اللوم نفسي لتركي لها وهي صغيره السن وحاولت التقرب منها وتعويضها عن غيابي ولكن لا أجد اي استجابة منها

كيف استطيع تعويض ابنتي اريد ان تشعر بوجودي وتريد أن تعرف اني تركتها بالاجبار ،في حين قالت صديقاتي تزوجي وابني اسرة جديدة في حين ان الفتيات لدى والدهم ولكني رافضة للموضوع
كل الذي أريده أن تشعر ابنتي بوجودي
لمن استطيع البوح وان اقول ما بداخلي من بركان ابنتي التي كل يوم كنت ارعاها وتكبر أمامي لكن على من اللوم
اه والف اه زوجي الذي دمرني وابعد ابنتي عني
ماذا أقول وماذا عساي ان افعل'' ''