رئيس الوزراء الاسبق الكباريتي يروي حادثة انفجار محرك الطائرة خلال عودته من أميركا طلاب العلوم التطبيقية في زيارة أحد مشاريع مبادرة "همتنا" لإعادة تأهيل قسم الأورام في البشير الرئيس الفلسطيني يطمئن على صحة الصفدي في اتصال هاتفي هزتان أرضيتان تضربان وادي الأردن الشهيد أبو دياك أصيب بالسرطان بعد عملية جراحية إدارة مكافحة المخدرات تنقل المعرض التوعوي لـ حدائق الملك عبدالله الثاني في المقابلين طالبة أمريكية من أصول أردنية تفتح أبواب المسجد لإنقاذ زملائها (فيديو) احسب الزيادة على راتبك (رابط) بيان وتوضيح واعتذار من مكتب شركة التكسي المميز.. تفاصيل "الجنائية الدولية" تعرب عن قلقها بشأن خطط إسرائيل لضم غور الأردن النعيمات الي موسكو لحضور اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للتايكواندوا "الأمانة": فتح شارع عمر مطر أمام حركة السير السبت مشعوذون ينتهكون الحرمات ويسلبون الأموال في محافظات المملكة - تفاصيل نتنياهو: لدى إسرائيل "الحق الكامل" بضم غور الأردن الكويت تنفي ضلوع مواطنيها في حادث بعمان الخارجية : جثمان الشهيد أبو دياك يصل الأردن انخفاض ملموس على درجات الحرارة وهطول للامطار في أنحاء المملكة تصل خلال أيام.. 79 مليون دينار قيمة الحوالة الليبية مختصون: دمج هيئات الطاقة والنقل يجب أن يراعي الحفاظ على صلاحياتها “إدارية النواب” تبحث مطالب العاملين في وزارة الزراعة
شريط الأخبار

الرئيسية /
الأحد-2019-09-22 | 12:32 pm

ابنتي لا تسأل عني ؟

ابنتي لا تسأل عني ؟

جفرا نيوز  - الكاتبة مها احمد 

بدأت قصتي عندما تزوجت اكتشفت ان زوجي سيء السمعة يكلم النساء يشرب الخمر وإذا سألته أو تكلمت معه كان يضربني ، و يطردني في منتصف الليل خارج البيت وهو في حالة سكر غير مدرك لما يفعل ، ابقى خارج البيت انتظر نومه وتقوم ابنتي التي لم يتجاوز عمرها السابعة وتفتح لي الباب حتى أستطيع الدخول للمنزل وكنت اعيش اسوء ايام حياتى،، . كنت حامل بطفلتي الثانية ولم استطع التحمل .. تعب الحمل والشقاء المنزلي .. والمشاكل التى في المنزل

حاولت بكل الطرق إصلاح زوجي ولكن كل محاولتي بائت بالفشل .فذهبت لمنزل اهلي وأنا غاضبة وأريد طلب الطلاق
ولكن عندما بدات أفكر بحملي الثاني ، ولقد كان من الصعب ان يحملو اهلي هذه التكاليف لي ولرعاية طفلتي فقررت الرجوع لمنزل زوجي



وأنجبت ابنتي وأصبح الان عمرها سنتين وتحول الامر للاسوء ، وفي يوم جاء زوجي كعادته في حالة سكر وقام بضربي وطردي من البيت وأخذت انتظر ابنتي الكبرى التي أصبح عمرها 9 سنوات لكي تفتح لي الباب كالعاده ، في هذا الاثناء جاء شقيقي لزيارتنا وجدني خارج البيت في منتصف الليل

وعندما علموا اهلي بالقصه نادوا على زوجي وطلبوا الطلاق ،، تم طلاقي بالفعل من زوجي
ولكن اردت ان تبقي ابنتي معي ولكن رفض اهلي منعني من ذلك وبعد الطلاق اتفقناا سوا علي أن ارى ابنتي مرة كل اسبوع وان يناموا عندي
ولكن عندما ارى ابنتي فان الكبرى متعلقة بي ولكن الصغيره والتي اصبحت الأن في الحادية عشر من عمرها لا تسأل ولا تهتم لوجودي

بدأت اللوم نفسي لتركي لها وهي صغيره السن وحاولت التقرب منها وتعويضها عن غيابي ولكن لا أجد اي استجابة منها

كيف استطيع تعويض ابنتي اريد ان تشعر بوجودي وتريد أن تعرف اني تركتها بالاجبار ،في حين قالت صديقاتي تزوجي وابني اسرة جديدة في حين ان الفتيات لدى والدهم ولكني رافضة للموضوع
كل الذي أريده أن تشعر ابنتي بوجودي
لمن استطيع البوح وان اقول ما بداخلي من بركان ابنتي التي كل يوم كنت ارعاها وتكبر أمامي لكن على من اللوم
اه والف اه زوجي الذي دمرني وابعد ابنتي عني
ماذا أقول وماذا عساي ان افعل'' ''